الكينوا بالمغربية

دعونا نعرفكم على الكينوا بالمغربية، الكينوا هي عشبة تنمو في أمريكا الجنوبية وبعض مناطق أخرى في العالم، وهي تستخدم في الغذاء بشكل شائع، وتعتبر كنوع من الخضراوات، حيث يمكن تناولها مثل السبانخ، كما يمكن استخدام حبوبها في الطعام، وتتميز حبوب الكينوا بغناها بالبروتينات والأحماض الأمينية، وتعتبر واحدة من الحبوب الرئيسية التي توفر الطاقة والنشاط للجسم، وفي الماضي، كان الإسبان يعتقدون أنها سبب قوة الهنود الحمر، ولذلك فقد حظروا زراعتها وفرضوا غرامات على من يقوم بزراعتها، نظرًا للطاقة الهائلة التي تمد بها الجسم والفوائد الصحية المهمة التي تحتوي عليها، ومؤخرًا، بدأ الاهتمام بزراعتها من جديد، وانتشرت استخداماتها.

ماهو الكينوا بالمغربية

 الكيشوا هي بذور تنتمي إلى نبات التشينوبوديوم الذي هو من أصول أمريكية، حيث نمت منذ 7 آلاف عام في جبال الأنديز، وانتشرت الكينوا فيما بعد إلى جميع أنحاء العالم بفضل ظروف زراعتها الملائمة، وأعلنت الأمم المتحدة عام 2013 كـ “السنة الدولية للكينوا” نظرًا لقدرتها على مكافحة الجوع في العالم.

الكينوا بالمغربية
الكينوا بالمغربية

اقرأ أيضًا: إذاعة مدرسية عن الشهداء بالفقرات كاملة!

فوائد الكينوا للصحة

  • مصدر غني بالمعادن:

تحتوي حبوب الكينوا على العديد من العناصر الغذائية المهمة مثل المغنيسيوم والزنك والنحاس والحديد والفسفور، إضافة إلى الكربوهيدرات والألياف ومضادات الأكسدة وحمض الفوليك، والتي تلعب جميعها دورًا في دعم الصحة العامة.

  • الوقاية من السرطان:

تحتوي حبوب الكينوا على مضادات الأكسدة التي تساعد في حماية الخلايا من التلف الناتج عن الجذور الحرة، وبالتالي تقليل خطر الإصابة بأمراض السرطان.

  • دعم صحة القلب:

تساهم حبوب الكينوا في خفض مستويات الكوليسترول الضار في الدم، مما يقلل من احتمالية الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، كما أنها تعزز التوازن في ضربات القلب.

  • تعزيز المناعة:

بفضل تواجدها الغني بالعناصر الغذائية، تساعد حبوب الكينوا في تعزيز جهاز المناعة، مما يساهم في الوقاية من الأمراض والتعب والإجهاد.

  • تقوية العظام:

نظرًا لاحتوائها على نسبة عالية من الكالسيوم، تساهم حبوب الكينوا في الحفاظ على صحة العظام والوقاية من مشاكل مثل هشاشة العظام.

الاختلافات بين حبوب الكينوا والبرغل

السعرات الحرارية والألياف الغذائية:

تحتوي حبوب الكينوا على 222 سعرة حرارية لكل كوب مطبوخ، بينما يحتوي البرغل على نحو 112 سعرة حرارية لكل كوب. 

اقرأ أيضًا: اذاعة مدرسية عن الطفولة

  • التلوث الكيميائي: 

قد تحتوي الكينوا المستوردة على مواد كيميائية ضارة نتيجة لعمليات الزراعة أو التخزين، مما قد يؤثر سلبًا على الصحة العامة.