تعريف التواصل الإقناعي

تناول العلماء تعريف التواصل الإقناعي في العديد من مؤلفاتهم، حيث إن هذا النوع من التواصل يؤدي إلى إحداث تغييرات في سلوك الطرف المستقبل بالإضافة إلى تعدد طرقه وأنواعه وهو ما يوضح أهميته، ومن خلال الخدمات المقدمة من موقعنا سنكشف لكم ما هي طرق التواصل الإقناعي وأنواعه.

تعريف التواصل الإقناعي

يمكن تعريف التواصل الإقناعي بأنه شكل من أشكال التواصل الذي يعمل على إحداث تغيير في الأفكار التي يؤمن بها الطرف الذي يستقبل الاتصال.

بالإضافة إلى تصنيف المُستقبل لهذا الاتصال بالنسبة لدقته أو عدم دقته واقتناعه به، ورد فعله نحوه، ويحدث تحول في قناعته عن طريق استهداف الاتصال الإقناعي لشعور وأفكار الطرف الآخر.

أقرأ أيضًا:  بحث عن وسائل التواصل الاجتماعي

طرق التواصل الإقناعي

يوجد الكثير من الطرق للتواصل الإقناعي، وتسعى هذه الطرق إلى تغيير القناعات ومن أمثلتها ما سنعرضه فيما يلي:

  • التواصل الإقناعي من خلال التكنولوجيا والذي يتم من خلال استخدام وسائل التواصل الاجتماعي والهواتف النقالة.
  • أيضًا التواصل بالحواس هو أحد الطرق والذي يمكن القيام به عن طريق السمع والبصر والحديث، إذ يقوم هذا التواصل بشكل كامل على الحواس فقط.

أقرأ أيضًا:   سلبيات مواقع التواصل الاجتماعي

أنواع التواصل الإقناعي

يوجد العديد من الأشكال للتواصل الإقناعي وعن طريق السطور التالية سنعرض لكم بعضًا من تلك الأنواع:

  • أحد أشهر أنواعه هو مقاومة الاتجاهات المتصلة وهو ما يُشير إلى عدم قدرة المؤسسات الإعلامية القدرة على تغيير الاتجاهات.
  • أيضًا الإقناع وعملية تدعيم الاستجابات هو واحد من أنواعه إذ إن جميع من يتلقون الاتصال عن طريق وسائل الإعلام فهم معرضون لتغيير قناعاتهم ولكن بصورة محدود وليس بصورة كلية.
  • ومن ضمن صوره أيضًا الإقناع وعملية تدعيم الاستجابات وهي ما تتسبب في تمسك الأفراد بسلوكياتهم وعدم الرغبة في تغييرها.

أقرأ أيضًا: خاتمة عن وسائل التواصل الاجتماعي

تناولنا عبر هذا المقال شرح مفصل لطرق وتعريف التواصل الإقناعي، وخلاصته هو قيامه على محاولة تغيير أفكار المتلقين لهذا الاتصال، بالإضافة إلى توضيح أنواعه والتي تتلخص في التواصل عن طريق التكنولوجيا أو الحواس.