متي يكون اليوم العالمي للبيئة وأفكار مميزة للإحتفال بيه

اليوم العالمي للبيئةبدأ الاحتفال باليوم العالمي للبيئة قبل أكثر من خمسين عامًا، وأصبح هذا الاحتفال جزءًا من تقليد سنوي يحتفى به في اليوم الموافق 5 يونيو من كل عام، وعام 1972 تمثلت نقطة التحول في وضع وتحديث السياسات البيئية عبر العالم، حيث استضافت مدينة ستوكهولم عاصمة السويد المؤتمر الرئيس الأول لمناقشة القضايا البيئية برعاية الأمم المتحدة، والذي أقيم في الفترة من 5 إلى 16 يونيو، يعرف هذا المؤتمر بمؤتمر البيئة البشرية، حيث كان هدفه الرئيسي وضع أسس لرؤية مشتركة حول التحديات التي تواجه المحافظة على البيئة.

اليوم العالمي للبيئة 

يعتمد الإنسان على البيئة لضمان بقائه، حيث تمَكِّنه البيئة من الحصول على الماء والهواء والغذاء  على سبيل المثال.

تقوم النباتات البحرية بإنتاج أكثر من نصف كمية غاز الأكسجين سنويًا في الغلاف الجوي وتقوم الأشجار بتنقية الهواء بامتصاص 22 كيلوغرامًا من غاز ثاني أكسيد الكربون سنويًا وإنتاج الأكسجين بدلاً منه ومع ذلك يترك الإنسان تأثيرًا سلبيًا على هذه الموارد الطبيعية، مما يستلزم مواجهة تأثيراته الضارة وتوعية الإنسان بخطورة تلك الآثار وحماية البيئة، استجابة لهذا الغرض.

أقرت الأمم المتحدة تحديد الخامس من يونيو كيوم عالمي للبيئة اعتبارًا من عام 1974.

تاريخ اليوم العالمي للبيئة 

أقِرَّ يوم البيئة العالمي من قبل الأمم المتحدة في عام 1972، وتم تنظيم أول مؤتمر يعنى بقضايا البيئة في ستوكهولم عام 1972، والذي عرف بمؤتمر الأمم المتحدة المعني بالبيئة البشرية.

بهدف التفاعل مع التحديات المشتركة التي يواجهها الإنسان في الحفاظ على البيئة في 5 ديسمبر من نفس العام وأُقر الخامس من يونيو كيوم عالمي للبيئة، وتأسست هيئة الأمم المتحدة للبيئة (UNEP)، وشهد العام 1974 الاحتفال الأول باليوم العالمي للبيئة تحت شعار “أرض واحدة”.

اقرأ أيضًا:أهداف اليوم العالمي للبيئة

أهمية اليوم العالمي للبيئة 

اليوم العالمي للبيئة يحمل أهمية فريدة على مستوى العالم، وهذه الأهمية ستسلط الضوء عليها في السطور التالية:

  • يوم البيئة يشكل جزءًا أساسيًا من الجهود المستمرة لمعالجة التحديات البيئية مثل هدم الغابات، وتغير المناخ، وتوليد المخلفات، وفقدان الموارد الغذائية، والتلوث.
  • تتركز هذه الجهود على إطلاق مشاريع فاعلة لتقليل انبعاثات الغازات الدفيئة، وإدارة استدامة الزراعة واستهلاك الغابات.
  • فضلاً عن استصلاح الأراضي التي تعاني من تدهور التربة، والتسارع نحو تحقيق توازن الكربون العالمي.
  • تركز الجهود أيضًا على توليد الطاقة من مصادر متجددة، والحفاظ على الشعاب المرجانية والبيئات المهددة بالانقراض، بالإضافة إلى تطوير نظم صرف صحية صديقة للبيئة.
  •  يظهِر تقرير أن الإنسان أنتج 6.3 مليار طن من النفايات البلاستيكية حتى عام 2015، وأن 90% منها.
  • لن يتحلل خلال الخمسمائة عام المقبلة، مما يسبب تراكماً لها في الهواء والماء والتربة.

أهداف اليوم العالمي للبيئة 

يمكن القول إن أهداف الاحتفال باليوم العالمي تتجلى في النقاط الثلاث التالية:

  •  توعية الأفراد في المجتمع بالتحديات التي تواجه البيئة. 
  • تشجيع المجتمع بشكل عام على المشاركة الفاعلة في هذا اليوم من خلال الاحتفال والمساهمة في الحفاظ على البيئة. 
  • تحفيز الأفراد على الاهتمام بالبيئة المحيطة بهم لجعلها نظيفة وآمنة.
  • بهدف حمايتها والمساهمة في تحقيق مستقبل أكثر ازدهارًا.

اقرأ أيضًا:عبارات عن اليوم العالمي للبيئة

أفكار للاحتفال باليوم العالمي للبيئة

استكشف موضوع الاحتفال باليوم العالمي لهذا العام، على سبيل المثال في الأعوام الماضية  كان محور الاحتفال هو “تواصل الإنسان مع الطبيعة”

      •  تشجيع على قضاء وقت في الطبيعة وتقدير جمالها، مع التركيز على حمايتها من المخاطر.
      • يمكنك تصفح موقع اليوم العالمي للبيئة عبر الإنترنت، الذي يتوفر بلغات متعددة.
      • بما في ذلك العربية والإنجليزية.
      •  قم بالبحث عن الأنشطة المخططة في منطقتك، حيث يمكنك المشاركة كمتطوع أو الحضور والمشاركة. 
      • ساهم في نشر الوعي حول الحدث عبر حساباتك الشخصية على وسائل التواصل الاجتماعي.
      •  قم بإعادة تدوير المواد القابلة للتدوير مثل البلاستيك والخشب.
      •  نظم معرضًا للفنون والحرف اليدوية.
      •  شارك في زراعة النباتات لدعم البيئة. 
      • شارك في حملة تنظيف للمنطقة التي تعيش فيها بالتعاون مع الشباب والجيران.
      • اتبع التزامًا بشراء المنتجات العضوية التي تتسم بأقل تأثير على البيئة.

فعاليات اليوم العالمي للبيئة

يعد اليوم العالمي حدثًا بارزًا يحتفل به سنويًا، ويُلقب أيضًا بـ “يوم الشعب” حيث:

      • يركز هذا اليوم على نشر الوعي حول البيئة، وكيفية الحفاظ والحماية، وفهم دور البيئة في توفير حياة صحية. 
      • يشهد اليوم اجتماعات عالمية لمناقشة الإجراءات الحيوية للدفاع عن كوكبنا. 
      • تقوم الأمم المتحدة بتحديد قضية بيئية محددة كل عام، مثل الغابات أو الحياة البرية.
      • أو النفايات البلاستيكية، وتختار مدينة لتكون محور الاحتفال، مع وضع شعار خاص لكل قضية.
      • التجارة غير المشروعة للحيوانات والنباتات.
      •  يمكن الاحتفال باليوم بطرق متعددة، مثل جمع القمامة، وزراعة الزهور، وحملات إعادة التدوير.
      • تنظيف الشواطئ، وغرس الأشجار، وتنظيم الاجتماعات، وإقامة فعاليات واسعة النطاق في المدارس أو المجتمعات المحلية.

نصل إلى نهاية مقالنا الذي تناول موضوع اليوم العالمي للبيئة، تتمثل الفلسفة وراء هذا الاحتفال في خلق عالم نظيف خالٍ من التلوث وضياع الموارد الطبيعية، يتضمن ذلك حظر استخدام المواد البلاستيكية، وزراعة العديد من النباتات والأشجار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى