شقة بالانجليزي الشقق، وتعرف أيضًا بـ الوحدات السكنية، هي أجزاء من مجمعات سكنية متعددة الطوابق، حيث يتكون كل دور في المبنى السكني من شقق مستقلة أو متصلة ببعضها، تؤجر الشقق عادة لسكانها، أو تكون مملوكة لهم، دون أن تمتد ملكية الشقة إلى الأرض التي يقع عليها المبنى.

وصف شقتي

لدي شقة جميلة في مبنى سكني جديد، تقع في الطابق الرابع وتتميز بكافة وسائل الراحة الحديثة مثل التدفئة المركزية والغاز والكهرباء والمياه الباردة والساخنة. بالإضافة إلى وجود مصعد وإضاءة طبيعية جيدة، الشقة تتألف من ثلاث غرف ومطبخ وحمام ومدخل قاعة. حيث تبرز غرفة المعيشة بمساحتها الكبيرة والمريحة، تتوسطها طاولة طعام مربعة مع ستة كراسي.

وتضم الأثاث جدار متعدد الأقسام يتضمن لوحة جانبية وخزانة وعددا من الرفوف، الزاوية الأخرى تحتوي على بيانو وكرسي. بينما يوجد طاولة صغيرة مع تلفزيون ملون بين النوافذ الكبيرة، بالإضافة إلى كراسي مريحة قريبة من التلفزيون. في الزاوية الأخرى توجد طاولة صغيرة مستديرة وأريكة ومصباح، مخصصة للاسترخاء والقراءة أو مشاهدة التلفزيون، تحتوي غرفة النوم على سريرين وطاولة بجانب السرير تحتوي على منبه ومصباح صغير.

بالإضافة إلى طاولة خلع الملابس مع مرآة كبيرة وخزانة ملابس مدمجة، تتميز الغرفة الثالثة بأنها مكتبية صغيرة ومريحة. تحتوي على مكتب وكرسي وخزانة كتب ومجلات وطاولة صغيرة مع راديو وأريكة مع وسائد، المطبخ هو القلب الدافئ في شقتي. حيث تجتمع العائلة كل ليلة لتناول العشاء والتحدث والاسترخاء.

تعبير عن المنزل الذي أعيش فيه بالانجليزي

The home I inhabit is where I find solace and joy, shared with my family of four: my father, my mother, my younger sister, and myself. Mornings brim with activity as we ready ourselves for the day’s endeavors, whether it be work or school. Yet, it’s the afternoon that fills the air with the enticing aroma of my mother’s culinary creations, a daily ritual that brings us together. However, it’s the evenings that hold a special place in my heart, as we convene in front of the television

المنزل الذي أعيش فيه هو المكان الذي نقضي فيه أجمل الأوقات، حيث يعيش أربعة أشخاص في المنزل. والدي ووالدتي وأنا وأختي الصغرى، في الصباح يكون المنزل مليئا بالحركة. حيث تتأهب جميعًا لبدء اليوم والذهاب إما إلى العمل أو المدرسة، ولكن في فترة الظهيرة يملأ المنزل رائحة الطعام الشهي الذي تحضره والدتي لنا كل يوم. ويمكنني أن أقول إن المساء هو أفضل وقت حيث تجتمع العائلة أمام التلفزيون.

اقرأ أيضًا: متى تظهر اعراض عضة الكلاب وطريقة التعامل الصحيح معها

شقة بالانجليزي

شقة بالانجليزي

اقرأ أيضًا: افكار لتسمية العمة في الهاتف بجميع لغات العالم

لماذا أحب منزلي

“تجلب لي البيت أحساس الأمان والانتماء، فعلى الرغم من جاذبية العالم الخارجي. إلا أنه لا يمكن مقارنة السلام الداخلي الذي يوفره لي البيت، حيث يمنحني البيت الفرصة للتأمل والراحة داخل حدوده الأربعة،

أعشق فكرة أن يكون البيت مأوى لي، حيث لا يمكن للقلق أو الخوف أن يدخل معي كضيف غير مرغوب فيه.

وأكثر ما أحبه في البيت هو أنه يعود دائمًا إلى أهله، ونحن أيضًا نعود دائمًا إليه بعد كل رحلة.”

“المنزل يمثل الدفء والسكينة للروح والنفس، وهو الملجأ في كل الأوقات. بدونه يبقى الإنسان تائها في الطرقات، وقيمة المنزل تكمن في أفراد العائلة الذين يملؤون الحياة. فبدون العائلة، لا قيمة لأي شيء على الإطلاق. ولا دفء يضاهي دفء وجودهم.”