اليوم العالمي للشجرة

هناك احتفالات كثيرة تُقام في اليوم العالمي للشجرة بالعديد من الدول حول العالم، حيث إن هذا الاحتفال تم اقتراحه لأول مرة على يد الصحفي الأمريكي ستيرلينج مورتون في القرن التاسع عشر الميلادي، وهذا الصحفي أطلق عليه لقب أبو يوم الشجرة، لذلك سنتعرف فيما يلي على أهم المعلومات عن عيد الشجرة.

اليوم العالمي الأول للشجرة

أول مرة تم الاحتفال بيوم الشجرة كان في تاريخ العاشر من شهر أبريل عام 1872 ميلاديًا، وقد شهد هذا اليوم نجاحًا كبيرًا، وتم فيه زراعة ما يقرب من مليون شجرة في ولاية نبراسكا.

وبعد ذلك انتشر هذا الاحتفال في مختلف مناطق الولايات المتحدة الأمريكية عام 1882 ميلاديًا، إلى أن أصبح هذا اليوم هو إجازة رسمية في نبراسكا عام 1885 ميلاديًا.

اقرأ أيضًا: أضرار فاكهة القشطة وموانع تناولها

تاريخ الاحتفال باليوم العالمي للشجرة

بعد ذلك تم تحديد يوم 22 من شهر أبريل كتاريخ رسمي للاحتفال بالأشجار بسبب المناخ الجيد في هذا الوقت، ومن الجدير بالذكر أنه في عام 1970 ميلاديًا انتشر هذا الاحتفال إلى باقي دول العالم بسبب قيام الرئيس الأمريكي ريتشارد نيسكون بالكثير من الأنشطة الصديقة البيئة.

اقرأ أيضًا: اضرار فاكهة القشطة للحامل وكيف تؤكل

مظاهر الاحتفال باليوم العالمي للشجرة

هناك مجموعة من الطرق التي يتم بها الاحتفال في اليوم العالمي للشجرة، وهذه الطرق تتمثل في الآتي:

  • نشر التوعية حول الاهتمام بزراعة الأشجار وفوائدها، وتأثيرها على مستقبل المجتمعات.
  • زراعة عدد كبير من الأشجار خاصة في الأماكن الخالية من اللون الأخضر.
  • عمل تصاميم تتحدث عن قيمة الأشجار وأهميتها وطرق الاستفادة منها.
  • استكشاف أنواع الأشجار في الطبيعة والتعرف على خصائصها.
  • تنظيم الأعمال التطوعية في التجمعات والأحياء السكنية، والعمل على تنظيف الأماكن التي تحتوي على أشجار.
  • مناقشة بعض الكتب التي تتحدث عن الطبيعة، بعد ذلك يقدم كل شخص عرضًا عن نوع معين من الأشجار من أجل تبادل المعلومات بشكل جيد.
  • تقديم بذور الأزهار كهدية في اليوم العالمي للشجرة.

اقرأ أيضًا: اليوم العالمي للنوم تاريخه! وأهمية النوم

في نهاية المقال نكون قد تعرفنا على أهم المعلومات حول اليوم العالمي للشجرة، حيث إن الهدف من هذا اليوم هو التوعية بأهمية الأشجار والتشجيع على زراعتها نظرًا لدورها في رفاهية الأجيال الحالية والمستقبلية.