بحث عن يوم الشهيد 18 فيفري في الجزائر

بحث عن يوم الشهيد 18 فيفري في الجزائر،يحتفل بيوم الشهيد في الثامن عشر من فبراير كل عام، كيوم اعتراف ببطولات الشهداء وتضحياتهم، وأقيمت أولى احتفالات هذا اليوم في عام ١٩٩٨، وأصبح رمزاً لترسيخ قيم التضحية في نفوس الأجيال الصاعدة، ليحيوا ذكرى من بذلوا أنفسهم فداءً للحرية واستقلال البلاد، ويمثل هذا التاريخ أيضاً لحظة تأمل في التاريخ الطويل للكفاح ضد الاستعمار الذي واجهه الشعب الجزائري.

بحث عن يوم الشهيد 18 فيفري في الجزائر

في السطور التالية سوف نتحدث عن يوم الشهيد داخل الجزائر:

  • تقيم الجزائر في الثامن عشر من فبراير سنوياً احتفالية يوم الشهيد.  تخليداً لذكرى أولئك الذين استشهدوا في سبيل البلاد وقدموا كل غالٍ ونفيس.
  • توفي العديد من الأبطال أثناء مسار التحرير الذي دبره مقاتلو المقاومة الشعبية لصد الغزو في عام 1830.
  • تلتها سلسلة من الانتفاضات التي تزعمها الأمير عبد القادر والمقراني والشيخ بوعمامة بالإضافة إلى مجموعة من الثوار الآخرين.
  • انطلقت انتفاضة التحرر في الأول من تشرين الثاني/نوفمبر لعام 1954. حيث تحدّت الجماهير الشعبية بالتعاون مع جيش التحرير الوطني والجبهة الوطنية للتحرير.
  • تمكنت الجزائر بالفعل من الحصول على استقلالها في تاريخ 5 يوليو عام 1962. وهذا اليوم يعتبر يوماً مجيداً بالنسبة للجزائر.
  • الغاية من تحديد يوم لإحياء ذكرى الشهيد في الجزائر تتمثل في توعية النشء وإطلاعهم على المجهودات. والتضحيات التي بذلها الآباء والأجداد من أجل استقلال ورفعة البلاد.

لماذا تم اختيار 18 فيفري يوم الشهيد

يعيش الجزائريون، في وطن يعرف بأرض المليون والشهيد، هذا الحدث الوطني الذي يجسد تخليداً لذكرى الذين استشهدوا من أجل الجزائر، والذين أفنوا حياتهم مقدمين العديد من الفداءات والتضحيات. وقفوا في وجه العدوان لحماية أراضيهم وصانوا الوطن، وأحيت الجزائر هذا الحدث للوهلة الأولى في عام 1989 ميلاديًا. من خلال مبادرة أطلقها أبناء الشهداء، اعترافًا بالتضحيات الجسام التي قدمها آباؤهم وتقديرًا لمنجزاتهم خلال حياتهم.

اقرأ أيضًا: كلمة عن استقلال السودان

مراسم يوم الشهيد الجزائري

تقام الاحتفالات تكريمًا لأرواح الذين ضحوا بحياتهم من أجل الجزائر وثورتها من أجل الاستقلال، هذه الاحتفالية يحييها الشعب الجزائري كل سنة في تاريخ 18 فبراير تكريماً ليوم الشهيد الجزائري:

  • يتم منح الجوائز التحفيزية للمتسابقين الذين يتميزون بأدائهم في البطولات التي تقام خلال هذا الحدث الوطني.
  • يتم أيضًا منح المدارس والمؤسسات التعليمية المتنوعة أسماء الذين ضحوا بأنفسهم كنموذج يحتذى به.
  • عرض أفلام عن الثورة المسلحة.
  • تقدير وتكريم عائلات عدة شهداء في الجزائر.
بحث عن يوم الشهيد 18 فيفري في الجزائر
بحث عن يوم الشهيد 18 فيفري في الجزائر

كلمة بمناسبة يوم الشهيد 18 فيفري

وهنا بعض الكلمات التي يمكن أن يلقيها الناس في احتفالات يوم الشهيد:

  • الشهداء هم مصدر فخر للأوطان على مر التاريخ والعصور. حيث ثبتت في العديد من البلدان ذكرى أبطالها من خلال تسمية الساحات العامة باسمائهم.
  • أو في الأحياء الرئيسية أو المنشآت الحكومية وغيرها، بهدف أن تظل ذكرى الشهداء خالدة في ذاكرة الأجيال المتعاقبة. ها هي كلمة عن يوم الشهيد.
  • منذ الزمن البعيد، تصدت الجزائر لقمع السلطة والاحتلال، لا سيما الاستعمار الفرنسي.
  • تحت قيادة رجال المقاومة الشعبية ، وصلت قوافل الشهداء في مسيرة التحرير.
  • تم تحقيق ذلك عن طريق الثورات والانتفاضات التي قادها الأمير عبد القادر والمقراني والعديد من أبناء الجزائر الأبرار.
  • تجمع الشعب الجزائري مع جيش التحرير الوطني وجبته عندما بدأت الثورة الناجحة في بداية نوفمبر 1954م.
  • تلخص هذه الفقرة حول ثورة نمت بشكل كبير وشملت عدة مراحل تضمنت تضحيات جسام وتضحية بالكثير. مما يتعلق بالحياة والاستقلال والتحرير، مما أدى إلى تحقيق حرية الجزائر واستقلالها.
  • يتوجب علينا إعادة إحياء ذكرى الشهداء عن طريق التذكير بإنجازاتهم ومساهمتهم في خدمة الوطن. لكي تكون لهم مثالًا يحتذى به للأجيال القادمة.
  • الشهداء هم مصدر فخر للوطن ورمز للتضحية والانتماء.

اقرأ أيضًا: كلمة عن اليوم الوطني العراقي قوية!

تحتفل جميع الشعوب بالأيام التي تحررت بلادهم بها كما يحتفلون بذكرى وفاة من ضحوا في سبيل ذلك الاستقلال ويوم الشهيد يعد من الأيام الهامة في الجزائر لأنهم يحيون ذكرى هؤلاء الذين ضحوا في سبيل حرية الجزائر واستقلالهم ويجب أن تتذكر جميع الأجيال القادمة هذا اليوم ليتعلموا أهمية التضحية فيي سبيل الوطن.