اليوم العالمي لمرض شاغاس

مرض شاغاس هو مرض قد يهدد حياة الإنسان، ويقع معظم المصابين به في أمريكا اللاتينية، ويؤدي المرض إلى تغيرات مختلفة في الجسم، وقد تؤدي هذه التغيرات إلى الكثير من الأمراض المختلطة، والتي تختلف من شخص إلى آخر، ويمكن أن تتطلب علاجًا محددًا لكل شخص منهم، ومن خلال موقعنا سنتعرف على فعاليات وأهمية اليوم العالمي لمرض شاغاس.

اليوم العالمي لمرض شاغاس

يستعد العالم للاحتفال باليوم العالمي لمرض شاغاس، والذي منتشر بنسبة كبيرة في أمريكا اللاتينية، والذي يتراوح عدد المصابين به من 6 إلى 7 ملايين نسمة، ويسمى المرض “المرض الصامت المسكت”، لأنه يصاب به من هم ليس لهم رعاية صحية أو صوت سياسي، وذلك بسبب إهمالهم صحيًا.

ويتم الاحتفال بهذا اليوم في 14 من إبريل/ نيسان، وذلك لإبراز صور المصابين بالمرض، وزيادة وعي الجمهور بوضع المصابين به، وتوفير لهم المواد الكافية للوقاية منه أو مكافحته، أو التخلص منه.

أقرأ أيضًا: اليوم العالمي للصحة والسلامة في مكان العمل

كيفية انتقال مرض شاغاس

تنتقل عدوى شاغاس بواسطة حشرة (بق الترياتومين)، وتكون العدوى من المخرجات التابعة للحشرة، وتعيش هذه الحشرة في شقوق جدران وأسقف المنازل، والحظائر والمخازن، ولذلك تنتشر العدوى في المناطق الريفية، ضواحي المناطق الحضارية، وتلدغ هذه الحشرة عادةً الأماكن المكشوفة في الجسم، ثم يفرز فضلاته بجانب اللدغة، ويمكن أن تنتقل العدوى بالتالي:

  • تناول الأطعمة والمشروبات الملوثة.
  • يمكن أن تنتقل العدوى من الأم المصابة إلى أولادها.
  • تنتقل العدوى أيضًا عبر الدم، مثل التبرع أو نقل الدم.
  • يمكن أن تنتقل العدوى خلال عمليات زرع الأعضاء، حيث تستخدم في الزرع أعضاء المصابين بالعدوى.
  • الحوادث المختبرية.

أقرأ أيضًا: اليوم العالمي للهيموفيليا

الوقاية من مرض شاغاس

يمكن أن تحاول أن تقي نفسك من المرض، وذلك من خلال التوصيات التي وصت بها منظمة الصحة في وقاية والمكافحة من العدوى، ومن هذه التوصيات:

  • رش المبيدات الحشرية في المناطق المثقوبة في المنازل.
  • صيانة المنزل لمنع تفشي العدوى.
  • أخذ التدابير الوقائية، مثل التقيد بالممارسات الصحية الجيدة في أعداد ونقل وتخزين الطعام.
  • فحص المتبرعين بالدم قبل التبرع.
  • توفير فرص لتشخيص العلاج أو توصيات الأطباء بمضادات الطفيليات، خاصة الأطفال والنساء في الحمل.
  • إعداد الأنشطة الإعلامية والتثقيفية للوقاية من المرض.

أقرأ أيضًا: اليوم العالمي للغجر

وفي نهاية مقالنا عن مرض شاغاس، الذي قد يسبب تلف الأعضاء في جسم الإنسان، بسبب تفشي العدوى داخل الجسم، يجب على كل إنسان أن يعمل على وقاية نفسه من ذلك المرض، وذلك باستشارة طبيب واستعمال المبيدات الحشرية دائمًا في البيوت خاصةً الريفية.