الفرق بين المذي والودي

الفرق بين المذي والودي، الطهارة هي جوهر لا يمكن الاستغناء عنه في حياة المسلم، إذ تشكل جزءًا أساسيًا من تطبيق الشريعة الإسلامية، وينبغي للمسلم أن يكون على دراية دائمة بأحكام الطهارة وما يؤدي إلى فسادها، ومن بين تلك الأمور المذي والودي التي تتعلق بخروج ماء من فرج الرجل، ولكل منها خصائصه وحكمه الخاص بالنجاسة والطهارة، عندما يثبت وجود النجاسة، يصبح الغسل واجبًا، ولذا سنتناول الآن كلًا من المذي والودي بالشرح والتفصيل، وسنبين الأحكام التي تنطبق عليهما.

الفرق بين المذي والودي

غالبًا ما يطرح الاستفسار حول الفارق بين المذي والودي، وعلى الرغم من ذلك، فإنه لا يوجد فارق بينهما من حيث النجاسة.

حيث يعتبران كلاهما مادتين نجستين تستلزمان الوضوء دون الغسل. 

ومع ذلك، يمكن التمييز بينهما من حيث الخصائص وأسباب خروج كل منهما، فالمذي هو سائل أبيض رقيق لزج يخرج عند الشهوة، مثل لمس الزوج لزوجته بشهوة دون جماع. 

أما الودي فهو سائل أبيض ثخين يخرج مع البول، أو يعود إلى حمل أشياء ثقيلة أو بسبب التعب والإرهاق، ولا يرتبط بالشهوة في خروجه.

الفرق بين المذي والودي
الفرق بين المذي والودي

اقرأ أيضًاكيفية وضع خطة دراسية للطالب وطريقة التخلص من القلق في الإختبارات

ما هو المذي

  • في فهم الاختلاف بين المني والمذي والودي، يأتي دور تعريف المذي، الذي يمثل مادة سائلة رقيقة وخفيفة، لا تمتلك لونًا واضحًا.
  • حيث يتكون من سائل شفاف يخرج من الجسم عند حدوث المداعبة الجنسية. 
  • يمكن أيضًا أن يحدث خروج المذي أثناء التفكير في الجماع أو النظر إلى أشياء مثيرة. يكون المذي في شكل قطرات خفيفة على رأس العضو التناسلي، وغالبًا ما لا يكون الشخص قادرًا على إدراكه بشكل ملموس، حيث يكون خفيفًا ولا يترك إحساسًا بالشهوة بعد خروجه، بالتباين مع المني.

حكم خروج المذي

عند التطرق إلى حكم خروج المذي، يعتبر المذي ماءً نجسًا، لكن نجاسته مخففة بالمقارنة مع المني، وبناءً على ذلك، فإن الحكم في خروج المذي يتضمن الأمور التالية:

  • تطهير الثوب والجسم: 

يجب على الشخص غسل الثوب الذي تلامسه الإفرازات المذيية، وغسل الجسم بالماء إذا كان هناك تلوث بهذا المذي.

  • غسل العضو الذكري: 

ينبغي غسل العضو الذكري بالماء جيدًا في حالة خروج المذي منه، حيث يجب تطهيره بشكل كامل.

  • الوضوء: 

إذا كان المسلم على وضوء وخرج منه المذي، فيجب عليه إعادة أداء الوضوء بشكل كامل، لأن المذي يفسد الوضوء ويجعله باطلاً.

  • المرأة والإفرازات الجنسية: 

بالنسبة للمرأة، فإن الإفرازات التي تخرج من منطقة الفرج وتكون عبارة عن ماء أبيض ليست مذيًا، بل قد تكون رطوبات طبيعية، ولا تتطلب غسل المكان الذي تلامست به من الملابس أو الجسم، ومع ذلك، فإن هذه الإفرازات تفسد الوضوء، لذلك ينبغي على المرأة إعادة الوضوء عندما تصلي.

ما هو الودي

  • تعريف الودي يتضمن الماء الذي يخرج بعد البول أو عند حمل أشياء ثقيلة. 
  • ويتميز الودي بأنه سائل غير لزج وله لون أبيض وثخين. 
  • ويشبه الودي البول في السماكة، ولكن يختلف عنه في الشفافية، حيث لا يكون للودي رائحة كما هو الحال في البول.

حكم خروج الودي

  • خروج الودي يعتبر ماءً نجسًا يعامل وفقًا لحكم البول من حيث النجاسة والتطهر. 
  • من الواجب على الشخص إزالة الودي من الثياب أو الجسم حال خروجه. 
  • ينقض الودي الوضوء عندما يخرج، وبالتالي يتعين على الفرد إعادة الوضوء لأداء الصلاة بعد خروج الودي.

حكم دخول الملائكة البيت الذي فيه جنابة

  • حكم دخول الملائكة إلى المنزل الذي يكون فيه شخص في حالة الجنابة هو موضوع يثير اهتمام الكثيرين. 
  • في السنة النبوية، وردت توجيهات بعدم دخول الملائكة بيتًا يحتوي على صورة، كلب، أو يكون أحد أفراده جنبًا.
  • الإنسان الجنب هو الشخص الذي لم يتطهر بعد من الجنابة، وقد يتسبب ذلك في تأخير أداء الصلوات المفروضة. 
  • تجدر الإشارة إلى أن هذا الأمر تم ذكره في كتب الحديث، حيث ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: “لا تدخل الملائكة بيتًا فيه صورة ولا كلب ولا جنب”. هذا الحديث رواه أبو داود والنسائي في سننهما.

اقرأ أيضًا: الالوان الثانوية ما هي والفرق بينها وبين الألوان الأساسية

يجدر بالذكر أن المقصود هنا بالملائكة هم ملائكة البركة والرحمة، وليس الملائكة الحفظة. هذا التفسير ورد في كتاب حاشية على سنن النسائي للعالم السندي.