اليوم العالمي لصحة الفم والاسنان

صحة الفم والأسنان مهمة جدًا، حيث إن الفم هو بوابة الجسد، وكلما كانت الأسنان التي هي أساس الفم بصحة جيدة يعود ذلك إيجابيًا على جسد الإنسان، لذا قرر عالم الاتحاد على تحديد يوم معين في العام يكون قائمًا على تعزيز صحة الفم، وعبر موقعنا سنشارك معكم أهم المعلومات حول اليوم العالمي لصحة الفم والاسنان.

اليوم العالمي لصحة الفم والاسنان

تم إطلاق اليوم العالمي لصحة الفم والاسنان أول مرة في يوم 20 مارس عام 2013 من قبل الاتحاد العالمي لصحة الفم، حيث يُحتفل العالم كل عام بهذا اليوم للتوعية بصحة الأسنان وزيادة الوعي حول جميع القضايا الصحية التي تخص الفم والاسنان، وكيف يحصل الفرد على فم صحي لينعكس عليه إيجابيًا ويحصل على صحة جيدة، وينظم الاتحاد العالمي في هذا اليوم العديد من الحملات التي تسعى إلى زيادة الاهتمام بالفم.

أقرأ أيضًا: اليوم العالمي للصحة والسلامة في مكان العمل

أهداف اليوم العالمي لصحة الفم والاسنان

يوجد بعض الأهداف المهمة التي دفعت الاتحاد العالمي لصحة الفم لاختيار يوم في كل عام للاحتفال بهذا اليوم وهذه الأهداف تتمثل في التالي:

  • العمل وتوعية الأفراد على مواجهة الامراض الفموية.
  • العلم أن الأمراض الفموية قد تؤثر على صحة الفرد وتؤثر على النظام البدني.
  • فهم مشاكل الأسنان جيدًا والتعرف عليها.
  • معرفة كيفية تجنب مشاكل الأسنان ومنع حدوثها.
  • نظافة الفم مهمة وكيف يحافظ الفرد عليها.
  • معظم مشاكل الاسنان يمكن السيطرة عليها ومنع حدوثها من الأساس.
  • التشجيع على زيارة الطبيب عند حدوث مشكلة لحلها في البداية قبل أن تزيد.

أقرأ أيضًا: اليوم العالمي للهيموفيليا

معلومات حول يوم صحة الأسنان

نتعرف عن بعض الحقائق التي تخص صحة الاسنان في التالي:

  • أمراض الفم هي الأمراض الأكثر شيوعًا في العالم.
  • عدم الاهتمام بنظافة الاسنان من أكثر الأشياء التي تؤدي إلى أمراض الفم.
  • تسبب أمراض الفم والأسنان أمراض والتهابات حادة.
  • مشاكل الاسنان قد تسبب صعوبة في تناول الطعام، مما يجعل الفرد غير قادر على التفاعل اجتماعيًا.
  • عندما تكون أسنان الفرد جميلة ونظيفة يزيد ذلك من ثقته في نفسه ويجعله اجتماعي.

أقرأ أيضًا: موضوع عن اليوم العالمي للأرض

الأسنان مهمة جدًا، لذا يجب الحفاظ عليها وفهم حالة الاسنان جيدًا، لذا قام الاتحاد العالمي لصحة الفم باختيار يوم في كل عام للاهتمام بهذا اليوم وزيادة التوعية حول الفهم، وهذا ما تعرفنا عليه في المعلومات التي ذكرناها لكم حول صحة الفم والاسنان وأهميتها.