مكونات المدرسة

يوجد العديد من الأماكن الذي يذهب إليها الطفل وتساعده على تكون شخصية وتربيته ومن هذه الأماكن هي المدرسة، تعتبر المدرسة من أهم المساعدات التي تساعد الأم في تربية ونشأة الطفل ولهذا سنعرض لكم مكونات المدرسة، فمن خلال موقعنا سوف نعرض لكم أهم المعلومات والتفاصيل الخاصة بمكونات المدرسة.

مكونات المدرسة

يوجد عدد من المكونات تتكون منها المدرسة ومن خلال البحث حول هذه المكونات توصلنا إلى:

  • المكون المادي: هنا يقصد بها المادة الملموسة مثل البنية التحتية الخاص بالمدرسة مثل المباني والفصول والمقاعد.
  • المكون الاجتماعي: وهو يقصد به العلاقات الاجتماعية التي تبني بسبب التفاعلات الاجتماعية بين الطلاب والمعلمين والمعلمات.
  • المكون الثقافي: وهي العادات والتقاليد والسلوكيات التي تحكم الفرد وتجعل منه شخص سوي قادر على تجاوز الحياة.

أقرأ أيضًا: خصائص المدرسة

وظائف المدرسة

كما يوجد العديد من الوظائف المُكلفة بها المدرسة من معلمين ومعلمات ومُشرفين وغيرها من الدرجات التعليمية داخلها، ومن هذه الوظائف:

  • تساعد على تكوين شخصية الطفل من خلال معرفة الحدود التي لا يمكن أن يتخطاها ومعرفة الحلال والحرام والعمل على ظهور المواهب التي تكمن بداخله.
  • تنمية البدنية للطفل لأن يوجد بها ممارسة الألعاب الرياضية التي تجعل الطفل محافظ على جسمه ولا يصيب زيادة في الوزن.
  • تساعد على التطور الإبداعي لدى الطفل، حيث يوجد بها فصول التقوية التي تساعد الطفل على تطور مهاراته الإبداعية.
  • توفر للطفل المناخ المناسب لكي يكون قادرًا على بناء علاقات إنسانية داخل المدرسة وخارجها.
  • تعمل المدرسة على الاستقرار النفسي للطفل من خلال وجود بعض الإرشادات التي تساعد الطفل على تخطي كل مشكلات حياته.

أقرأ أيضًا: كلمات للحث على نظافة المدرسة وأهميته

قصيدة المدرسة لأحمد شوقي

يعتبر أحمد شوقي من أبرز الشعراء المصريين الذين طالما كتبوا ودونوا أشعارهم في كثير من المجالات وقد كتب شعر عن المدرسة وقال:

أنا المَدرَسَةُ اِجعَلني

كَأُمٍّ لا تَمِل عَنّي

وَلا تَفزَع كَمَأخوذٍ

مِنَ البَيتِ إِلى السِجنِ

كَأَنّي وَجهُ صَيّادٍ

وَأَنتَ الطَيرُ في الغُصنِ

وَلا بُدَّ لَكَ اليَومَ

وَإِلّا فَغَداً مِنّي

أَوِ اِستَغنِ عَنِ العَقلِ

إِذَن عَنِّيَ تَستَغني

وفي هذه الأبيات وصف أحمد شوقي المدرسة ويقول إن المدرسة من أحب الأماكن عند الأطفال وهي تعمل على جذب انتباههم ويمكن أن تؤثر عليهم.

فهي بمثابة البيت الثاني لهم والمعلمات يصبحن أمهات للأطفال داخل هذه الفترة، ويوضح أهمية المدرسة عند الطفل كونها تعمل على تكوين عقله وأفكاره.

أقرأ أيضًا: أهمية المدرسة

تعتبر المدرسة من أهم وسائل التعلم التي يمكن من خلالها الوصول لعقل الطفل وتوصيل المعلومات اللازمة لتكوين شخصيته، كما أنها تساعد الطفل على أن يكون شخص واعي وفاهم ومدرك ما هو حوله من تغيرات.