اقتباسات من روايات غادة السمان

إن الأدبية غادة السمان واحدة من أشهر الأدباء العرب من النساء، وقد حازت كتاباتها على إقبال وإعجاب شديدين من القارئين، فقد تميزت كتبها بالسهولة والسلاسة والعمق، وقد تضمنت جميع كتاباتها من قصص وروايات العديد من الاقتباسات والعبارات المميزة التي علقت في أذهان الجميع، وتداولوها عبر منصات التواصل الاجتماعي، لهذا نقدم لكم في هذا المقال اقتباسات من روايات غادة السمان.

اقتباسات من روايات غادة السمان

غادة السماني هي كاتبة وروائية وأدبية سورية من أشهر الأدباء العرب من النساء، وحققت كتاباتها نجاح باهر ومؤلفاتها نالت إعجاب الجميع حيث تضمنت اقتباسات رائعة يحتذى بها، لهذا نقدم لكم من خلال النقاط التالي اقتباسات من روايات غادة السمان:

  • ابن الخادمة ذهب و مات من أجل الوطن .. أما قائده الروحي ، فقد ذهب إلى حفل التأبين ورثاه بخطبة عصماء . و صفّقوا له تحت فلاشات المصورين، وظهر على شاشات التلفزيون، وتلقى التهاني والتعاز !! وفي غمرة الانتشاء الحِدادي، علّقوا رسمه على باب بيت الراحل بدلاً من صور الراحل “الحبيب الافتراضي”.
  • أحس إحساسًا مفجعًا بأنه كانت هناك أشياء لم أبك من أجلها بما يكفي، أشياء ما زالت غارقة في أعماق رفضي وعنادي ورواسيّ.. وأنها ستظل أبدًا دفينه خفيّة “ختم الذاكرة بالشمع الأحمر”
  • أن تضمنا غرفة واحدة ولا يحتوينا كوكب واحد: ذلك هو الفراق … “الحب من الوريد إلى الوريد”.
  • الحب لا يشتعل حقاً إلا بعد الفراق “الحبيب الافتراضي”
  • شيء محزن حقا ألا تكون ملكا لنفسك وكل ما تفعله مسرحية تقدمها للآخرين “أعلنت عليك الحب”.
  • في حبنا براءة و جنون مثل طفلين يلعبان الغميّضة! “الحبيب الافتراضي”
  • المرأة (المفكرة) ليست بالضرورة بشعة، ولا عجوزًا، ولا عانسًا، ولا يائسة، إنها أنثى أخرى مثلي ومثلكِ، تحب الحياة كما نحبها، لكنها أكثر وعيًا في هذا الحب، لذا فإن سلوكها يتخذّ صورة الدفاع عن أهم ما في الحياة: الكرامة “كتابات غير ملتزمة”.
  • نموت مرة كلما أبحر وجه احببناه بلا عودة .. نموت مرة كلما وعينا ضعفنا البشري أمام ارتحال سيكون ذات يوم ارتحالنا.. نموت مرة كلما شاهدنا حقيقة وجودنا داخل مرآة غياب إنسان كان من بعضنا.. نموت أكثر من مرة بأكثر من أسلوب خلال رحلة السباق الغبي تلك “ختم الذاكرة بالشمع الأحمر”.
  • وجلست أمامك .. أشرب من ملامح وجهك وأخزنها في أعماقي بحرص “عيناك قدري”.

اقرأ أيضًا: من مؤسس الدولة السعودية الاولى وما هي قصة تأسيسها

من هي غادة السمان

غادة أحمد السمان هي كاتبة وأديبة وروائية سورية الجنسية من مواليد 1942 في دمشق، وقد أصدرت أول مجموعة قصصية لها، والتي عرفت باسم عيناك قدري في 1962، ومن يومها اعتبرت من أولى الكاتبات النساء اللواتي ظهرن في تلك الفترة، ولها العديد من الروايات الأخرى التي قدمت فيها أدب مميز وخارج الإطار التقليدي.

اقرأ أيضًا: النويصر وش يرجعون ووش هي ديرتهم؟!

هناك الكثير من الكاتبات النساء اللواتي حققن نجاح باهر بكتاباتهن مثل غادة السمان التي خرجت بمؤلفاتها وكتاباتها عن الأدب المألوف في تلك الفترة وقد حصدت مؤلفاتها شهرة واسعة.