شعر عن الطفولة نزار قباني

الطفولة من أهم المراحل التي يمر بها المرء، وشعر عن الطفولة نزار قباني  دليل على تأثير الطفولة على الشخص، ولذلك يجب على الوالدين الاهتمام بهذه المرحلة كثيرًا، حيث يترتب عليها حياة الفرد عند الكبر، وقد تكون عائق له في حياته أو السبب لسعادته، وسوف نتناول في هذا المقال تأثير الطفولة من خلال قصائد نزار قباني.

قصيدة عن الطفولة نزار قباني

كان الشاعر نزار قباني متأثر بطفولته للغاية وظهر ذلك جليًا في شعره، وكان يوضح في قصيدة مسافرة ارتياحه للنساء التي يعاملنه معاملة الأم لطفلها، ويمدنه رفيقات مشفقات عليه، ويحاولن إخراجه مما يشعر به من كآبة، وتكون القصيدة كالتالي:

نم على زندي الرخيم وأشفق

يا رفيق الصبا على أعصابك

ارفع الرأس والتفت لي قليلا

يا صغيري.. أكأبْتني باكتآبك

مسحت جبهتي بأنملها الخمس

وفكتْ لي شعري المتشابك

أقرأ أيضًا: شعر عن الطفولة

نزار قباني وتأثيرات الطفولة

“الطفولة هي المفتاح إلى شخصيتي، وإلى أدبي، وكل محاولة لفهمي خارج دائرة الطفولة، هي محاولة فاشلةتعد هذه العبارة دلالة أن المرء هو حصيلة طفولته وهي إحدى عبارات نزار قباني.

جميع نزعاته وميوله كان أساسها من الطفولة، وللتعرف على نزار قباني لا بد من التعرف على طفولته، والطفولة نوعين طفولة واعية وطفولة غير واعية، وطفولة نزار قباني الواعية التي جمعها ونسقها في كتابه “قصتي مع الشعر”، والكتابة الغير واعية هي التي سنتحدث عنها.

أقرأ أيضًا: موضوع تعبير عن الطفولة بالعناصر

من هو نزار قباني

ولد نزار قباني في حي من أحياء مدينة دمشق، في بيت عريق تفوح منه رائحة الياسمين وينعم بالحب والاستقرار، وكان والده زعيم وطني من أعياد البلد، وقد ورث الشعر عن عم والده أبو الخليل القباني.

أقرأ أيضًا: جمل عن ذكريات الطفولة بالانجليزية

بذلك نكون انتهينا من الحديث عن شعر عن الطفولة نزار قباني، وقد ظهر تأثير الطفولة عليه بشكل كبير في أشعاره، وذكرنا القصيدة التي تدل على هذا، وذلك دليل على الاهتمام بمرحلة الطفولة.