لطالما ارتبطت صورة القرصان في أذهاننا بأشياء معينة مثل السيف والمسدس والسفن ذات الأعلام السوداء وربما أكثرها شهرة هي “رقعة العين”، يصور القراصنة في الأفلام والرسوم المتحركة غالباً وهم يرتدون رقعة سوداء على عين واحدة، مما أثار فضول الكثيرين حول السبب وراء ذلك.

السر وراء ارتداء القراصنة رقعة العين

السر وراء ارتداء القراصنة رقعة العين

 

تُعدّ الصورة النمطية للقرصنة مُغلفة بالعديد من الأساطير، ومن أشهرها ما يتعلق بارتداء رقعة العين، إليك بعض المعتقدات الشائعة:

  • فقدان العين في المعركة: يُعتقد أن القراصنة فقدوا أعينهم في المعارك البحرية، واستبدلوها برقعة سوداء.
  • علامة على القسوة: يرى البعض أن الرقعة كانت رمزًا للشر والوحشية، تمييزًا للقراصنة عن باقي أفراد المجتمع.
  • تحسين الرؤية الليلية: يعتقد البعض أن القراصنة ارتدوا الرقعة لتحسين قدرتهم على الرؤية في الليل.

 

السر وراء ارتداء القراصنة رقعة العين

كان القراصنة يضطرون في كثير من الأحيان إلى التحرك فوق وتحت سطح سفنهم، من ضوء النهار إلى ظلام الليل وقد تكون الرقعة قد ساعدت في تسريع تكيّف العين مع الإضاءة المنخفضة.

قال “جيم شيدي” دكتور في علوم الرؤية في جامعة أوريغون باسيفيك، لصحيفة وول ستريت جورنال إن العيون لا تتكيف بسرعة عند الانتقال من الظلام إلى النور، فقد أظهرت الدراسات أن الأمر قد يستغرق ما يصل إلى 25 دقيقة ل للتكيف عند الانتقال من الضوء الساطع إلى الظلام.

تكيف العين عند الانتقال من الضوء الساطع إلى الظلام

تكيف العين عند الانتقال من الضوء الساطع إلى الظلام

 

نظرًا لأن القراصنة كانوا دائمًا على أهبة الاستعداد لهجوم ما، فقد أعدوا أنفسهم للقتال فوق وتحت أسطح السفن – مما أدى بشكل أساسي إلى تحسين قدرتهم القتالية وعدم السماح بإضعافها بسبب اضطرار أعينهم إلى أخذ نصف دقيقة للتكيف مع ظروف الإضاءة، حيث كانت مناطق السفلي لهذه السفن التي تجاوزوها مظلمة دائمًا، ولكن مع وجود رقعة عين تغطي عينًا مظلمة بالفعل يمكن للقرصان ببساطة إزالة رقعة العين ويظل قادرًا على الرؤية من تلك العين للدفاع عن نفسه.

هل هذا السبب الحقيقي

على الرغم من عدم وجود مصادر من التاريخ تنص على ذلك كحقيقة، فليس هناك شك في أن إبقاء عين واحدة متكيفة مع الظلام أمر ناجح، حيث تم إختبار تلك الفرضية في برنامج القراصنة الخاص بهم في برنامج MythBusters عام 2007 والنتيجة أن ذلك كان مقبولا.

حتى أن إدارة الطيران الفيدرالية توصي بأن “يقوم الطيار بإغلاق عين واحدة عند استخدام الضوء للحفاظ على درجة معينة من الرؤية الليلية”.

يُعدّ ارتداء القراصنة لرقعة العين مزيجًا من الأساطير والحقيقة وفي النهاية تبقى رقعة العين أحد أشهر رموزهم، مما يُضفي عليها سحرًا خاصًا ليُثير فضولنا واهتمامنا حتى يومنا هذا.

ولكن وبغض النظر عن السبب، فقد أصبحت هذه الرقعة رمزًا مُرتبطًا ارتباطًا وثيقًا بصورة القرصنة، وأضافت لمسة من الغموض على قصصهم.