الأسبوع الخليجي لصحة الفم والاسنان

تحتفل دول الخليج العربي بالأسبوع الخليجي لصحة الفم والأسنان، وخلال ذلك الأسبوع تقوم الكثير من الفعاليات للاحتفال؛ بهدف نشر الثقافة والتوعية الكافية للحفاظ على صحة الفم والأسنان والعناية بهما، والسعي لعلاج أي مشكلة قد تظهر بهم لكي لا يتفاقم الأمر وتصبح المشكلة أكبر، وفي هذا الإطار سنتعرف على أهم تفاصيل الأسبوع الخليجي لصحة الفم والاسنان.

الأسبوع الخليجي لصحة الفم والاسنان

تنطلق فعاليات الأسبوع الخليجي لصحة الفم والاسنان الموحد والذي يتم الاحتفال به في الفترة ما بين الخامس والعشرين من شهر مارس حتى الواحد الثلاثين من نفس الشهر من كل عام، ويهدف هذا الأسبوع إلى توعية الأفراد بضرورة العناية بصحة الفم والأسنان تعزيز صحتهما.

فإن الحفاظ على صحة الفم مؤشر إلى الصحة الجيدة، وقد عمدت دو الخليج إلى التعاون فيما تبينها من أجل نشر التوعية وثقافة العناية بالفم والأسنان.

وجاءت تلك المبادرة نتيجة لمواجهة دول الخليج مشكلة شائعة وهي تعرض الأسنان للتسوس وبالتحديد بين فئة الأطفال في السنوات الأخيرة، مما دفع الدول للتفكير في طريقة تساعد على حل تلك المشكلة.

لهذا فقد رأت دول مجلس التعاون لدول الخليج العربي أن الحل هو إقامة مباردة للتوعية وأطلق عليها الأسبوع الخليجي لصحة الفم والأسنان، وتم اعتمادها في مؤتمرهم الخامس والستين في جنيف في 2008

أقرأ أيضًا:  افضل انواع الحلبة وفوائدها لصحة الإنسان

أهداف الأسبوع الخليجي لصحة الفم والاسنان

إن الأسبوع الخليجي لصحة الفم والأسنان يسعى إلى تحقيق بعض الأهداف والوصول إليها، وقد جاءت أهداف الأسبوع الخليجي لصحة الفم والأسنان كما يلي:

  • تشجيع الأفراد على التغذية الصحية التي تعتمد على الحد من تناول السكريات والعمل على مكافحة التدخين الذي له دور كبير في تسوس الأسنان واصفرارها.
  • كذلك يهدف إلى تشجيع الأفراد على إجراء الفحص الدوري للأسنان.
  • إلى جانب تحقيق هدف التوعية بأهمية الاعتناء بنظافة الفم والأسنان.

أقرأ أيضًا:   خيط الاسنان

حقائق عن صحة الفم والأسنان

هناك بعض الحقائق التي تم التوصل إليها، والتي كانت سببًا رئيسيًا في إطلاق مبادرة الأسبوع الخليجي لصحة الفم والأسنان، ومن تلك الحقائق ما يلي:

  • أكثر الأمراض تأثيرًا في الصحة العامة ونوعية الحياة هي تسوس الأسنان وفقدان الأسنان وكذلك أمراض اللثة الشديدة.
  • كذلك أكثر من نصف الأطفال البالغين من العمر ما بين 6 إلى 8 سنوات يعانون من تسوس في الأسنان في واحدة على الأقل من الأسنان الأولية لديهم.
  • الأطفال الذين يتراوح عمرهم ما بين 5 إلى 19 عام هم أكثر عرضة للإصابة بتسوس في الأسنان بنسبة 25% وذلك في الأسر ذات الدخل المنخفض.
  • كذلك أكثر من نصف المراهقين من 12 إلى 19 عام لديهم تسوس في أسنانهم الدائمة في واحدة منهم على الأقل.

أقرأ أيضًا:  أهمية زيارة طبيب الأسنان بانتظام

إن الأسبوع الخليجي لصحة الفم والاسنان هو مبادرة أطلقتها دول مجلس التعاون لدول الخليج العربي بهدف نشر التوعية والثقافة الكافية للاهتمام والعناية بصحة الفم والأسنان، ويتم الاحتفال بذلك اليوم في الفترة ما بين 25 إلى 31 من شهر مارس.