شعر حب قصير

إن الأشعار من أجمل الفنون الأدبية التي تتميز بكلماتها العذبة التي تطرب الأذن وتجعل القلب في حالة من الفرحة والسرور، ومن خلال مقالنا هذا سنقدم لكم أجمل القصائد التي كتب فيها أجمل كلمات الحب.

قصيدة أجمل حب

إن الشاعر محمود درويش من أعظم الشعراء المصريين الذين كتبوا في شعر الغزل والحب فقال في قصيدته:

كما ينبت العشب بين مفاصل صخرة** وُجدنا غريبين يوماً

وكانت سماء الربيع تؤلف نجماً** ونجماً وكنت أؤلف فقرة حب

إن الشاعر هنا يصف حالة الحب التي يعيش بها واختار كلماته بعناية شديدة فنجده يشبه حال قلبه بالصخرة الجامدة قبل أن يعرفها وأنهم كانوا في يوم من الأيام غرباء عن بعضهم.

لكن كان مكتوب لهم اللقاء مهما طال الدهر والزمان، وفي الوقت الذي كان فيه النجم يلمع في السماء كان هو يجلس ليكتب في محبوبته أجمل قصائد الشعر.

اقرأ أيضًا:  اقتباسات حب تلجرام

قصيدة يعلمني الحب أَلا أحب

من أشهر قصائد الحب للشاعر المصري محمود درويش ويقول فيها:

علِّمُني الحُبُّ ألاَّ أحِبَّ، وَأَنْ أفْتَحَ النافذة عَلَى ضِفَّة الدَّرْبِ** هَل تَسْتَطيعين أنْ تَخْرُجي مِنْ نداءِ الحَبَقْ

وَأَنْ تقسمِيني إلى اثْنَيْن أَنْتِ وَمَا يَتَبِقَّى مِنَ الأُغْنِيَة** وَحُبٌ هو الحُبُّ. فِي كُلِّ حُبِّ أرى الحُبَّ مَوْتاً لِمَوْتٍ سَبَقْ
يصف هنا الشاعر حال قلبه ووجدانه اللذان يعانوا بسبب عدم قدرته على رؤية محبوبته فيقول لها بأن الحب عذب قلبه ويا ليته ما تذوق طعم الحب.

وقلبه أصبح مقسومًا إلى شطرين ككلمات الأغنية، وفي كل مرة يشعر فيها بالحب يتذكر الموت والعذاب الذي يتعرض له قلبه؛ لهذا يقول علمني الحب ألا أحب.

اقرأ أيضًا: شعر غزل للحبيبة

قصيدة ومضة حب

إنها قصيدة للشاعر عبد الرحمن الشرقاوي يقول فيها:

ما الحبُّ إلاَّ ومْضةٌ في خافِقي بشُعاعِها يتألَّقُ الوجْدانُ ** لولا الوَفاءُ لها لَمَاتَ وَمِيضُه وَمُمِيتُها في قلبهِ الخُسرانُ ** هيَ ومْضةٌ تجلو الظلامَ إذا سما

إن الشاعر هنا يصف حالة قلبه عندما خفق قلبه بالحب فأصبح كالشعاع الذي أنار له العتمة التي كانت تحل بقلبه، ويصف حالة الوفاء لمحبوبته، فإن خسر حبها مات قلبه، فهي كالوميض الذي ينير في السماء وتلمع كالنجوم.

في نهاية مقالنا نكون قد قدمنا لحضراتكم أجمل قصائد الشعر ذات الكلمات العذبة التي يرقص لها القلب طربًا، فعرضنا لكم أجمل أبيات الشعر الممكن إرسالها أو استخدامها على وسائل التواصل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى