المليسة بالمغربية

المليسة بالمغربية هي عشبة يتراوح طولها بين 30 إلى 125 سم، وتمتاز أوراقها بلون أخضر داكن، حيث تتنوع أشكالها بين البيضاوية والقلبية، تنطلق منها رائحة تشبه رائحة ثمار الليمون عند سحقها، وتزهر بأزهار بيضاء في بداية فصل الصيف.

موطن عشبة الملِيسة الأصلي

تتواجد عشبة المليسة في موطنها الأصلي في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط وغرب آسيا، وتزرع أيضا في مناطق شمال أمريكا وأوروبا وآسيا، تستخدم أوراق هذه النبتة في الطب الشعبي، حيث يتم حصادها قبل ظهور الأزهار للاستفادة من فوائدها.

تاريخ عشبة المليسة الأصلي

عشبة المليسة بالمغربية لها تاريخ طويل في الاستخدامات الطبية والغذائية، تعرف منذ العصور القديمة حيث كانت معروفة لدى الإغريق والرومان والعرب ،استخدمت في الطهي والطب الشعبي لتحسين الهضم وتهدئة الأعصاب وتحسين النوم، تظهر الدراسات العلمية بعض الدعم لاستخداماتها المتعددة في العصر الحديث.

المليسة بالمغربية
المليسة بالمغربية

اقرأ أيضًابحث حول عيد الطالب والهدف من إنشاء الإتحاد الرئيسي للتلاميذ الجزائريين

فوائد عشبة الملِيسة

يمكن شراء عشبة المليسة في شكل مكمل غذائي أو شاي، أو كمستخلص من المتاجر التي توفر الأطعمة الصحية، تعد عشبة المليسة ذات فوائد متعددة تبعا لفعاليتها، حيث يلاحظ ما يلي:

  • تساعد على تقليل التوتر، القلق، والاكتئاب، وتقلل من الأعراض المصاحبة للقلق مثل الإنفعال والعصبية.
  • أظهرت دراسة حديثة في جامعة سوينبيرن في عام 2014 أن استخدام عشبة المليسة يحسن الوظائف الإدراكية والمزاج عند مزجها بالمشروبات المختلفة.
  • في دراسة أخرى في جامعة نورثمبريا عام 2004، تبين أن تناول جرعة واحدة من المليسة يحسن المزاج ويساعد في التخفيف من اليقظة.
  •  تساهم في تحسين الذاكرة والقدرة على إجراء العمليات الحسابية بسرعة ودقة بعد تناولها.
  • تستخدم لتقليل القلق خلال زيارات طبيب الأسنان، خاصة بالنسبة للأطفال.

التركيب الكيميائي لعشبة المليسة بالمغربية 

تركيب عشبة المليسة بالمغربية يتكون من مجموعة متنوعة من المركبات الكيميائية التي تسهم في فوائدها الصحية ومن بين هذه المركبات:

  • الألكلويدات: تشمل مركبات مثل المليسين واللوبانين، التي لها خصائص مضادة للأكسدة وتساعد في تقوية جهاز المناعة.
  • الفلافونويدات: تعمل كمضادات للالتهابات ومضادات للأكسدة، وتعزز الصحة العامة للجسم وتقلل من مخاطر الأمراض المزمنة.
  • التربينويدات: تسهم في تقليل التوتر وتهدئة الأعصاب، ولها تأثير مهدئ على الجهاز العصبي المركزي.
  • السكريات: تحتوي على سكريات طبيعية تعمل على زيادة معدلات الطاقة وتعزيز الشعور بالنشاط.

استخدامات عشبة المليسة بالمغربية 

عشبة المليسة بالمغربية تستخدم في العديد من الاستخدامات الطبية والغذائية والتجميلية، ومن بين أبرز استخداماتها:

  • يعتقد أن عشبة المليسة تساعد في تحسين عملية الهضم وتهدئة القولون، وقد تستخدم لعلاج الإسهال والغازات والتقليل من الانتفاخات البطنية.
  • تستخدم عشبة المليسة لتهدئة الأعصاب وتقليل التوتر والقلق، ويمكن تناولها كمشروب أو عصير لتحسين المزاج وتهدئة العصبية.
  •  يعتقد أن عشبة المليسة تحتوي على مركبات تعزز مناعة الجسم وتقلل من مخاطر الإصابة بالأمراض الشائعة.
  •  يمكن استخدام عشبة المليسة في صناعة المستحضرات الطبيعية للعناية بالبشرة والشعر، حيث يعتقد أنها تساعد في تنظيف البشرة وتهدئة البشرة الحساسة وتحسين مظهر الشعر.
  • تستخدم عشبة المليسة كمضاد للالتهابات الطبيعي، ويمكن استخدامها لتخفيف الألم والتورم المرتبطين بالالتهابات المزمنة.

اقرأ أيضًا: اقتراح أسماء مطاعم عربية

في ختام المقال، نجد أن عشبة المليسة بالمغربية تمتلك تاريخًا غنيا وتقاليد عريقة في الاستخدامات الطبية والغذائية، تعتبر جزءًا لا يتجزأ من التراث الشعبي المغربي والثقافة المحلية،تظهر الدراسات العلمية الحديثة بعض الفوائد الصحية لهذه العشبة، مما يؤكد على أهميتها في الصحة والعافية العامة.