كيفية عمل دراسة جدوى تفصيلية وفنية

كيفية عمل دراسة جدوى من الاسئلة الشائعة كثيرًا من قبل الأشخاص الراغبين في عملية تحليل مشروع محتمل بهدف التنبؤ بمدى ملاءمة المشروع للسوق وتكلفته المقدرة، وتساعد أيضا في التحقق من قدرة المشروع على تحقيق الربح للتاجر.

كيفية عمل دراسة جدوى

يعتبر إجراء دراسة الجدوى هو الخطوة الأولى في أي مشروع، حيث تساعد في تحديد احتياجات المشروع من موارد وتكاليف بدقة، بالإضافة إلى ذلك تساعد في وضع خطط شاملة ومدروسة لإنشاء المشروع بما يهدف إلى تحقيق أعلى مستوى من الربحية، كما تعمل أيضاً على تجنب خسارة التاجر من الشروع في مشروع بدون دراسة مسبقة حول مدى جدواه وجدوى فكرته.

اقرأ أيضًا: تعديل الفيديو بدون برامج اون لاين مجانا

ما هي أنواع الدراسات التي يتطلب إعداد دراسة جدوى لها؟

من الضروري أن ننظر إلى عدة دراسات للمشروع عند تحليله، ولكن يوجد نوعان رئيسيان من هذه الدراسات، وهما الدراسة الأولية والدراسة التفصيلية:

1- دراسة الجدوى الأولية

  • هو نموذج أولي يشمل فكرة المشروع، وتحليل السوق.
  • كذلك التكاليف الأولية للمشروع، واحتياجاته وموقعه، والمخاطر التي قد تواجه التاجر.
  • كما تحدد هذه الدراسة إمكانية تنفيذ المشروع أم لا.

2- دراسة الجدوى التفصيلية

  • تعتبر الدراسة التفصيلية هي دراسة توسعت أكثر من الدراسة الأولية، وتشمل جوانب متعددة للمشروع.
  • تطبق الدراسات الأولية والتفصيلية على أنواع مختلفة من الدراسات مثل:

3- دراسة الجدوى الفنية

  • الدراسة الفنية هي عملية تحليل شاملة للمشروع تتضمن النظر في جميع جوانبه الفنية، مثل حجمه وموقعه، ومواصفات المنتج، وجداول الأعمال، والتشريعات الفنية، وأمور أخرى.
  • إعداد دراسة الجدوى الفنية يسهم في تنظيم وتحديد الاحتياجات الداخلية لعمليات المشروع.

طريقة عمل دراسة الجدوى الفنية

عند تحديد حجم الإنتاج والقدرة الإنتاجية، توجد عدة عوامل يجب أن نضعها في الاعتبار في هذا القسم:

1- حساب وتحديد حجم الإنتاج المستقبلي

  • التنبؤ بـ رقم المبيعات المتوقعة.
  • تحليل المشاريع التي تقدم نفس الخدمات أو المنتجات.
  • تحديد نوع الإنتاج يعني تحديد نوعية السلع أو الخدمات المنتجة، وهناك عدة تصنيفات لنوع الإنتاج مثل:
  • الإنتاج المتواصل يشير إلى تصنيع كمية كبيرة من المنتجات بنفس الخصائص وبنفس السرعة لفترة طويلة نظرًا للطلب العالي عليها.
  • تتمثل الإنتاج بالأوامر في تصنيع منتجات معينة وفقًا لمواصفات العملاء.
  • الإنتاج المتغير هو عملية إنتاج دفعة منتجات محددة، ثم يتم إعادة إنتاج دفعة أخرى من منتج آخر.

2- تحديد موقع المشروع

من الأهمية بمكان اختيار الموقع المثالي للمشروع بعناية كبيرة، حتى يتم ضمان إمكانية توسع النشاط التجاري وإنشاء فروع أخرى في المستقبل.

فموقع المشروع يمكن أن يتسبب في العديد من الخسائر إذا لم يتناسب مع عملاء الفرع الحالي أو قد يكون غير مناسب لعمليات الإنتاج، واختيار الموقع يعتمد على النظر في العديد من العوامل المهمة، منها:

  • التكلفة اللازمة لعمل المشروع.
  • تكاليف توفير موظفين المشروع.
  • القرب من مصادر مواد الإنتاج.

3- التخطيط الداخلي للمشروع

يعتبر التخطيط الداخلي للمشاريع أمرًا مهمًا لتسهيل سير العمليات الإنتاجية بسلاسة وفعالية، وتعد العوامل المؤثرة في التخطيط الداخلي من أهم العوامل التي تؤثر على نجاح عمليات الإنتاج:

  • نوعية الأنظمة المستخدمة في تنفيذ العمليات الإدارية أو البيع.
  • مواصفات المنتج.
  • حجم الإنتاج.
  • نظام مراقبة واختبار المنتجات.
  • سعت الإدارة إلى وضع سياسة تهدف إلى توسيع نطاق النشاط التجاري.

4- اختيار معدات الإنتاج

لكل نشاط تجاري، هناك متطلبات مختلفة للمعدات المستخدمة، وأحد العوامل المهمة التي يجب مراعاتها عند مقارنة الآلات والمعدات هي المعايير:

  • مقدار الطاقة الإنتاجية للمشروع.
  • مدى التطور التكنلوجي للآلات.
  • تكاليف تشغيل الآلات وصيانتها.
  • عمر الآلات الإنتاجي.
  • إمكانية الحصول على الآلات من مصادرها.

5- تحديد احتياجات المشروع

أثناء مرحلة دراسة الجدوى الفنية يتم تحديد المتطلبات الضرورية للمشروع مثل:

  • المواد الخام.
  • المعدات.
  • القوى العاملة.

اقرأ أيضًا: نموذج خطة نادي الحي

التاجر لا يمكن أن يعتمد فقط على الدراسات التمهيدية حتى لو كانت صحيحة، لأنها تعطي فقط نظرة عامة عن فكرة المشروع، حيث يجب عليه أن يدرس الموضوع بشكل أعمق ليكون قادراً على اتخاذ قرارات نهائية بشأن إنشاء المشروع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى