تجربتي مع الاجهاض في الشهر الثاني من الحمل كانت مختلفة، حيث تحدث العديد من التغيرات الهامة في جسم الأم والجنين، يعتبر هذا الشهر حاسما لتكوين العديد من الأعضاء الحيوية للجنين وتطورها، مما يجعلها فترة حرجة للرعاية والاهتمام الصحي للحامل.

تجربتي مع الإجهاض ف الشهر الثاني

 بعد ان مرت ٩ اشهر على اجهاضي الأول، جرى التلقيح مرة أخرى وبعد شهرين اجهضت جنيني، جرت الفحوصات بالطرق الخاطئة وتم تشخيصي على انها حصبة المانية، وحصلت على العلاج بدون استجابة اما طبيبة أخرى فقالت لي ان السبب تجلط في الدم، وعندما حصلت على العلاج الصحيح، أتت عملية حملي متكاملة، مع العلم ان تجربتي قاسية الا انه وحين حصلت على التشخيص الصحيح من الطبيبة المحترفة عادت القوة الى صحتي واكتمل حملي وانا الان ام لطفل.

التشخيص والفحوصات المستخدمة

للتأكد من سلامة الحمل وتطور الجنين في الشهر الثاني، يمكن للأطباء استخدام عدة فحوصات وتقنيات تشخيصية، منها:

  • فحص الدم: يتم فحص مستويات هرمون الحمل hCG في الدم لتأكيد الحمل وتقدير عمر الحمل.
  • الموجات فوق الصوتية: يستخدم الطبيب الموجات فوق الصوتية لرؤية الجنين والتأكد من تطوره السليم في هذه المرحلة.
  • اختبارات الفحص الدوري: قد تجرى اختبارات لفحص مستويات الهرمونات الأخرى والتأكد من عدم وجود مشاكل صحية معينة.

يعتمد استخدام هذه الفحوصات على حالة كل حمل وتوجهات الطبيب المعالج، دائما ما ينصح بالتحدث مع الطبيب للحصول على التشخيص والفحص المناسبين.

تجربتي مع الإجهاض ف الشهر الثاني
تجربتي مع الإجهاض ف الشهر الثاني

الاسباب الشائعة للإجهاض

توجد عدة أسباب شائعة للإجهاض في الشهر الثاني من الحمل، منها:

  • مشاكل في التكوين الجنيني: قد يحدث خلل في التكوين الجنيني يجعل الجنين غير قادر على النمو السليم.
  • مشاكل الصحة الوراثية: قد تكون الأمور الوراثية مثل التشوهات الجينية سببًا للإجهاض.
  • التهابات: بعض الالتهابات مثل التهابات الرحم والمبيضين يمكن أن تؤدي إلى الإجهاض.
  • مشاكل في الهرمونات: اضطرابات هرمونية مثل نقص هرمون البروجستيرون يمكن أن تسبب مشاكل في الحمل.
  • عوامل خارجية: الإجهاد النفسي أو الجسدي، أو استخدام بعض الأدوية أو المواد الكيميائية الضارة يمكن أن تؤثر على الحمل وتؤدي إلى الإجهاض.

تذكر أن هذه الأسباب تعتبر عامة وقد تختلف الأسباب الدقيقة باختلاف حالة كل امرأة وحمل.

اقرأ أيضًا: اسباب مرض كرونز وأعراضه وطريقة تشخيصه

العلاجات المتاحة

علاج الإجهاض في الشهر الثاني يعتمد على سبب الإجهاض وحالة الحمل. قد يشمل العلاجات التالية:

  • المراقبة الطبية: في بعض الحالات، يمكن أن يتم الاكتفاء بالمراقبة الطبية للتأكد من تطور الحمل بشكل طبيعي أو حدوث الإجهاض بشكل طبيعي دون الحاجة إلى تدخل.
  • العلاج الدوائي: قد يوصى بتناول الأدوية للمساعدة في إجهاض الحمل، مثل ميثيل تريكسات (Misoprostol)، وهو يساعد في تنظيف الرحم من الأنسجة الجنينية.
  • العملية الجراحية: في بعض الحالات، قد يحتاج الطبيب إلى إجراء عملية جراحية تعرف بالطريقة الجراحية لإجهاض الحمل لإزالة الأنسجة الجنينية من الرحم.

اقرأ أيضًا:اسباب الأرق الأولية والثانوية وطرق العلاج

نصائح وإرشادات

  • الراحة: خصصي وقتا كافيا للراحة والاسترخاء بعد الإجهاض، قد تحتاجين إلى تقليل النشاطات البدنية الشاقة والعمليات اليومية لفترة.
  • التغذية الصحية: تناولي وجبات غذائية متوازنة تحتوي على العناصر الغذائية الضرورية للتعافي، مثل البروتينات والفيتامينات والمعادن.
  • الرعاية النفسية: تحدثي مع الأشخاص المقربين عن مشاعرك وانفعالاتك، واطلبي الدعم النفسي إذا شعرت بالحاجة إليه.
  • تجنب العلاقات الحميمة: تجنبي العلاقات الحميمة حتى تتعافى تماما ويعود الدورة الشهرية إلى طبيعتها.

ختاما ، من الطبيعي أن تكون تجربة الإجهاض في الشهر الثاني مؤلمة على النفس والجسم، يجب عليك أن تكوني قوية وتتحلى بالصبر والرعاية الذاتية خلال هذه الفترة الصعبة.