مهارات التواصل الإقناعي

المهارات التواصل الإقناعي هي تلك القدرة التي يتمتع بها البعض، والتي تمكنهم من تغيير السلوكيات وتصرفات شخص آخر أو مجموعة أخرى تجاه الفرد أو مجموعة أفراد، وفي الغالب تتم عملية الإقناع من خلال إرسال رسالة أو معلومات أو مشاعر معينة إلى الطرف الآخر، ومن خلال هذا المقال سنتحدث عن التواصل الإقناعي.

مهارات التواصل الإقناعي

تعتبر مهارة الإقناع لدى الأشخاص تمكنه من دفع الآخرين تنفيذ إجراء أو الموافقة على فكرة، ويمكنك استخدام مهارات الإقناع فى العمل أو لبيع المنتجات أو زيادة الإنتاجية، وسوف نوضح بعض من تلك المهارات فيما يلي:

1- اعثر على نقاط مشتركة

قم بالعثور على نقاط مشتركة فهي من أقدم الوسائل المستخدمة في بناء التواصل الإنساني، فقد يكون تلك نقاط المشتركة مثل: الانزعاج أو الاهتمام أو الموسيقي، ومن تلك هذه الأمور ستجعل الطرف الآخر يشعر بأنه مرتبط بك على نحو ما، فتعد النقاط المشتركة من العناصر الأساسية في الإقناع.

أقرأ أيضًا: أنواع التواصل الإقناعي

2- بين للطرف الآخر كيف يمكنك أن تخدمه

قبل أن تبدأ بإلقاء محاضرتك لإقناع أحدهم بوجهة نظرك، يمكنك فعل ذلك من خلال التعمق البحث إذا كان الإقناع جزءاً من وظيفتك، أو من خلال سؤال الشخص عن مشكلته والتفاوض معه وطرح وجه نظرك، لأن ذلك سيزيد من نسبة اقتناعه.

3- استخدام السرعة المناسبة في حديثك

يعتبر من أساسيات المهارة فى الإقناع هي سرعة المناسبة في حديثك، فعندما تتحدث بسرعة فأنت لا تعطي للشخص التي أمامك وقت كافياً للتفكير في كلامك، وتزيد ذلك من فرصك في الإقناع، أما إذا كان الشخص أمامك يملك الإستعداد للإقناع بما تقوله فتحدث ببطء، سيتيح له مراجعة كلامك في رأسه وإقناع نفسه بنفسه.

أقرأ أيضًا: تعريف التواصل الإقناعي

4- تحدث عن الجوانب الإيجابية والسلبية من وجهة نظرك

ناقش معهم السلبيات المحتملة من وجهة نظرك، ثم وضح لهم بعدها كيف يسعى للتغلب عليها سيصبح الأخرين أكثر اقتناعاً برأيك، فوضح لهم بطريقة غير مباشرة أنك درست جميع الجوانب القضية ومستعد لجميع الاحتمالات.

5- اختر طريقة تواصل مناسبة

إذا كنت رجلاً وتريد أن تقنع رجل فمن الأفضل أن تتواصل معه بشكل غير شخصي كأن ترسل له بريداً إلكتروني، ولكن إذا أرد أن نقنع أحد من النساء فيمكنك أن تتواصل معها بشكل مباشر عند محاولة إقناعهم بوجهة نظر معينة.

أقرأ أيضًا: شروط التواصل الفعال

6- خاطب الآخرين بأسمائهم

يعتبر الأمر سهل ولكن عقلنا الباطن يصبح أكثر تجاوبًا في الحوار، فاحرص على التواصل مع الشخص مستخدمًا اسمه بطريقة ذكية حتى تمنحه الشعور بالرضا والإقناع.

وفي الختام لقد تحدثنا في مقالنا عن مهارات التواصل، ويمكن للكثير من الناس استخدامها في حياتها اليومية لكي تقنع بها أحد الأشخاص سواء كان في عمل أو دراسة أو بيع المنتجات.