خاتمة عن يوم المعلم

خاتمة عن يوم المعلم جاهزة للطباعة للاذاعة المدرسية، حيث أن المدرسةُ هي بيت الإنسان الثاني، والمعلم هو من ننهل منه العلوم المختلفة، وهو من يبذل قصارى جهده في سبيل تعليمنا وتثقيفنا بكل ما هو مفيدٌ وضروري لعيش حياة كريمة وفهمها بصورة صحيحة.

خاتمة عن يوم المعلم

ختامًا، فإن المعلم رسول، فكما قالُ الشاعرُ المصري القدير قم للمعلم وفهِ التبجيلا كاد المعلم أن يكون رسولاً، فالأنبياء معلمون ملهمون نقلوا رسالة السماوات إلى أهل الأرض، ليحرروهم من كل ظلم وجهل، وينقلوهم إلى نور الهدى والمعرفة. وعليه فالمعلم له المنزلة الكبيرة والمكانةُ العالية، فهو أساس للعملية التعليمية، وأساس للنهضةِ والتطور، ودون المعلم نحن لا شيء، فهو من علمنا من الصغر إلى الكبر، فشكرًا لمعلمينا الأفاضل، وكل عام وكل معلم في شتى أرجاء العالم بألف خيرِ.

خاتمة اذاعة مدرسية عن المعلم

إن المعلم هو منارة العلم، وضياء العقول، وبناء المعرفة، ودونَ المعلم نحن لا شيء، فمنْ علمني حرفًا كنت له عبدًا، فكل الشكر لمعلميّ الكرام في يومهم هذا، فأنتم الشموع التي تحترق كل يوم لتنير لنا دروبنا بالمعرفة، وأنتم أساس للحكمة، وإننا مهما قلنا من كلمات لن يوفيكم، ولو جزء بسيط من حقوقكم.

فالحمد لله الذي علّمنا بالقلم ما لم نعلم، وجعل منكم خير وسيلة لنقل هذا العلم، فكل الشكر والامتنان والعرفان والتقدير لكل منكم فردًا فردًا، يا من صنعتم الأمم والأوطان بالعلم وأنزلتم عن ظهور ساكنيها ضلال الجهل وظلمته، بجهودكم تلك جعلتونا نبصر بضوء المعرفة والعلم كل ما هو خير لنا ولبلادنا، فكل عام وأنتم المرشدين والمضيئين لنا ولأبناء الوطن جميعًا.

مقترح لك: اذاعة مدرسية عن اليوم العالمي لحقوق الإنسان

خاتمة اذاعة عن يوم المعلم للمرحلة الثانوية

في نهاية إذاعتنا عن يومِ المعلم، فإنه لا يسعنا عرفانًا وشكرًا إلا أن نعترف بوقفة قصيرة لعلها تفيك جزأ من حقك، هذه الوقفة مع أنفسنا قبل أن تكون أمامك نتصور خلالها دورك في المجتمع، وعظيم ما تصنع من أجلنا في كل يوم.

فلك منا تحية إجلال وإكرام أيها المعلم، يا من صنعت من الطفل المتعثر بالقلم الذي كاد يفوق يده بالحجم طبيبًا ومهندسًا ومحاميًا وعالمًا، يا صانع الأجيال القادمة، إليك نقول دمت لرسالة العلم حاملاً، مرشدًا للأبناء، لم تسأل يومًا عن ما أخذت، ولكن تسأل بشغف عما أعطيت وقدمت وطرحت، فلك كل الفضل والاحترام منّا.

خاتمة اذاعة مدرسية عن يوم المعلم

خاتمة عن يوم المعلم. إن العلم هو أساس بناء الحضارات، والمعلم هو أساس نقل العلم والمعرفة، بل إنه أساس العملية التربوية بأكملها، فالمعلم يبني الفكر والحضارة، وعلى يديهِ تتربى الأجيال القادمة التي تأخذُ بيد الوطن نحو المجدِ والرفعة. ودون وجوده لن يكون هنالك أي فكر أو علم أو مكتشفات أو مخترعات.

كما أن المعلم هو المحرك الأساسي للتعليم والقراءة، فلا بد من احترامه وتقديره، فالمعلم رسول من رسل الخير، ونبع متدفق بالحكمة، وهو الأساسُ في كل حرف تعلمناه، فكل عام ومعلمينا الكرام أعلى منزلة ومكانة في قلوبنا وفي مجتمعاتنا أيضًا، دمتم ذخرًا لنا.

خاتمة اذاعة مدرسية عن المعلم

قالت العرب قديمًا في المعلمِ: “من علمني حرفًا كنت له عبدًا”، فمكانة المعلم عظيمة لا يكاد يدركها إلا كل من أدرك قيمةُ العلم ومدى أهميتهِ، فالمعلم منزلة عظيمة كمنزلة الوالدين، فهو يحمل رسالة العلم على عاتقيه، ويساهم في نشر الفضيلة، فهو رسول للخير والحكمة في الأرض.

المعلم هو منارة الضوء التي تنتشل العقول من ظلمة الجهل إلى نور العلم والمعرفة، وهو أساسٌ لكل نهضة وتطور، ودونَ المعلم لن نصل لأهدافنا، ولن نحقق طموحنا الذي نرسمهُ في مخيلتنا، فالمعلم من أكثر الناس عطاء وأحقهم بالاحترام والإجلال والإكبار، فمهنة المعلم لا تقتصر على كونها مجرد مهنة عادية تؤدي خدمة للناس، بل إنها بناءٌ للعقول والأفكار، وإخراج من ظلمة الجهل إلى نور العلم.

خاتمة اذاعة مدرسية عن يوم المعلم قصير

خاتمة عن يوم المعلم. فإن المعلم يستحق التكريم في كل وقت وكل حين، فهو بحر العلم، ونور المعرفة، والأساس الذي يركن عليه الطلاب أحلامهم دائمًا، فهو من يزرع أسرار النجاح والتميز ليفرح بقطافها عندما ينجح طلابه، فيا له من محيط عميق يزخر فيه العلم، وتنتشر فيه لآلئ الحكمةِ والتصميم والإرادة، لتُحلق في فضاءات لا نهاية لها.

ومهما قلنا في المعلم لن نوفيه، ولو جزءًا بسيطًا من حقه، فالمعلم من أسمى وأنبل الأشخاص في هذا العالم، لدوره العظيم الذي يقوم به في المجتمع، بحيث إنّ دوره لا يقلّ أبداً عن دور المهنيين الآخرين كالأطباء، والمهندسين، والصيادلة وغيرهم، بل على العكس، فإنّه لولا المعلم لما كانت المعرفة لتصل إليهم حتى يصبحوا على ما هم عليه الآن، فكل الشكر على عطائكم وجهدكم وصبركم معنا أيها المعلمون الأفاضل.

خاتمة عن يوم المعلم بالانجليزية

The teacher is the beacon of nations, the sail of science, the beacon of light, without him we describe individuals without value, without knowledge. To the teacher for the effort he makes for us, a great teacher’s day.

الترجمة: المعلم منارةُ الأمم، شراعُ العلم، نبراس النور، دونهَ نصفي أفرادًا دون قيمة، دون معرفة، فالمعلم هو أساس العقول، وأساس بناء الحضارات، منه ننهلُ العلم والمعرفة، ودونه نبقى تائهين في ظلمات الجهل دون أن ندرك ما يدور حولنا، فكل شكر واحترام وتقدير للمعلم على ما يبذله من جهد في سبيلنا، يوم معلم عظيم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى