حجز كشف سيارة معاقين

من خلال التعرف على حجز كشف سيارة معاقين، يمكننا أن نتعرف على واحدة من صور الدعم التي تقدمها الحكومة المصرية في ظل توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي لدمج فئة ذوي الهمم في المجتمع المصري للاستفادة من طاقتهم البشرية، لذلك سوف نتعرف من خلال موقعنا على طريقة الحجز من أجل كشف الحصول على سيارات ذوي الهمم.

حجز كشف سيارة معاقين

يمكننا الإشارة إلى أن تلك العملية تتم من خلال عدد من الخطوات، يمكن التعرف عليها من خلال ما يلي:

  1. الدخول إلى الموقع الرسمي لنظام حجز مواعيد وزارة الصحة للكشف بشكل مباشر “من هنا“.
  2. النقر على خيار الحصول على موعد الكشف الطبي من القائمة الرئيسية.
  3. القيام بعملية التسجيل من خلال إدخال البيانات الشخصية المطلوبة للعملية بشكل صحيح.
  4. تحديد نوع الإعاقة التي يعاني منها الشخص.
  5. النقر على حفظ البيانات، لكي تتمكن من إرسال رسالة تحدد المكان والموعد المحدد لإتمام عملية الفحص.

أقرأ أيضًا: مقدمة عن ذوي الاحتياجات الخاصة

شروط الحصول على سيارة المعاقين

لا يتم توزيع تلك السيارات بشكل عشوائي، ولكن يتم ذلك في إطار شروط معينة، يمكن التعرف عليها من خلال النقاط التالية:

  • ألا يقل عمر المتقدم عن 18 عام.
  • أن تكون السيارة باسم الشخص المعاق.
  • النجاح في الكشف الطبي الذي يؤهله من أجل الحصول على السيارة.
  • أن يكون الشخص مصري الجنسية.
  • ألا تزيد سعة السيارة عن 1600 سي سي.
  • أن تكون السيارة مجهزة بشكل كامل، طبقًا للتعليمات الصادرة من القموصيون الطبي.
  • التأكد من نجاح الشخص في الاختبار الخاص بالقيادة.
  • تقديم التقرير من وزارة الشؤون الاجتماعية، والذي يوضح الحالة المالية للمواطن.

أقرأ أيضًا:  مميزات سيارات كروس اوفر

المستندات المطلوبة لتقديم الطلب

هناك عدد من المستندات التي يتم تقديمها من أجل الحصول على الطلب بسهولة، يمكن التعرف عليها من خلال النقاط التالية:

  • صورة بطاقة الهوية الوطنية، والتي يجب أن تكون سارية.
  • تقرير الشؤون الاجتماعية، الذي يوضح قدرة الشخص على الإنفاق على السيارة.
  • تقرير المجلس الأعلى للإعاقة، يوضح نسبة الإعاقة.
  • صورة من بطاقة الخدمة المتكاملة.
  • رخصة القيادة الخاصة بالمتقدم.

أقرأ أيضًا: سيارات سوبارو

تعتبر دولة مصر في الوقت الحالي من أهم الدول التي تركز على تحقيق التنمية الشاملة في داخلها، ولكن تلك العملية لا يمكن أن تتم إلا من خلال الاستغلال الأمثل للعنصر البشري، وذلك من خلال توفير عدد من البرامج التي تساعد على ذلك.