بحث عن تأثير العقاقير

بحث عن تأثير العقاقير، علم العقاقير هو فرع من العلوم الذي يركز على دراسة المركبات الطبيعية واستكشاف خصائصها المختلفة، ويشمل هذا العلم فهم الخصائص الفيزيائية والكيميائية والبيوكيميائية والبيولوجية لتلك المركبات، التي غالبًا ما تستخدم في صناعة الأدوية، بالإضافة إلى ذلك، يهدف علم العقاقير أيضًا إلى اكتشاف أدوية جديدة مبتكرة من مصادر طبيعية متنوعة، وتتنوع مصادر هذه المركبات الطبيعية وتشمل الممالك البيولوجية المختلفة مثل النباتات والفطريات والبكتيريا.

بحث عن تأثير العقاقير

منذ القدم، استخدم الإنسان النباتات والكائنات الحية الأخرى لإنتاج الأدوية، مما جعل علم العقاقير من بين أقدم العلوم المعروفة. 

وقد تم العثور على أكثر من 12 وصفة طبية قديمة تتألف من منتجات طبيعية مثل نبات الخشخاش. 

بالإضافة إلى ذلك، تشير النصوص القديمة إلى إنتاج الأدوية من النباتات مثل صناعة الأدوية من الثوم والخردل والملفوف والنعناع والبقدونس.

العقاقير أو المواد الأكثر شيوعا أستخدامها 

تعتبر العقاقير والمواد الشائعة في الاستخدام متنوعة وتشمل:

  • العقاقير المحظورة والتي يجرم استخدامها وفقًا للقانون، مثل الحشيش والقنب، بالإضافة إلى المواد المنشطة مثل السبيد، والإكستاسي، والأمفيتامين، والكوكايين، والهيروين، وغيرها.
  • وبعض المهدئات المستخدمة لعلاج القلق النفسي، مثل الترانكيليزر، والتي قد تؤدي إلى الإدمان إذا تم استخدامها بشكل مفرط. 
  • وبالإضافة إلى ذلك، يعتبر التدخين المفرط وتناول الكحول بكثافة من بين الممارسات الشائعة التي قد تؤدي إلى الإدمان لملايين الأشخاص. 
  • كما تشمل المواد المستخدمة في مجالات أخرى مثل البنزين، والسيكوتين، والصمغ، والمواد المحفزة الأخرى.
بحث عن تأثير العقاقير
بحث عن تأثير العقاقير

اقرأ أيضًا: بحث عن الاسماك وأهميتهم الغذائية للإنسان 

أسباب حدوث الإدمان على هذه المواد تشمل

  • الضغط الاجتماعي: 

يعتقد الكثير من الشباب أن تجنب تناول هذه المواد قد يؤدي إلى الشعور بعدم الانتماء أو الاختلاف عن أصدقائهم، مما يدفعهم لاستخدامها.

  • الراحة والاسترخاء: 

يشعر الشخص بالراحة والاسترخاء عند تناول هذه العقاقير للمرة الأولى، مما يجعله يرغب في استخدامها مرة أخرى لتجربة نفس الشعور.

  • التعامل مع الضغوط: 

يلجأ الشخص إلى هذه العقاقير في مواجهة الضغوط والتوترات، حيث تعطيه بعض الثقة بالنفس لمواجهة هذه الضغوط مرة أخرى.

  • التعامل مع المشاعر السلبية: 

يتناول الشخص هذه العقاقير في حالات الحزن أو الوحدة، مثل فقدان شخص عزيز عليه، للتغلب على مشاعر الحزن والوحدة.

  • التطور التدريجي للإدمان: 

قد يبدأ الشخص بتناول جرعات من هذه العقاقير أو الكحول، ومع الوقت يزيد من الجرعات وتكرار التناول، مما يؤدي إلى الإدمان والاعتماد عليها.

  • التأثير المجتمعي: 

يمكن أن يشعر الشخص بالضغط لتناول هذه المواد إذا كان لديه أصدقاء يتعاطونها بانتظام، مما يجعله يعتقد أنه يجب أن يتبع مثالهم للانتماء.

اقرأ أيضًا: افكار ترشيد استهلاك الماء بطرق بسيطة

استخدام العقاقير والكحول يحمل مخاطر ومضاعفات خطيرة:

في البداية، قد تشعر بالتحسن والارتياح عند تناول العقاقير المباعة في الأسواق السوداء أو المصادر غير المرخصة وكذلك تناول الكحول، ولكن تكرار الاستخدام يؤدي في النهاية إلى ضعف صحتك، والحقائق التالية تلقي الضوء على هذا الأمر:

  • تناول الكحول مع العقاقير المنشطة مثل الإكستاسي يمكن أن يزيد من فاعليتهما معًا، مما يمكن أن يؤدي إلى زيادة حرارة الجسم والجفاف ثم الوصول إلى حالة الغيبوبة وفي النهاية الموت.
  • يجب أن تكون حذرًا لأن البائع قد يزودك بمادة غير مطلوبة أو بنفس العقار بجرعة أكبر من المطلوبة، أو قد يكون العقار مختلطًا مع مواد أخرى.
  • استخدام العقاقير عن طريق الحقن قد يعرضك لأمراض معدية خطيرة مثل التهاب الكبد الفيروسي والإيدز إذا كانت الأدوات غير معقمة.
  • بعد تناول العقاقير أو الكحول، يمكن أن تصبح أكثر عرضة للحوادث مثل حوادث الطرق والمشاجرات.
  • سوء استخدام العقاقير والكحول يمكن أن يؤدي إلى مشاكل صحية نفسية خطيرة مثل الاكتئاب والذهان، بالإضافة إلى مشاكل صحية متنوعة.