اليوم سوف نتعرف عن موضوع البحث عن الجهاز العضلي، في خلق الإنسان ظهرت عظمة الخالق – سبحانه وتعالى – في صورة أروع وأجمل وتشير الآيات الإلهية إلى عظمة خلق الإنسان وتفرد تصميمه، فالجسم مكون من مجموعة متنوعة من الأجهزة والعضلات والأوعية الدموية المتصلة بشكل متناغم، تعمل معاً لضمان استمرارية الحياة، ومن خلال هذا المقال، سنقوم بتسليط الضوء على الجهاز العضلي بشكل مفصل، مستعرضين تركيبه ووظائفه وآليات عمله بدقة وتفصيل.

ما هو الجهاز العضلي

خلق الله الإنسان بتوازن ووظائف متناغمة، حيث يعد الجهاز العضلي أحد الأنظمة الرئيسية التي تدير حركة الجسم. 

  • يتألف الجهاز العضلي من شبكة من العضلات المتصلة بالأوعية الدموية التي تغذيها، وترتبط هذه العضلات بالعظام و أجزاء أخرى من الجسم، مما يمكن الإنسان من أداء مجموعة متنوعة من الحركات والأنشطة. 
  • ويعتبر الجهاز العضلي مسؤولاً عن تنفيذ الوظائف الحركية الأساسية مثل المشي والجلوس، فضلاً عن دعم ممارسة الرياضة لتحقيق اللياقة والصحة.
بحث عن الجهاز العضلي

بحث عن الجهاز العضلي

اقرأ أيضًا: أعراض الجذام وعوامل تزيد من خطر الإصابة بالمرض

تعريف الجهاز العضلي

الجهاز العضلي يعتبر النظام الذي يتحكم بالحركة في جسم الإنسان، ويمنحه القدرة على التحكم في حركة الأطراف مثل اليدين والرجلين. بالإضافة إلى الرأس، ويساهم في عملية التنفس بشكل صحيح. 

  • ويوفر الجهاز العضلي دعما وحماية للجسم، حيث يشكل الهيكل العظمي نحو 20% من وزن الجسم. متألفا من 206 عظمة. وأوتار وغضاريف وأربطة. 
  • وتختلف شكل العظام اعتمادا على جنس الفرد، مما يعكس التنوع الطبيعي في التركيب الجسمي للإنسان.

أنواع العضلات

تتنوع أنواع الأنسجة العضلية في جسم الإنسان إلى ثلاثة أصناف رئيسية:

  • العضلات القلبية: 

تشكل هذه العضلات جدار القلب وتعمل بشكل غير إرادي، حيث تتمتع بالقدرة على التقلص والانبساط بشكل مستقل عن إرادة الإنسان. 

وتتحكم مجموعة من العضلات الموجودة في القلب في نشاطه، وتسمى هذه المجموعة بمنظم القلب.

  • العضلات الهيكلية: 

تتألف من ألياف طويلة ترتبط بالعظام، وهي مسؤولة عن حركة الهيكل العظمي بفعل الانقباض والانبساط. 

وتستجيب هذه العضلات لإشارات الإرادة التي تصدر من الدماغ لتنفيذ حركات مختلفة، وتعرف أيضًا بالعضلات الإرادية. 

ويضم جسم الإنسان حوالي 600 عضلة هيكلية.

العضلات الملساء

تتكون من طبقات من الألياف العضلية المتراصة فوق بعضها، وتتحرك بشكل غير إرادي، حيث يتم التحكم فيها عبر إشارات الدماغ. 

وتوجد العضلات الملساء على نطاق واسع في الجسم، وتشكل غلاف لعدة أجهزة مثل الجهاز الهضمي والجهاز البولي.

وظائف الجهاز العضلي

وظائف الجهاز العضلي تشكل جزءًا أساسياً من الحياة والوظائف اليومية للإنسان، وتشمل ما يلي:

الحركة: 

  • تعد القدرة على الحركة واحدة من الوظائف الرئيسية للجهاز العضلي، حيث يتم التحكم في عمليات الانقباض والانبساط للعضلات لتنفيذ الحركات المختلفة مثل المشي، الركض، والحركات الدقيقة.

المحافظة على وضعية الجسم: 

  • يساهم الجهاز العضلي في المحافظة على توازن الجسم ووضعيته خلال الحركات المختلفة مثل الوقوف والجلوس.

الثبات

  • تلعب الأوتاد المثبتة للمفاصل دوراً في ثبات الجسم وتحقيق التوازن المطلوب، خاصة في مفاصل الركبة والكتف.

الرؤية: 

  • وتعمل العضلات الهيكلية في العين على التحكم في حركات العين وتوجيه الرؤية.

عملية البول: 

  • تتحكم العضلات الهيكلية والأعصاب في التحكم والسيطرة على عملية البول.

عملية الهضم: 

  • تتولى العضلات الملساء مسؤولية عملية الهضم، حيث يمتد الجهاز الهضمي من الفم حتى البلعوم وحتى الجهاز الهضمي السفلي.

التنفس

  • تتحكم عضلة الحجاب الحاجز في عملية التنفس وتتصل بالرئتين.

عملية الولادة: 

  • تسهم العضلات الملساء المتواجدة في الرحم في عملية الدفع أثناء عملية الولادة، حيث تعمل على تسهيل عملية الولادة.

إصابات الجهاز العضلي

إصابات الجهاز العضلي قد تكون متنوعة وتشمل ما يلي:

  • الشد العضلي: 

يحدث نتيجة لانقباض مفاجئ وتقلص للعضلة بشكل غير إرادي، وقد يكون ناتجا عن نقص في المياه أو الأكسجين، يمكن علاجه بالراحة وزيادة شرب الماء.

التهاب الأوتاد: 

يحدث نتيجة للالتهاب المفاجئ للوتد الذي يرتبط بالعضلة، مما يؤثر على القدرة على الحركة ويسبب آلاما.

اقرأ أيضًا: أسباب ضربات القلب السريعة بدون مجهود

التواء والإجهاد: 

قد يحدث التواء في رباط العضلة نتيجة لامتداد الجهاز العضلي بقوة، مما يؤثر على وظيفة الجهاز العضلي ويسبب آلاما وتقليل في الحركة.