الحيوانات الفقارية

الحيوانات الفقارية تتنوع الحيوانات الفقارية على وجه الأرض بشكل مدهش، حيث تشكل هذه الكائنات المتحركة العمود الفقري الجزء الأساسي من التنوع البيولوجي، تتميز الحيوانات الفقارية بتنوعها الهائل، سواء في أشكالها الخارجية أو في تكييفاتها الداخلية للبقاء والتكاثر في بيئات مختلفة. 

أنواع الحيوانات التي تعيش على سطح الأرض

تتواجد على سطح الأرض مجموعة هائلة من الكائنات الحية، بما في ذلك البشر، والتي تتفاعل وتتعايش مع بعضها البعض، قام العلماء بتقسيم هذه الكائنات إلى مجموعات وأقسام وفقاً لخصائصها وتراكيبها ومعايير أخرى، تتنوع هذه الأقسام بدءًا من الممالك، حيث يُصنف الكائنات الحية إلى خمس ممالك رئيسية:

  • المملكة الحيوانية.
  • المملكة النباتية.
  •  مملكة الفطريات.
  • مملكة الطلائعيات.
  •  مملكة البدائيات.
الحيوانات الفقارية
الحيوانات الفقارية

اقرأ أيضًا: اسئلة عن الحيوانات البحرية للأطفال والكبار 

خصائص الفقاريات

تمتلك الفقاريات العديد من الخصائص المختلفة ومنها:

  • الفقاريات تمتلك عمودا فقريا وجمجمة، بالإضافة إلى عدد كبير من العظام الهيكلية الأخرى التي تشكل الهيكل العظمي الخاص بها.
  • يتميز جهاز الدورة الدموية في الفقاريات بكونه كاملاً ومغلقاً، مما يسمح للدم بالتداول بشكل مستمر في أوعيته الدموية.
  • تتمتع الفقاريات بنظام عضوي متقدم بالمقارنة مع اللافقاريات الأخرى.
  • تتقسم أجسام الفقاريات إلى جوانب شوكية وجوانب جوفية.

الخصائص الأخري الفقاريات

يوجد في الفقاريات العديد من الخصائص الأخري المختلفة ومنها:

  • تمتاز الفقاريات بتغطية جسمها بطبقة جلدية تحمل أشكال مختلفة مثل الشعر، الريش، أو القشور.
  • تتمتع الفقاريات بوجود زوجين من الأطراف أو الزعانف أو الأجنحة.
  • يتكون القلب في الفقاريات من 2 إلى 4 أجزاء.
  • الفقاريات تتمتع برأس يحتوي على دماغ وأعضاء حسية متنوعة، بما في ذلك الأنف والعيون والأذنين.
  • تمتلك الفقاريات جهاز هضمي يبدأ من الفم، يمتد عبر البلعوم والمعدة، وينتهي بالشرج.

أنواع الحيوانات الفقارية

تتميز الفقاريات بتقسيمها إلى مجموعات تشترك في خصائص معينة، حيث تتضمن هذه الخصائص وجود عمود فقري وهيكل عظمي، بالإضافة إلى وجود دماغ وأجهزة حسية متطورة مثل السمع والبصر.

تُصنف الفقاريات الرئيسية إلى خمس مجموعات:

  • البرمائيات.
  •  الأسماك.
  • الطيور.
  •  الزواحف.
  • الثدييات.

البرمائيات

البرمائيات هي فقاريات صغيرة الحجم، حيث لا يتجاوز طولها عادةً خمسة عشر سنتيمترًا، ووزنها لا يتجاوز ستين جرامًا. بعض أصغر الضفادع في العالم لا يتجاوز حجمها حجم عقلة إصبع الإنسان. تعتمد البرمائيات على البيئة الرطبة للعيش، وتمتاز بالمواصفات التالية:

  • غالبًا ما تتوفر للبرمائيات أربعة أرجل تستخدمها للمشي على اليابسة أو لدفع جسمها في الماء.
  • تحتاج البرمائيات إلى الحفاظ على رطوبة جسمها وجلدها بشكل دائم، ولذلك فهي تعيش في الأماكن الرطبة الضحلة بشكل مفضل.

خصائص البرمائيات

تمتلك البرمائيات العديد من الخصائص المميزة ومنها:

  • البرمائيات تنتمي إلى فئة الحيوانات اللاحمة، حيث تعتمد غالبًا على تناول الحشرات كمصدر غذاء رئيسي لها.
  • تخضع البرمائيات لدورة حياة تتضمن مراحل البيضة واليرقة والبالغين، كما يمثل الضفدع مثالًا على هذه الدورة، حيث يبدأ كسمكة صغيرة قبل أن يتحول إلى الشكل النهائي الذي نعرفه.
  • تتمكن البرمائيات من التنفس وامتصاص الماء من خلال جلدها الرقيق.

الخصائص الأخري للبرمائيات

هناك بعض الخصائص الأخرى للبرمائيات ومنها:

  • تمتلك البرمائيات غددًا جلدية خاصة تقوم بإنتاج بروتينات تسهم في نقل الأكسجين والماء وثاني أكسيد الكربون، بالإضافة إلى مقاومة البكتيريا والفطريات الضارة.
  • تقضي البرمائيات فترة البيضة واليرقة في الماء، ثم تتحول إلى الشكل النهائي بالغين خارج الماء،
  • البرمائيات ذوات دم بارد، وتعرضها المزيد من أشعة الشمس لفترات طويلة يمكن أن يتسبب في أضرار جسيمة لخلاياها.

اقرأ أيضًاأسئلة عن الذوق العام وكيف يؤثر على المجتمع

باختتام هذا المقال عن الحيوانات الفقارية، ندرك مدى تنوع هذه الكائنات وأهميتها في توازن النظم البيئية وتطور الحياة على كوكب الأرض، من خلال دراسة تركيبها البنيوي وسلوكياتها، تكشف أسرارا جديدة ونفهم عمق التفاعلات بينها وبيئتها، إن تطور الحيوانات الفقارية عبر العصور يمثل رحلة مثيرة للباحثين والعلماء.