ما هو لقب الملك عبدالعزيز بعد ضم الاحساء؟! قصة ضم الاحساء

التاريخ السعودي زاخر بالأحداث المؤثرة في فترة توحيد البلاد، ويعد سؤال ما هو لقب الملك عبدالعزيز بعد ضم الاحساء من الأسئلة المهمة التي يتم طرحها، وذلك لأنه -رحمه الله- لُقب بالعديد من الألقاب المميزة في فترات حكمه وضمه العديد من المناطق إلى المملكة العربية السعودية، وقد كانت فترة ضم الإحساء من الفترات الأهم على التاريخ السعودي.

ما هو لقب الملك عبدالعزيز بعد ضم الاحساء

إن الملك عبد العزيز من أهم الملوك الذين تولوا الحكم في تاريخ المملكة العربية السعودية، حيث تمكن من ضم العديد من المناطق الهامة التي ساعدت في تكوين الدولة ووصولها إلى شكلها الحالي، ويجدر الإشارة إلى أنه لُقبل بالعديد من الألقاب بسبب انتصاراته العديدة التي حققها.

فقد لُقب بعد أن ضم الإحساء إلى أراض الدولة السعودية الأولى باشا وكانوا يخاطبوه “والي نجد وقائدها عبد العزيز باشا”، وذلك بعد أن تمكن من استعادة الإحساء من قبضة العثمانيين عام 1331 هـ – 1912 م.

اقرأ أيضًا: خواطر اشتياق للحبيب البعيد

قصة ضم الاحساء

كانت الإحساء تعاني من حالة من التدهور في الأوضاع والضعف، وقد رأى أهلها طوق النجاة في دخول الملك عبد العزيز بن سعود لها، حيث طلبوا منه أن يخلصهم من حكم الأتراك، حيث توجه الملك إلى بيت الشيخ عبد اللطيف الملاء بعد وضع خطة ناجحة في الدخول إلى أراضيها.

ومن ثم اجتمع من أعين البلدة وبايع كل الحضور الملك عبد العزيز، حيث قام محمد أفندي -وهو أمين الحكومة في الحكومة التركية- بإعطاء المفاتيح التي كانت بحوزته، وفي اليوم التالي من دخول الملك إلى الإحساء قام وفد بالنيابة عنه بعملية التفاوض مع الأتراك على خروجهم من الإحساء.

وذلك في مقابل تسليم ما يمتلكون من أسلحة وعتاد، ومن ثم تم إبرام وثيقة تم توقيعها من قبل الملك عبد العزيز والمتصرف التركي أحمد نديم، وسيطر الملك عليها وعين عليها الأمير عبد الله بن جلوي بن تركي آل سعود.

اقرأ أيضًا: من مؤسس الدولة السعودية الاولى وما هي قصة تأسيسها

إن معرفة ما هو لقب الملك عبدالعزيز بعد ضم الاحساء يعد من الأمور المهمة التي يجب على الناس معرفتها، فتاريخ الدولة هو ما يحكي عظمة الملوك والحكام وما حققوه من إنجازات، ويجدر الإشارة إلى أن معركة الإحساء كانت من المعارك المهمة والمؤثرة في تاريخ دولة المملكة العربية السعودية، فقد كان دخولها نصرًا مهمًا للسعوديين.