البحث الاسترشادي

هو دليل موحد لوصف الأنشطة الاقتصادية في جميع البلدان، يعرف باسم “التصنيف الوطني للأنشطة الاقتصادية”، ويستند هذا التصنيف إلى التصنيف الصناعي الدولي الموحد لجميع الأنشطة الاقتصادية (ISIC4) الصادر عن المجلس الاقتصادي والاجتماعي في الأمم المتحدة.

البحث الاسترشادي

للدليل الوطني للأنشطة الاقتصادية يعتبر عملية أساسية لضمان التوجيه الدقيق والفعال للأنشطة الاقتصادية في كل قطاع ونشاط، ويتمثل الهدف من هذا البحث في تطوير وتحديث التصنيفات والرموز الموحدة التي تستخدم لوصف وتصنيف الأنشطة الاقتصادية. ويشمل البحث الاسترشادي تحليل البيانات الاقتصادية والاجتماعية المتاحة، واستشارة الخبراء في المجال. وتقييم احتياجات السوق والتطورات الاقتصادية الحديثة. كما يهدف هذا البحث إلى تحديث الدليل وتحسين دقته وشموليته ليكون آلية موحدة وموثوقة لتصنيف الأنشطة الاقتصادية على مستوى البلدان المختلفة، لذا فأنه لتحقيق اتساق في التحدث بلغة واحدة في مجال الاقتصاد على مستوى العالم. ينبغي وجود دليل ورمز موحد يوحد وصف الأنشطة الاقتصادية لكل قطاع ونشاط، حيث يعالج التصنيف الحالي مئات الأنشطة الاقتصادية بشكل متنوع. على الرغم من تشابهها في الوصف، إلا أنها تتفاوت في تأثيرها على الناتج القومي من بلد لآخر.

البحث الاسترشادي
البحث الاسترشادي

اقرأ أيضًا: طريقة اغلاق الردود تليقرام بشكل نهائي 

فوائد التصنيف الوطني للأنشطة الاقتصادية للشركات الخاصة

يعتبر التصنيف الوطني للأنشطة الاقتصادية أداة مهمة لتنظيم وتوجيه الأنشطة التجارية في البلاد، حيث يوفر إطاراً موحداً لتصنيف الشركات والمؤسسات حسب نشاطها الاقتصادي. وبالإضافة إلى ذلك، يوفر هذا التصنيف العديد من الفوائد التي تدعم القطاع الخاص وتعزز بيئة الأعمال في المملكة. وهي؛

  • تبسيط عملية الحصول على التراخيص الحكومية للشركات التجارية.
  • تلبية رغبة الشركات الخاصة في توسيع نطاق أنشطتها التجارية، من خلال تصنيفات دقيقة للأنشطة الاقتصادية.
  • تحسين كفاءة الدعم الحكومي للشركات الناشئة.
  • توحيد تصنيف الشركات لدى جميع الجهات الحكومية ذات الصلة.
  • تمكين المقارنات المحلية والإقليمية والدولية بين الشركات الخاصة في مختلف القطاعات.
  • توفير تصنيف دقيق لقوة الشركات التجارية حسب نشاطها الاقتصادي في كل قطاع.
  • توحيد رموز ووصف الأنشطة الاقتصادية لتعزيز بيئة الاستثمار في البلاد.
  • تحديد الأنشطة الاقتصادية الناجحة والمتنامية في البلاد

كيف تستطيع الشركات تحديد نشاطها الحالي أو التغيرات التي قد تطرأ عليه؟

يمكن استخدام رابط ودليل استخدام خدمة الويب للتصنيف الوطني للأنشطة الاقتصادية لتحديد نشاط الشركة في الوقت الحالي أو تحديد التغيرات التي يمكن أن تطرأ عليه باستخدام رابط ودليل استخدام خدمة الويب للتصنيف الوطني للأنشطة الاقتصادية، ويمكن الوصول إلى مجموعة متنوعة من الموارد والأدوات التي تساعدك في تحديد نشاط المنشأة. ويوفر هذا الدليل تفاصيل حول الأنشطة الاقتصادية المختلفة ورموزها الموحدة، مما يسهل عملية تحديد النشاط الخاص بالشركة وفهم أي تغيرات قد تحدث فيه. وباستخدام هذه الخدمة، يمكنك الوصول إلى قواعد بيانات شاملة تحتوي على تصنيفات دقيقة للأنشطة الاقتصادية في مختلف القطاعات والصناعات، ويتيح لك هذا الدليل فحص وتحليل نشاط المنشأة الحالي. ومقارنته بتصنيفات أخرى، والتعرف على أي تغيرات أو تطورات قد تكون ذات أهمية للشركة. 

طريقة تصنيف الأنشطة الاقتصادية

يتم تقسيم كل قسم إلى 237 مجموعة، حيث تتكون كل مجموعة من ثلاثة حدود. وتقسم كل مجموعة إلى 415 فئة، حيث تشتمل كل فئة على أربعة حدود.

في هذا التصنيف الوطني، تم تقسيم هذه الفئات إلى فروع، مكونة من خمسة حدود. وفي النهاية، يتم تقسيم هذه الفروع إلى أنشطة اقتصادية. حيث تشتمل كل نشاط على ستة حدود، وقد فتح هذا التقسيم الجديد الباب أمام تحديثات المستقبل وتطوير الدليل بمرونة. بالإضافة إلى إمكانية إضافة رموز جديدة لفروع الأنشطة بناء على احتياجات السوق والتطورات المستقبلية

اقرأ أيضًا: الرد على دعوة لحضور اجتماع لتلبية الدعوة أو الاعتذار 

يوفر الدليل إطار دقيقا و موحداً لتصنيف الأنشطة الاقتصادية، مما يسهل عملية فهم السوق وتحليل البيانات الاقتصادية واتخاذ القرارات الاستراتيجية. وبفضل توجيهاته الموحدة، يمكن للمنشآت الاقتصادية تحديد نشاطاتها بدقة والتكيف مع التحولات الاقتصادية بكفاءة أكبر. مما يعزز النمو والتنمية الاقتصادية في البلاد.