سبب تسمية الدرعية بهذا الاسم وأين تقع حاليا

سبب تسمية الدرعية بهذا الاسم، يعود السبب في تمييز مدينة الدرعية بذاك الاسم والواقعة على مسافة تقريبية تناهز العشرين كيلومتراً من الرياض، إلى تاريخها العريق الذي يعود إلى أيام ما قبل ظهور الديانة الإسلامية، وتعرف الدرعية بأنها واحدة من أبرز المدن التي تكتنفها أراضي المملكة العربية السعودية، وتبرز بما لها من ذخر تاريخي وثقافي فريد، وساهمت بدور فعّال في نشأة الدولة السعودية الأولى، وتمتد مساحة الدرعية إلى ما يعادل 2016 كيلومتراً مربعاً.

سبب تسمية الدرعية بهذا الاسم

تلقب مدينة الدرعية بهذا الاسم لكونها تعود في جذورها إلى مانع المريدي الذي ينحدر من القبيلة المعروفة بالدروع. وفي هذا السياق تحدث الملك سلمان بن عبدالعزيز، حامي الحرمين الشريفين، قائلاً: “إخواني الأعزاء، لهو أمر مهيب أن يقف الإنسان وجهاً لوجه مع التاريخ في المدينة العريقة الدرعية، حيث تأخذني الذكريات إلى العام 850 هـ، زمن رحيل مانع المريدي من قريته الأصلية بالمنطقة الشرقية، ليستقر في الدرعية استجابةً لدعوة ابن عمه ابن درع في الرياض”.

مدينة الدرعية

سوف نصف مدينة الدرعية في السطور التالية:

  • تعتبر الدرعية من أبرز المناطق في محافظة الدرعية وتقع بدقة ضمن إقليم اليمامة في جنوب هضبة نجد التابعة لمدينة الرياض. 
  • تشتهر المدينة بتقدمها ونمائها في توفير الخدمات المتنوعة، وتعد رمزاً قومياً يشعر كل مواطن في المملكة بالفخر تجاهه. 
  • ترتبط الدرعية ارتباطاً عميقاً بذكرى إنشاء الدولة السعودية الأولى. 
  • تتميز بمناخها الحار الجاف في الصيف والبارد نسبياً في الشتاء، وتشهد هطول أمطار غير منتظم في المدينة.
سبب تسمية الدرعية بهذا الاسم
سبب تسمية الدرعية بهذا الاسم

تاريخ مدينة الدرعية

تعتبر مدينة الدرعية من أبرز المدن التراثية في السعودية، وهي تبرز عظمة وكبرياء البلاد عبر التاريخ. 

  • كانت نقطة البداية للسعودية، حيث أنها شكلت العاصمة الأولى للدولة السعودية الأولى من عام ١٧٤٤ حتى ١٨١٨ ميلاديًا. 
  • وإذا نظرنا إلى تاريخ الدرعية القديم، فإنه يرجع إلى ما قبل الإسلام في الجاهلية، حيث استقرت قبيلة بني حنيفة قادمة من نواحي الحجاز في الدرعية خلال القرن الخامس الميلادي

اقرأ أيضًا: رابط تقديم الدفاع المدني في السعودية

أين تقع الدرعية بالنسبه للرياض

تقع الدرعية في القسم الشمالي الغربي للعاصمة السعودية الرياض، ولها حدود مشتركة مع محافظة حريملاء من الشمال، ومع ضرما من الجهتين الجنوبية والغربية، وتلتقي حدودها الشرقية مع الرياض عند طريق الملك خالد. 

آثار مدينة الدرعية

تتمتع مدينة الدرعية بالعديد من الأثار المشهورة حول العالم مثل:

  • حي طريف هو حي تاريخي يتمتع بأهمية كبيرة نظرًا لتضمنه العديد من الآثار والقصور والمعالم العريقة. 
  • فقد شيدت فيه العديد من المباني الإدارية خلال بداية تأسيس الدولة السعودية الأولى. بما في ذلك عدة قصور مرموقة ومكان للضيافة التقليدي وحمام عام. 
  • قد تم إدراج حي طريف ضمن لائحة التراث العالمي لليونسكو في العام 2010. خلال اجتماع اللجنة المنعقد في برازيليا، مما جعله الموقع السعودي الثاني الذي يحظى بهذا الشرف بعد مدائن صالح. 
  • حي البجيري، فيتكون من بحيرات تحيط بها تجارة مزدهرة ومباني تجارية بالتصاميم المعمارية الحديثة والتاريخية. وفي ساحته الرئيسية يقام العديد من الاحتفالات التراثية والموسمية. 
  • ويُعتبر منتزه الدرعية، المعروف كذلك بوادي حنيفة، موقعاً سياحياً يربط بين حي طريف وحي البجيري. ويقصده الزوار للاستمتاع بمناظره الخلابة والفعاليات التي تعرض في الأمسيات على جدران مباني طريف.
  • حي سمحان: يضم هذا الحي العديد من المنشآت الطينية الأصيلة. إذ يتخطى عددها ستة وثلاثين مبنى، ويمثل محطة جاذبة للسياح في تلك المنطقة. 
  • قصر سلوى: أطلق الأمير عبد العزيز بن محمد بن سعود اسم سلوى على القصر نسبة إلى المنطقة التي شيد بها. وأقيم القصر ليكون مقراً لإقامة الأمير ومركزاً للحكم. 
  • سور طريف: يحيط هذا الجدار العظيم حي طريف كاملا، وقد أقيمت فوقه مجموعة من الأبراج الرصد العملاقة. وهو يشتمل على جميع القصور القديمة التي تعود لفترة تأسيس الدولة السعودية الأولى. 
  • الأبراج التاريخية: تشمل هذه الأبراج برج المغيصيبي، وأبراج القميرية. ومسجد الظهيرة، وبرج فيصل، وسور قليقل، وقصر الأمير سعد بن سعود، وبرج شديد اللوح.

اقرأ أيضًا: افضل مواقع التسوق في السعودية اون لاين

وفي نهاية المطاف، قد قمنا بتوضيح السبب وراء إطلاق اسم الدرعية على هذه المدينة، واعطينا لمحة تاريخية عن الدرعية القديمة، بالإضافة إلى ذلك، قدمنا معلومات حول جغرافية المدينة وتاريخها منذ العصور الجاهلية وصولاً إلى فترة حكمها كعاصمة للدولة السعودية الأولى على مدار تقريباً 74 عاماً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى