من خلال التعرف على إجابة السؤال القائل متى ينتهي التسجيل المبكر في الاختبار التحصيلي، يمكننا أن نتعرف على واحد من أهم المواعيد بالنسبة للطلاب، حيث يعتبر الاختبار التحصيلي من البوابات التي يجب المرور خلالها من أجل الوصول إلى الجامعة التي يريدون الالتحاق بها، لذلك سوف نتعرف على المواعيد الخاصة بالاختبارات التحصيلية في المملكة.

متى موعد نهاية التسجيل المبكر في الاختبار التحصيلي

يمكننا أن نتعرف على المواعيد التي تم الإعلان عنها بخصوص ذلك الشأن بشكل أكبر من خلال النقاط التالية:

  • تم الإعلان على أن عملية التقديم تتم عن طريق أربع فترات، فترتين للذكور، وفترتين للإناث.
  • تبدأ الفترات الخاصة بالذكور من الأول من فبراير، وتمتد حتى 15 مارس، بينما تمتد الفترة الثانية تبدأ من 8 فبراير حتى 12 أبريل.
  • أما للإناث، فإن عملية التسجيل الخاصة بهم تبدأ من يوم 8 فبراير إلى 15 مارس في الفترة الأولى، أما الفترة الثانية فإنها تبدأ من 8 فبراير حتى 15 أبريل.
  • مع العلم أن عملية التسجيل في الاختبار التحصيلي تتكلف 100 ريال سعودي بالنسبة للتسجيل المبكر، و150 ريال سعودي في حالة التسجيل المتأخر.

اقرأ أيضًا: رسوم مدارس الملك فيصل وشروط القبول والتسجيل

التسجيل في الاختبار التحصيلي

لكي تتمكن من إتمام عملية التسجيل في الاختبار التحصيلي، يجب عليك العمل على تنفيذ الخطوات التالية:

  1. الوصول بشكل مباشر إلى الموقع الرسمي لمركز القياس بشكل مباشر “من هنا“.
  2. الدخول إلى الخدمات الخاصة بالقبول الجامعي، من خلال الدخول إلى دليل الخدمات الإلكترونية.
  3. حدد الاختبار الذي تريد العمل على حجزه، مع العمل على تحديد القسم الدراسي الذي تريد حجز الاختبار الخاص به.
  4. الموافقة على الشروط والأحكام الخاصة بالاختبار بعد التأكد من قراءتها بشكل جيد.
  5. القيام بعملية تسجيل الدخول إلى الموقع من خلال العمل على كتابة البيانات المطلوبة لذلك بشكل صحيح.
  6. إتمام عملية حجز الاختبار من خلال العمل على كتابة كافة البيانات المطلوبة للعملية بشكل صحيح.
  7. النقر على تأكيد الطلب، مع العمل على سداد الرسوم الخاصة بالعملية لإتمام عملية الحجز بنجاح.

اقرأ أيضًا:  شروط استحقاق سكني للمطلقة وطريقة التسجيل في دعم سكني

تعتبر المملكة العربية السعودية من أولى الدول التي تهتم بالعملية التعليمية بشكل كبير، وذلك يعود إلى أن تلك العملية هي الوسيلة التي يتم من خلالها العمل على تحقيق الدعم والنجاح الكامل لكافة قطاعات العمل فيما بعد، مما يؤدي إلى تحقيق التنمية الشاملة.