حيوان الوبر

حيوان الوبر هو حيوان ثدي متوسط الحجم، له جسم اسطواني سميك. وبره عادة بني فاتح مع خطوط بيضاء على ظهره، أصابع قدميه مزودة بأظافر حادة وباطنها مطاطية لتساعده على التحرك على الصخور  القواطع العلوية لها شكل ناب، وسبب انتشارها في جميع أنحاء الوطن وحول العالم. أنها تنبع جذورها من إفريقيا، نحو الجنوب من الصحارى ولكنها امتدت إلى الشرق الأوسط باتجاه سوريا ولبنان والأردن وسيناء وفلسطين وشبه الجزيرة العربية.

حيوان الوبر

  • يعتبر الوبر من الثدييات الصغيرة التي تحمل حوافرا أصلية ويوجد في إفريقيا وجنوب غرب آسيا، ويطلق عليه مجموعة من الأسماء مثل الأرانب الصخرية والبيكا. 
  • يبدو الوبر وكأنه جسمه ممتلئ مع رقبة وأذنان وساقان وذيل قصير.
حيوان الوبر
حيوان الوبر

اقرأ أيضًا: أضرار تلوث الماء على الحيوان

أنواع حيوان الوبر

توجد أربعة أنواع تعتبر جزءاً من فصيلة حيوان الوبر، حيث تصنف إلى ثلاثة أجناس:

  •  الأنواع هي الوبر الصخري والوبر المتغير (Procavia & Heterohyrax)، الذي يعيش عادة في مستعمرات تضم حوالي 50 حيوان في التلال والصحاري. 
  • الوبر الغربي (Dendrohyrax) يعتبر جزءاً من فصيلة Hyraxes ويتواجد غالباً في الغابات الإفريقية، حيث يتغذى على الفواكه والبذور والأوراق. 
  • وأخيراً، الفقاريات المتشعبة (Subphylum Vertebrata) تعتبر جزءاً من أنواع حيوان الوبر وتنتمي إلى طبقة Mammalia وأسرة Procavia.

غذاء حيوان الوبر

  • الوبر يتغذى على الأشجار والأغصان والحشائش المختلفة، بالإضافة إلى الفواكه والبراعم والتوت:
  • يستخدم هذا الحيوان مهاراته في التسلق للوصول إلى أفضل الثمار، والبنود على الأشجار والشجيرات وتناولها. 
  • بعض الأنواع يتغذى على بيض الطيور والسحالي والحشرات.

ميزات حيوان الوبر

يتميز حيوان الوبر بعدة أمور مثل طول خلايا الوبر الذي يتراوح بين 30 و 50 سم وزنه الذي يصل إلى 4 إلى 5 كيلوغرامات. 

  • يحتوي أسنان الوبر على زوج من القواطع العلوية المنحنية وأربعة قواطع منخفضة تشبه الأزهار بالإضافة إلى أضراس تشبه القواطع لدى وحيد القرن. 
  • وهناك غدد خاصة للرائحة في منطقة الظهر لدى الوبر. 
  • تتراوح فترة الحمل لدى الوبر بين 7 إلى 8 أشهر ويولد من 1 إلى 3 صغار. 
  • تعتبر الثعابين والنسور والقطط الكبيرة من أعداء الوبر.

سلوك حيوان الوبر

  • يكون حيوان الوبر نشطا على مدار النهار والليل، وهو قادر على التغذية في الظلام بفضل حاسة الشم والسمع القوية لديه. 
  • كما يعد حيوان اجتماعيا، حيث يعيش في مجموعات تصل إلى 50 فردا. وغالبا ما يكون الذكور هم قادة هذه المجموعات، ويقومون برصد المكان أثناء تناول أفراد المجموعة الأخرى للطعام. ويرسلون التحذير إذا شعروا بالخطر. 
  • كما يتواصلون بالأصوات لتنسيق العمل والتواصل بينهم. 
  • ومن الحيوانات التي تعتبر خطرا على حيوان الوبر: الفهود والثعابين والطيور الجارحة والقطط البرية.

السلوك والإدراك لدى حيوان الوبر

  • يعيش الوبر في مجموعات تصل عددها إلى 80 فرداً، ويتوقف عددها على حجم المستعمرة وتوافر الموارد من الطعام والمياه. 
  • تتميز الوبر بحواس حادة ويصدرون مجموعة متنوعة من الأصوات مثل الصفير والنغمات العالية والصرخات لتحذير أعضاء المستعمرة من الخطر المحتمل مثل الصيادين أو المفترس.

أماكن عيش حيوان الوبر

  • يتواجد الوبر في مناطق مختلفة من أفريقيا والشرق الأوسط، ويعيش في الأماكن التي تحتوي على صخور أو أشجار مجوفة. حيث يبحث عن التجاويف الصغيرة التي تحميه من الحيوانات المفترسة و تحمي صغارها.

التكاثر لدى حيوان الوبر 

  • تتم عملية التكاثر في حيوان الوبر بواسطة الحمل والولادة، حيث يستمر فترة الحمل لمدة تتراوح بين 6 و 8 أشهر. وتعتبر هذه المدة طويلة بالنسبة لحيوان من الثدييات. 
  • وبعد انتهاء فترة الحمل، تلد الأنثى من طفل وحتى أربعة أطفال من الوبر الصغير.

نظام التزاوج

  • حيوان الوبر الصخري يعتبر من الحيوانات متعددات الزواج، حيث يمكن للذكر التزاوج مع 3 إلى 7 إناث في مساحة تقدر بنحو 4000 متر مربع. يحدث ذلك مرة واحدة سنويا خلال الفترة الممتدة من شهر أغسطس إلى شهر نوفمبر.

أصناف حيوان الوبر

  • تتألف عائلة الوبر من عدة أصناف مختلفة تشمل الوبر ذو النقط الصفراء، والوبر الصخري. والوبر الشجري الغربي، و الوبر الشجري الجنوبي.

اقرأ أيضًا: معلومات عن اليوم العالمي للحيوانات الأليفة

في النهاية فأن حيوان الوبر يملك قواطعاً علوية منحنية تنمو بشكل مستمر، وأربعة قواطع سفلية. وأضراس صغيرة تشبه أضراس الكركدن، بالإضافة إلى جسم فروي مع سيقان قصيرة ونحيلة. وآذان وذيل قصيرين، وحوافر صغيرة على أصابع قدميه. وأخمص القدم مبطن ورطب لمساعدته على التشبث بالأسطح المنحدرة والتسلق.