كيف ينتقل مرض الإيدز

كيف ينتقل مرض الإيدز؟ ينتقل مرض الإيدز عن طريق سوائل الجسم من الشخص المصاب، بما في ذلك الدم وحليب الأم والسائل المنوي والسوائل المهبلية. ولا تنتقل عن طريق القبلات أو العناق أو تقاسم الطعام. ويمكن أن تنتقل أيضاً من الأم إلى جنينها.

كيف ينتقل مرض الإيدز؟

ينتقل مرض الإيدز عن طريق انتقال سوائل الجسم من شخص مصاب بفيروس العوز المناعي البشري إلى شخص سليم. يمكن أن يحدث ذلك من خلال:

  • الجماع المهبلي أو الشرجي دون وقاية. يعد هذا هو أكثر طرق انتقال الإيدز شيوعًا. يمكن أن ينتقل الفيروس من خلال السائل المنوي أو الإفرازات المهبلية أو الدم الذي يدخل إلى جسم الشخص السليم.
  • مشاركة إبر الحقن أو المحاقن. يمكن أن ينتقل الفيروس من خلال الدم الملوث بالإبر أو المحاقن التي يستخدمها متعاطي المخدرات.
  • نقل الدم أو منتجات الدم الملوثة. كان هذا هو الشكل الأكثر شيوعًا لانتقال الإيدز قبل أن يتم اختبار الدم للكشف عن الفيروس.
  • من الأم إلى الطفل. يمكن أن ينتقل الفيروس من الأم المصابة إلى طفلها أثناء الحمل أو الولادة أو الرضاعة الطبيعية.

شاهد ايضا: مقدمة عن اليوم الوطني البحريني

هل ينتقل الإيدز بسهوله؟

ينتقل الإيدز عن طريق سوائل الجسم المصابة، مثل الدم، والسائل المنوي، والسائل المهبلي، وحليب الثدي. يمكن أن يحدث الانتقال عندما تدخل هذه السوائل إلى مجرى الدم أو إلى الأغشية المخاطية، مثل تلك الموجودة في الفم أو المهبل أو المستقيم أو العينين. هناك بعض الطرق التي يمكن أن ينتقل بها الإيدز، بما في ذلك:

  • الاتصال الجنسي غير الآمن: يعتبر الاتصال الجنسي غير الآمن، مثل الجماع المهبلي أو الشرجي غير المحمي، هو الطريقة الأكثر شيوعًا لانتقال الإيدز. يمكن أن ينتقل الفيروس أيضًا من خلال الاتصال الجنسي الفموي إذا كان هناك اتصال مباشر بين السوائل المنقولة بالدم من الفم إلى مجرى الدم.
  • نقل الدم الملوث: يمكن أن ينتقل الإيدز من خلال نقل الدم الملوث. ومع ذلك، فإن احتمال انتقال الإيدز من خلال نقل الدم نادر جدًا في البلدان المتقدمة، حيث يتم اختبار جميع الدم قبل نقله بحثًا عن الفيروس.
  • استخدام إبر الحقن الملوثة: يمكن أن ينتقل الإيدز من خلال استخدام إبر الحقن الملوثة. يحدث هذا غالبًا بين الأشخاص الذين يتعاطون المخدرات عن طريق الحقن.
  • من الأم إلى الطفل: يمكن أن ينتقل الإيدز من الأم إلى الطفل أثناء الحمل أو الولادة أو الرضاعة الطبيعية. ومع ذلك، يمكن تقليل خطر انتقال الإيدز من الأم إلى الطفل بشكل كبير من خلال تناول الأم لأدوية مضادة للفيروسات.

كم نسبة انتقال الايدز عن طريق الفم؟

كيف ينتقل مرض الإيدز؟ نسبة انتقال فيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز) عن طريق الفم منخفضة للغاية، حيث تتراوح من 1 من 100000 إلى 1 من 1000000. وهذا يعني أن الشخص المصاب بفيروس نقص المناعة البشرية قد ينقل العدوى إلى شخص آخر عن طريق الفم في 1 من كل 100000 إلى 1 من كل 1000000 مرة. هناك عدة عوامل تؤثر على احتمالية انتقال فيروس نقص المناعة البشرية عن طريق الفم، بما في ذلك:

مقالات ذات صلة
  • وجود جروح أو تقرحات في الفم أو الحلق.
  • كمية الدم التي تدخل الفم.
  • مدة الوقت الذي يبقى فيه الدم في الفم.

من المرجح أن ينتقل فيروس نقص المناعة البشرية عن طريق الفم إذا كان هناك جروح أو تقرحات في الفم أو الحلق. وذلك لأن الجروح والتقرحات يمكن أن تسمح لفيروس نقص المناعة البشرية بالوصول إلى مجرى الدم.

كما أن كمية الدم التي تدخل الفم تؤثر أيضًا على احتمالية انتقال العدوى. فكلما زادت كمية الدم التي تدخل الفم، زاد احتمال انتقال العدوى. بالإضافة إلى ذلك، كلما زاد الوقت الذي يبقى فيه الدم في الفم، زاد احتمال انتقال العدوى.

بشكل عام، فإن ممارسة الجنس الفموي آمنة نسبيًا من حيث انتقال فيروس نقص المناعة البشرية. ومع ذلك، من المهم اتخاذ خطوات لتقليل خطر الإصابة بالفيروس، مثل استخدام الواقي الذكري أو الواقي الأنثوي.

هل ينتقل الإيدز عن طريق الفراش؟

كيف ينتقل مرض الإيدز؟ لا، الإيدز لا ينتقل عن طريق الفراش. ينتقل الإيدز عن طريق ملامسة سوائل الجسم المصابة، مثل الدم، والسائل المنوي، والإفرازات المهبلية، ولبن الأم. يمكن أن يحدث هذا عن طريق ممارسة الجنس المهبلي أو الشرجي أو الفموي مع شخص مصاب، أو عن طريق نقل الدم أو منتجات الدم الملوثة، أو من الأم إلى طفلها أثناء الحمل أو الولادة أو الرضاعة الطبيعية. لا يمكن أن ينتقل الإيدز عن طريق:

  • ملامسة شخص مصاب بالإيدز.
  • استخدام نفس الحمام أو المرحاض أو حوض الاستحمام مع شخص مصاب بالإيدز.
  • مشاركة الأطعمة أو المشروبات مع شخص مصاب بالإيدز.
  • مشاركة أدوات الطعام أو أدوات الحلاقة مع شخص مصاب بالإيدز.
  • لدغات الحشرات.
  • التقبيل.

إذا كنت قلقًا بشأن إمكانية إصابتك بالإيدز، فيمكنك إجراء اختبار فيروس نقص المناعة البشرية. يمكن إجراء هذا الاختبار بسهولة في عيادة الطبيب أو مركز الصحة المحلي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى