بحث علمي عن البراكين

يرجع حدوث براكين الأرض إلى تكسير قشورها، فتصل إلى 17 صفيحة تكوينية صلبة، وطفو على طبقة أكثر حرارة، ولهذا السبب توجد براكين بشكل عام على سطح الأرض، وقد تتكون البراكين في الأماكن التي يمكن فيها تطاير لصفائح القشرة، وهذا ما سنعرفه بالبحث العلمي للبراكين.

الأنواع الرئيسية للبراكين

هناك العديد من أنواع البراكين، سنوضحهم لكم على النحو التالي:

البراكين المخروطية

البراكين المخروطية هي أكثر أنواع البراكين انتشاراً، وهي البراكين التي تتميز بذات الشكل المخروطي، ومن الممكن أن تحدث هذه البراكين أو البراكين الثانوية التي تعرف بمسمى “المخاريط الطفيلية”.

على ذلك فإن جوانب البراكين الطبقية أو ما تسمى ببراكين الدرع، فهي تقوم بإبراز الحمم بصورة سريعة، وتسقط لتقوم بتشكيل حفرة على القمة، فالبراكين المخروطية صغيرة الحجم تكون حوالي 300 قدم بما يعادل 91 متر، ولا ترتفع أكثر من 1200 قدم بما يعادل 366 متر.

البراكين الطبقية”المركبة”

يطلق على البراكين المركبة أو الطبقية لأنها تم بناؤها من طبقات من تدفق الحمم البركانية المتناوبة والرماد وكتل من الحجارة، والتي تكون أكبر من أقماع الجمرة، حيث يصل أرتفاعها نحو 8000 قدم بما يساوي(2438 متر).

وعادةً يكون لها جوانب مقعرة شديدة الانحدار في الجزء الأعلى حول حفرة صغيرة نسبياً، ومن الممكن أن تقع بعنف شديد، فهي من أكثر البراكين التي توصف بالعنف الشديد.

اقرأ أيضًا: تعريف الزلازل

براكين الدرع

هي ذات البراكين المنحدرة والتي تنتشر في كل الاتجاهات، حيث يوجد لها قواعد ويكون حجمها عريض لعدة أميال بالإضافة إلى منحدرات متوسطة أكثر انحداراً.

هذه البراكين لم تكن من البراكين المتفجرة في العموم، ولكن هي تشبه الفيضانات السائلة حول أطراف الحاوية، وعلى ذلك فيعد أكبر بركان في العالم ماونا لوا في هاواي هو ما يسمى “ببركان الدرع”.

اقرأ أيضًا: أسباب الزلازل

مخاطر البراكين

هناك العديد من المخاطر الثانوية التي يمكن أن تتسبب في حدوث ثوران للبراكين، نوضحهم على النحو التالي:

الفيضانات

تعتبر الفيضانات من الأخطار الناتجة عن حدوث البراكين، فالمواد التي تقوم البراكين بإطلاقها هي التي قد تتسبب في انسداد شبكات الصرف الصحي، والمائي أيضاً.

هذا ما يؤدي إلى حدوث فيضانات في المناطق التي تتعرض للانسداد في شبكتها الصحية والمائية، وهذه الظاهرة الطبيعية من الممكن أن تتسبب في حدوث البراكين في المناطق الجليدية التي تعمل على إذابة الجليد في هذه المناطق.

اقرأ أيضًا: قصة قصيرة عن البركان للأطفال

الزلازل البركانية

فتتسبب البراكين في حدوث الزلازل التي تسبقها، ويرجع ذلك إلى نتيجة خروج الصهارة من باطن الأرض، وتتراوح شدة تأثير الزلازل البركانية، فمنهم ذات تأثير بسيط، ومنهم ذات تأثير متوسط ومنهم ذات تأثير شديد، فيمكن أن تؤدي إلى حدوث الانهيارات الجليدية والأرضية.

تأثيرات الغلاف الجوي

من الممكن أن يتسبب حدوث البركان في الكثير من التغيرات التي من الممكن أن تحدث للغلاف الجوي، ويرجع ذلك إلى وجود الغازات التي يتم إطلاقها في الهواء مباشرة، وهذا يؤدي إلى تبريد الغلاف الجوي مع تقليل درجة حرارة الجو.

وفي ختام مقالنا قدمنا لكم بحث علمي عن البراكين، وأنواعها، ومخاطرها، فهي من الممكن أن تؤدي إلى حدوث تلوث في باطن الأرض؛ مما يلوث العديد من المصادر كمصادر المياه والهواء.