علاج الابهر تعرف متلازمة الألم الليفي العضلي، المعروفة بالم الابهر بالإنجليزية باسم Myofascial Pain Syndrome، كاضطراب عضلي هيكلي يسبب الألم المزمن والتشنجات في عضلات الجسم والأنسجة الضامة المحيطة بها والمعروفة بإسم اللفافة (Fascia)،  في بعض الأحيان، يتم تقسيم هذا الألم تبعاً للمنطقة التي يحدث فيها على وجه الخصوص،  على سبيل المثال، تشير متلازمة الألم الليفي العضلي العنقي (Cervical Myofascial Pain Syndrome) إلى الألم الذي يحدث في عضلات الرقبة والكتفين ومنطقة اعلى الظهر واللفائف المحيطة بها، 

طرق التخلص من ألم الأبهر طبيا

  • العلاج بالمسكنات يمكن للطبيب وصف مسكنات الألم مثل الأسبرين والإيبوبروفين والنابروكسين لتقليل الألم والالتهاب وتحسين الراحة العامة، 
  • العلاج بمضادات الاكتئاب بعض مضادات الاكتئاب، مثل مثبطات امتصاص السيروتونين. قد تساعد في تخفيف الألم وتحسين المزاج، ولكن يجب استشارة الطبيب لتقييم الفوائد والمخاطر، 
  • العلاج الفيزيائي يمكن أن تساعد جلسات العلاج الفيزيائي في تقوية العضلات المتضررة وتحسين نطاق الحركة وتخفيف التوتر العضلي، 
  • تقنيات الاسترخاء والتأمل يمكن استخدام تقنيات الاسترخاء مثل التأمل والتنفس العميق للتخفيف من التوتر العضلي وتهدئة الجسم والعقل، 
  • التمارين البدنية المعتدلة ممارسة التمارين البدنية المعتدلة مثل المشي أو السباحة يمكن أن تساعد في تحسين قوة العضلات وتقليل الألم، 
  • العلاج النفسي يمكن أن يكون العلاج النفسي، مثل العلاج السلوكي المعرفي. فعالاً في تعزيز التعامل مع الألم وتحسين الصحة العامة النفسية والجسدية، 
  • هذه بعض الطرق الممكنة للتخفيف من ألم الأبهر، ويجب على الشخص مراجعة الطبيب للحصول على تقييم شامل وخطة علاجية مناسبة لحالته، 

طرق بديلة للتخلص من ألم الأبهر

هناك الكثير من الطرق المنزلية التي أتباعها يمكن التخلص من هذه الآلام وهذه الطرق المنزلية للتخلص من ألم الأبهر كالآتي:

  • التمارين التأمل والاسترخاء يمكن ممارسة التمارين التأملية وتقنيات الاسترخاء مثل التأني وتمارين التنفس العميق لتهدئة العقل والجسم وتخفيف التوتر العضلي
  • اليوغا تقدم اليوغا تمارين تساعد على تقوية العضلات وتحسين مرونة الجسم، وبالتالي تخفيف ألم الأبهر وتحسين الصحة العامة، 
  • الوخز بالإبر يمكن استخدام الوخز بالإبر لتحفيز نقاط معينة في الجسم وتخفيف الألم، لكن يجب استشارة الطبيب قبل البدء بهذا العلاج، 
  • العلاج الطبيعي يساعد العلاج الطبيعي على تحسين نطاق الحركة وتقوية العضلات، ويعتبر خياراً فعالاً لتخفيف ألم الأبهر، 
  • التدليك يعمل التدليك على تخفيف التوتر والتشنج في العضلات وتحسين الدورة الدموية، مما يساعد في تقليل ألم الأبهر وتحسين الراحة، 
  • يرجى مراجعة الطبيب قبل تطبيق أي من هذه الطرق لضمان سلامتك وفعالية العلاج

اقرأ أيضًا: عبارات حب قصيرة

 طرق منزلية للتخفيف من ألم الأبهر

عند البحث عن علاج الابهر سوف نجد الكثير من الطرق المنزلية التي من شأنها تخفيف الألم الناتج منه ومن أبرز هذه الطرق ما يلي:

  • ممارسة الرياضة تعد الحركة أمرًا مهماً لمنع تيبس العضلات، يمكن ممارسة التمارين الرياضية اللطيفة مثل المشي والسباحة وتمارين الإطالة والتمدد لتخفيف الألم والتوتر، 
  • تطبيق كمادات الحرارة يمكن استخدام الحرارة لتخفيف تيبس العضلات والألم، ينصح بوضع قطعة قماش دافئة ورطبة على المنطقة المؤلمة أو الاستحمام بالماء الدافئ
  • النوم الجيد في الليل يمكن أن يؤثر النوم السيء على ألم الأبهر والعضلات بشكل عام، لذا يفضل تحديد جدول نوم جيد وتجنب القيلولة خلال النهار
علاج الابهر

علاج الابهر

اقرأ أيضًا: عبارات ذكرى زواج انستقرام مميزة وفريدة، تُشعل نار الحب

ما الفرق بين متلازمة الألم الليفي العضلي والألم العضلي الليفي 

تختلف متلازمة الألم الليفي العضلي عن الألم العضلي الليفي (Fibromyalgia) بعدة جوانب أهم هذه الاختلافات ما يلي:

  • نطاق الألم يشمل الألم العضلي الليفي مجموعة واسعة من عضلات الجسم، بينما يكون الألم في متلازمة الألم الليفي العضلي محصورا في مناطق محددة من العضلات، 
  • عدد نقاط الزنادتكون عدد نقاط الزناد في الألم العضلي الليفي أكثر من تلك التي توجد في متلازمة الألم الليفي العضلي، 
  • في الألم العضلي الليفي، عند الضغط على نقاط الزناد، لا يرافق ذلك حدوث انعكاس للألم إلى مناطق أخرى كما يحدث في متلازمة الألم الليفي العضلي، 
  • هذه الفروقات تساعد في تحديد التشخيص الصحيح لكل حالة، وتوجيه العلاج اللازم للمريض

وفي الختام نكون قد قمنا بحصر جميع المعلومات الخاصة بعلاج الأبهر سواء كانت طبية أو منزلية وكذلك قمنا بتوضيح بعض الفروق الألم الليفي العضلي والألم العضلي الليفي أتمنى أن ينال أعجابكم