آلام وتقلصات القولون تمثل تحديا مزعج لبعض المرضى، حيث قد يرافقها مشكلة إضافية مزعجة وهي الانتفاخ وتجمع الغازات في المعدة، يعرض المريض في هذه الحالة لمواقف محرجة، مما يحفز البحث عن أفضل علاج للقولون والغازات، في هذا المقال سنلقي نظرة على أسباب تكون الغازات في الجهاز الهضمي والأطعمة التي قد تسبب زيادة في تكوين الغازات، والاضطرابات الهضمية التي تؤدي إلى فرط الغازات، نستعرض أيضًا بعض الخيارات المتاحة كأفضل دواء للقولون والتخلص من مشكلة الغازات، تابعونا لمزيد من التفاصيل.

علاج القولون العصبي 

علاج متلازمة القولون المتهيج يهدف إلى تخفيف الأعراض لتمكينك من الحياة بشكل طبيعي قدر الإمكان، يفضل التحكم في التوتر وتغيير نمط الحياة والنظام الغذائي لتحسين الأوضاع. يمكنك تجربة تجنب الأطعمة المثيرة للأعراض وزيادة تناول الألياف وشرب السوائل وممارسة الرياضة بانتظام.

يفضل استشارة أخصائي تغذية تعديل النظام الغذائي، وفي حالة الأعراض المتوسطة أو الشديدة. قد يوصي الطبيب بزيارة اختصاصي، خاصة إذا كنت تعاني من الاكتئاب أو زيادة التوتر.

قد يتضمن العلاج أيضاً بعض الأدوية، مثل المكملات الغنية بالألياف والملينات لعلاج الإمساك. ومضادات الإسهال لتحسين السيطرة على الإسهال، ومضادات الاكتئاب لتخفيف الألم وتحسين المزاج. بالإضافة إلى المسكنات لتخفيف الألم الشديد. يفضل استشارة الطبيب لتحديد العلاج المناسب لحالتك.

اقرأ أيضًا: متى تظهر اعراض عضة الكلاب وطريقة التعامل الصحيح معها

أدوية علاج القولون العصبى 

أدوية مستخدمة في علاج متلازمة القولون المتهيج تتضمن:

  1. **ألو سيتروين (Lotronex):**

– يستخدم لتهدئة القولون وتبطئ حركة الفضلات في الأمعاء السفلية.

– يوصف فقط للنساء مع النوع السائد المصاحب للإسهال الغير مستجيب للعلاج الآخر.

– يتطلب وصفة طبية خاصة نظرًا لاحتمالية حدوث آثار جانبية نادرة.

  1. **إيلوكسادولين (Viberzi):**

– يقلل من حدة الإسهال بتخفيف انقباضات العضلات وتقليل إفراز السوائل في الأمعاء.

– يمكن أن يسبب غثيان وألم البطن وإمساك خفيف.

  1. **ريفاكسيمين (Xifaxan):**

– مضاد حيوي يقلل من نمو البكتيريا الزائدة في الأمعاء ويساعد في علاج الإسهال.

  1. **لوبيبروستون (Amitiza):**

– يزيد من إفراز السوائل في الأمعاء لتسهيل حركة البراز.

– يستخدم للنساء مع متلازمة القولون المتهيج المصاحب للإمساك الذي لا يستجيب للعلاج الآخر.

  1. **لينا كلوتيلد (Linzess):**

– يساعد في زيادة إفراز السوائل في الأمعاء لتسهيل مرور البراز.

– قد يسبب الإسهال، ويفضل تناوله قبل الطعام لتجنب هذه الآثار.

اقرأ أيضًا: افكار لتسمية العمة في الهاتف بجميع لغات العالم

العلاج البديل 

التداول مع طرق العلاج البديل في تخفيف أعراض متلازمة القولون المتهيج يظل موضوعا غير واضح، ولكن ينبغي استشارة الطبيب قبل اعتماد أي من هذه الطرق،من بين هذه الطرق:

  1. **التنويم المغناطيسي:**

– يعلم المحترف المدرب كيفية الدخول في حالة استرخاء ويوجه إرخاء عضلات البطن.

– يمكن للتنويم المغناطيسي تقليل الألم والانتفاخ في البطن، وتشير بعض الدراسات إلى فعاليته الطويلة الأجل في معالجة متلازمة القولون المتهيج.

  1. **النعناع:**

– يظهر أن قرص نعناع مغمور بطبقة خاصة يفرز زيت النعناع ببطء داخل الأمعاء الدقيقة.

– يخفف من الانتفاخ وإلحاح البول والألم البطني وألم التبرز في حالة متلازمة القولون المتهيج المصاحبة للإسهال.

  1. **البروبيوتيك:**

– هي بكتيريا “نافعة” تعيش في الأمعاء وتتواجد في بعض الأطعمة والمكملات الغذائية.

– تشير الدراسات إلى أن بعض أنواع البروبيوتيك يمكن أن تخفف من أعراض متلازمة القولون المتهيج مثل الألم والانتفاخ والإسهال.

  1. **التحكم في التوتر:**

– يمكن أن تساعد اليوغا أو التأمل في تقليل التوتر.

– يمكن ممارسة هذه الأنشطة في المنزل أو حضور دروس لها للتخفيف من الضغط وتحسين الراحة.

بالإضافة إلى العلاجات الحالية، يجري بحث عن علاجات مستقبلية محتملة. مثل زراعة مجهريات البقعة الغائطية، التي تعمل على استعادة التوازن البكتيري في القولون وتخفيف أعراض المتلازمة.

 أفضل خيارات العلاج لتخفيف الأعراض المرتبطة القولون والغازات، بعض الخيارات الطبيعية لتهدئة القولون تشمل:

 استخدام القرفة بصورة مغلية لطرد الغازات وتهدئة المغص المعوي، الاعتماد على بذور الشمر لطرد الغازات وعلاج الانتفاخ بفعالية. إضافة حبة البركة إلى الأطعمة لتخفيف الغازات ومنع انتفاخ المعدة، استخدام النعناع لتأثيره المباشر على المعدة. مما يساعد في تهدئتها وتقليل الانتفاخ.

علاج القولون العصبي

علاج القولون العصبي