تجربتي مع جهاز سكارليت

تجربتي مع جهاز سكارليت جهاز سكارليت هو علاج طفيف التوغل مصمم لتحقيق تأثيرات شد الجلد عن طريق توصيل طاقة الترددات الراديوية (RF) إلى الأنسجة تحت الجلد من خلال إبر مجهرية. تعمل كل إبرة مجهرية كقطب كهربي يبعث نبضات من طاقة التردد اللاسلكي في الأدمة، مما يولد حرارة تحفز إنتاج الكولاجين، تُعتبر هذه العلاجات مريحة وآمنة، وبفضل عملها في الطبقات العميقة من بشرتك، يُحقق جهاز سكارليت نتائج طويلة الأمد تتجاوز التجديد الموضعي

تجربتي مع جهاز سكارليت

في الخمسينيات من عمري، بدأت ألاحظ تدلي وجهي ورقبتي بشكل ملحوظ بعد فقداني لـ 40 رطلاً

  • فبحثت عن طرق آمنة لمساعدتي في مجاهدة علامات الشيخوخة، وهكذا وجدت نفسي في مركز نضارة للجلدية والليزر والتجميل بالغردقة
  • تمتعت بعرضٍ خاصٍ رائعٍ من المركز، وكونت سعيدة جدًا للانضمام لهذه العلاجات
  • اخترت هذا المركز لأنني كنت عميلة له لسنوات، وكانت ابنتي تحضره أيضًا بانتظام لعلاج حب الشباب
  • كل فريق العمل هناك رائع، ولا يمكنني إلا أن أثني على مهنيتهم واهتمامهم الدائم
  • أعجبني أن فريق المركز التقط صورًا قبل وبعد الجلسة ليساعدني في رؤية التغييرات التي حدثت
  •  لاحظت انخفاض حجم المسام وتحسن في نضارة بشرتي وتقليل في الترهلات بعد الجلسة الأولى من جهاز سكارليت
  •  كما لاحظت تقلصًا في الخطوط على جبهتي دون الحاجة للإطلاع على الصور، مما أثر إيجابًا على ثقتي بالنتائج
تجربتي مع جهاز سكارليت
تجربتي مع جهاز سكارليت

اقرأ أيضًا: تخصصات جامعة البترول والمعادن للبنات وشروط الالتحاق بالجامعة

فوائد استعمال جهاز سكارليت

استخدام جهاز سكارليت للعناية بأي مناطق الجسم يأتي مع العديد من الفوائد التي تجعله يتفوق على باقي أجهزة التجميل:

  •  يتميز بألم أقل ووقت تعطل أقل مقارنة بأجهزة الوخز الدقيقة الأخرى
  •  لا يسبب نزيفًا أو آثار جانبية أخرى
  • يمكن استخدام التقنية على ثلاث مناطق مختلفة: الوجه (بما في ذلك العينين)، فروة الرأس، والجسم بأكمله
  •  يعمل على شد ورفع أنسجة الجلد بشكل فعال
  •  يتيح علاج مجموعة واسعة من مشاكل البشرة، مثل التجاعيد، والندبات، وحب الشباب، وفقدان مرونة الجلد، وغير ذلك الكثير
  •  تكلفة الجلسات غالبًا ما تكون معقولة مقارنة بالعلاجات الأخرى

كيف يعمل جهاز سكارليت

علاج Scarlet يعمل عن طريق توصيل طاقة الترددات الراديوية بدقة إلى الطبقات السفلية من الأدمة باستخدام إبرة مجهرية:

  •  تبدأ الإبر الدقيقة بالتخلل إلى سطح الجلد، مما يسمح بتعديل العمق بين 0.5 مم و 3.5 مم حسب المنطقة المستهدفة
  • تقوم طاقة الترددات بتنشيط تجديد مواد الكولاجين والإيلاستين في الجلد. خلال جلسة سكارليت أو بعدها، يحدث بعض النقاط الهامة
  •  يستخدم لتجديد شباب البشرة، وتحسين مرونتها، وعلاج ندبات حب الشباب باستخدام القوة الاحتياطية للأنسجة السليمة المحيطة بمنطقة العلاج
  •  لا يؤثر على الحياة اليومية، ولكن يمكن أن يستمر الاحمرار والتورم لمدة تتراوح بين 1 إلى 3 ساعات بعد العلاج
  •  تتيح التكنولوجيا المتطورة توصيل الطاقة بشكل مباشر إلى المنطقة المستهدفة بشكل قوي
  •  تشمل هذه المناطق، منتصف الجبهة، والخدود المترهلة، ومنطقة حول العينين، وخط الفك

الفرق بين السكارليت والفراكشنال

هناك فروق بين جهاز السكارليت والفراكشنال فيما يتعلق بالنتائج وآلية العمل، وتتمثل هذه الفروق في عدة نقاط:

  • سرعة التأثير والعمل، يقوم السكارليت بتقشير الجلد بسرعة، بينما يحتاج الفراكشنال المزيد من الوقت
  • الآثار الجانبية، بعد جلسة الفراكشنال، قد تعاني من بعض الآثار الجانبية مثل احمرار الجلد وتهيجه، بينما لا توجد هذه المضاعفات في جلسات السكارليت
  • تخصيص العلاج، بعد الفحص من الطبيب، يتم تحديد ما إذا كان مناسبًا لك جهاز السكارليت أو الفراكشنال
  • آلية العمل، يستخدم جهاز السكارليت أبر متعددة الدقة، بينما يستخدم الفراكشنال ليزر متعدد المناطق
  • المضاعفات والتشافي، تستغرق المضاعفات بعد جلسة الفراكشنال حوالي أسبوع للتلاشي، بينما تنتهي مضاعفات السكارليت ويتم التشافي خلال 24 ساعة
  • كفاءة العلاج، يمكن أن يتطلب السكارليت عدة جلسات للحصول على النتائج، بينما يمكن أن تكون جلسة واحدة من الفراكشنال كافية
  • استخدام المرطبات وواقي الشمس، يُنصح باستخدامها في كلتا الحالتين، ويمكن للطبيب دمج خيارات علاجية أخرى لتحسين النتائج
  • باختصار، كلا الجهازين لهما ميزاتهما وعيوبهما، ويعتمد الاختيار على احتياجات الشخص وتوصيات الطبيب المعالج

اقرأ أيضًا:بحث عن الاسعافات الاولية ومبادئها

على هذا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا والتي يوضع معظم ما يخص تجربة جهاز سكارليت