اليوم سوف نوضح لكم بحث عن البرمجة، يوضح موقعنا بحث عن البرمجة حيث أن مفهوم البرمجة كعملية تستخدم فيها المنطق لتبسيط عمليات الحساب والمهام المختلفة باستخدام أجهزة الحاسوب، تشمل هذه العملية استخدام لغات برمجة متعددة، تختلف في تطبيقاتها ومجالات استخدامها وطرق كتابتها، يعرف البرنامج بأنه مجموعة من الأوامر المنظمة التي يتبعها الحاسوب لتنفيذ مهام معينة، ويتم تخزينه في وسيلة تخزين يمكن للحاسوب الوصول إليها وقراءة البرنامج منها لتنفيذ الأوامر بشكل متسلسل. 

بحث عن البرمجة

عندما يكتب المبرمج بلغة برمجة محددة، يعتمد عادة على استخدام برنامج يسمى بالمحول البرمجي (Compiler). حيث يقوم هذا البرنامج بتحويل كود البرمجة إلى لغة الآلة التي يمكن لجهاز الحاسوب فهمها، المبرمج يستخدم برنامج لتحرير النصوص لكتابة الكود بشكل متسلسل. ثم يتم استخدام المحول البرمجي المخصص للغة البرمجة المستخدمة لتحويل الشيفرة إلى ملف كائن، الذي يحتوي على الأوامر بلغة الآلة.

بعض اللغات البرمجية تتبع نموذج المفسر (Interpreter)، حيث يتم تحويل الكود بشكل فوري إلى أوامر تسمى Bytecode، وهذه الأوامر يمكن تنفيذها على أي جهاز حاسوب يحتوي على برنامج الجهاز الافتراضي (Virtual machine). مثل جافا (Java)، هناك أيضًا لغات تتيح التنفيذ المباشر دون الحاجة إلى تحويل باستخدام المحول البرمجي. مثل Python وPerl وJavaScript وPHP.

بحث عن البرمجة

بحث عن البرمجة

تصنيف لغات البرمجة من حيث المستوى

تنقسم لغات البرمجة إلى نوعين بناءً على المستوى: لغات برمجة منخفضة المستوى ولغات برمجة عالية المستوى، المصطلح المستوى هنا يشير إلى مقدار التجريد في اللغة وقربها من لغة فهم الحاسوب. كلما كان مستوى اللغة منخفضا، زادت تجريدية اللغة. والعكس صحيح.

لغة الآلة هي اللغة الأقل مستوى، حيث يتم كتابة الأوامر بالكامل باستخدام الأرقام التي يفهمها الحاسوب. تليها لغة التجميع التي تستخدم عبارات محددة بدلاً من الأرقام، تتميز لغات البرمجة منخفضة المستوى بسرعة التنفيذ والتحكم الكامل بالبيانات والذاكرة.

اقرأ أيضًا: ما هي مواد الرياضيات التطبيقية وأهميتها

لغات البرمجة

تتمثل هذه اللغات في مجموعة من التعليمات والأوامر المكتوبة بشكل محدد لإنشاء برنامج معين وتوجيهه إلى جهاز الكمبيوتر لتنفيذه.

 بالإضافة إلى ذلك، تنظم لغات البرمجة طريقة تواصل الأجهزة الإلكترونية مع بعضها البعض. مثل الروبوتات والأجهزة الطرفية مثل الطابعات وغيرها، وتمكن الإنسان من التفاعل مع الآلة. ورغم وجود العديد من لغات البرمجة التي تتشابه في بعض الخصائص، إلا أن لكل منها تركيبة فريدة ومميزة. وتضم كل لغة مجموعة من الكلمات الرئيسية الخاصة بها التي تستخدم لبناء برنامج معين.

تاريخ لغات البرمجة

يتم تغيير هذه البطاقات لإنتاج أنماط مختلفة من المنسوجات. وفي عام 1958، ظهرت لغة البرمجة الثانية الأقدم وهي LISP خلال القرن العشرين. شهدنا ظهور العديد من لغات البرمجة المختلفة، بما في ذلك لغة البرمجة BASIC التي اختراعت في عام 1964.

في السبعينيات، ظهر مفهوم جديد للغات البرمجة وهو البرمجة الشيئية. حيث تم تصميم اللغات لتوجيهها نحو الأشياء التي يتفاعل معها الإنسان، وظهرت خلال تلك الفترة العديد من لغات البرمجة المختلفة التي لا تزال تستخدم حتى اليوم. مثل لغة باسكال التي تم تطويرها في عام 1971، ولغة C التي ظهرت في عام 1972. ولغة SQL لبرمجة قواعد البيانات التي تم تطويرها في عام 1974.

تسبب انتشار الإنترنت في ظهور العديد من لغات البرمجة الجديدة، حيث طور تيم بيرنرز لغة HTML في عام 1990.

اقرأ أيضًا: إذاعة مدرسية عن الشهداء بالفقرات كاملة!

حالياً، هناك عشرات الآلاف من لغات البرمجة المختلفة. مع استمرار تطوير لغات جديدة تساهم في حل المشكلات المختلفة التي تواجهها البشرية في حياتها اليومية.