اسماء فاكهة القشطة

اسماء فاكهة القشطة التي تتأقلم مع البيئات ذات الرطوبة العالية وفصل الشتاء الذي يكون دافئاً إلى حد ما، يؤدي انخفاض درجات الحرارة إلى أقل من 5 درجات سيلزيوس (41 درجة فهرنهايت) إلى إلحاق الضرر بالأوراق والفروع الصغيرة، بينما يمكن لدرجات الحرارة التي تنخفض إلى ما دون 3 درجات سيلزيوس (37 درجة فهرنهايت) أن تكون مميتة لهذه الفاكهة.

اسماء فاكهة القشطة

إليكم قائمة بأسماء فاكهة القشطة بمختلف اللغات، تابعوا معنا الآتي:

  • في اللغة الإنجليزية يطلق على القشطة اسم “سورسوب” أو “جرافيولا”.
  • القشطة باللغة الفرنسية Corossol
  • القشطة باللغة الألمانية Sauerei
  • في اللغة الإسبانية، يطلق على القشطة مصطلح “جوانابانا”.
  • القشطة باللغة الايطالية Soursop
  • القشطة باللغة الاوكرانية Soursop
  • تسمى القشطة باللغة البرتغالية “جرافيولا”.
  • القشطة باللغة البنجابية ਸੌਰਸਕ
  • القشطة باللغة الصربية Соурсоп
  • الكريمة في اللغة التايلاندية تُسمى “ทุเรียนเทศ”.
  • القشطة باللغة التركية Soursop
  • القشطة باللغة الجورجية სორუსიო
  • القشطة باللغة الصينية 刺果番荔枝
  • القشطة باللغة الفارسية سرسپ
اسماء فاكهة القشطة
اسماء فاكهة القشطة

الاستخدامات و الفعالية لفاكهة القشطة

يُعد استخدام القشطة طريقةً لمعالجة الإصابات التي تُحدثها حشرات البرغوث الرملي المُسببة لمرض الليشمانيا:

  • الالتهابات البكتيرية.
  • بعض انواع السرطان.
  • داء السكري.
  • تساعد في الاسترخاء.
  • علاج القيء.
  • السعال.
  • الهربس.
  • التهاب في الأنف والحنجرة.
  • الالتهابات الطفيلية.

اقرأ أيضًا: سبب تسمية الفول السوداني وأهم الفوائد الصحية له

الآثار الجانبية لفاكهة القشطة

تعتبر فاكهة القشطة آمنة إلى حد ما، لكن الإفراط في تناولها قد يؤدي إلى مشاكل صحية، وهي:

  • قد تؤثر سلباً على خلايا الدماغ العصبية ومناطق أخرى في الجسم.
  • قد تنجم عنها اضطرابات في الحركة تشبه أعراض مرض باركنسون.
  • مع ذلك لا تزال هناك ضرورة لإجراء المزيد من الدراسات العلمية لتحقيق تأكيدات بهذا الشأن.

اقرأ أيضًا:ازولفين دواعي الاستعمال والأثار الجانبية له

احتياطات خاصة وتحذيرات من تناول القشطة

في حال كونك حاملاً أو تقومين بإرضاع طفلك طبيعياً، يجب ألا تتناولي هذه الثمرة بشكل مفرط، إذ قد يكون لذلك مخاطر على الصحة.

في حالة الإصابة بداء باركنسون، من الممكن أن يؤدي استهلاك ثمار القشطة إلى تفاقم أعراض الداء.

فاكهة القشطة لسرطان البنكرياس

الأورام البنكرياسية تتميز بمقاومتها للعلاجات الكيماوية التقليدية، الأمر الذي يفسر النسبة المرتفعة لوفيات هذا النوع من السرطان مقارنةً بأنواع السرطان الأخرى الشائعة:

  • هناك بحث منشور في مجلة “رسائل السرطان” يشير إلى أن مستخلص ثمرة القشطة يحتوي على عناصر “acetogenins” التي تعطل مسارات الإشارات المختلفة التي تتحكم في عمليات الأيض ودورة الخلية.
  • بذلك تسهم في تعزيز البقاء وتحارب الخواص الخبيثة في خلايا البنكرياس.
  • هذه التغيرات تؤدي إلى تقليل تدريجي في نمو الأورام، ما يبشر بإمكانية كبيرة للمساعدة في محاربة سرطان البنكرياس.

تحذيرات من تناول القشطة

استنادًا إلى دراسات حالية ومشاهدات في الجزر الفرنسية الكاريبية، تبيّن أن 22 شخصًا من أصل 87 مصابًا بداء باركنسون، والذي يعتقد أنه نتج عن استهلاك الشاي المُعَدّ من أوراق نبات الغرافيولا:

  • تشير بحوث أخرى إلى أن الشاي المُحضّر من أوراق وأعواد الغرافيولا قد يرتبط بتسمم عصبي.
  • في هذا السياق كشفت دراسة نشرت في دورية الكيمياء العصبية أن التعرض المنتظم والمطول لمستخلص الغرافيولا الرئيسي (أنوناسين) في الفئران قد أدى إلى تلف عصبي في أدمغتهم.
  • لذا يوصى باستهلاك هذه الفاكهة بكميات قليلة وتحت إشراف طبي للوقاية من الآثار الضارة.

وصف شجرة القشطة

أصل هذا النوع من الأشجار يعود إلى أراضي أمريكا الوسطى والجنوبية، ومع مرور الزمن بدأت عملية زراعتها تنتشر إلى دول مثل البرتغال وإيطاليا، إليكم التفاصيل:

  • تتميز الشجرة بأنها تشبه في سماتها الشجر التي تتساقط أوراقها نصفيًا، فهي تتخلى عن أوراقها اليابسة مرة واحدة كما هو الحال بالنسبة لشجرة الجوافة.
  • تأتي ثمارها بشكل بيضوي وتغطى من الخارج بقشور تحمل اللون الأخضر وصفات حرشفية، وتخفي داخلها قلبًا أبيض طريًا متضمنًا بذورًا كبيرة سوداء اللون. 
  • اشتهرت مصر بزراعة هذه الأشجار، حيث تُتبع طرق متعددة لتكثيرها كالزراعة الدرعية، التطعيم بالقلم، وكذلك تجفيف البذور وحفظها لضمان استمرارية السلالة الأصلية للنبتة.
  • تعتبر محافظة الإسكندرية من أبرز المناطق التي تشتهر بزراعتها.

فوائد فاكهة القشطة

هناك العديد من فوائد فاكهة القشطة ومنها:

1- تعزيز المناعة في الجسم:

  • تحتوي هذه الثمار على مجموعة متنوعة من الفيتامينات، وبشكل خاص فيتامين C.
  • حيث يساعد تناولها في حماية الجسم من الأمراض الموسمية مثل الرشح والإنفلونزا، وكذلك يسهم في تحسين قدرة الجسم على امتصاص الحديد.

2- المحافظة على سلامة القلب:

  • تكون عن طريق خفض مستويات الكوليسترول السيئ في الدورة الدموية وزيادة الكوليسترول الجيد في الجسم.
  • كذلك تساهم في تعزيز الدم الغني بالأكسيجين إلى القلب وخفض مقدار الصوديوم الضار، مما يؤدي إلى خفض مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

3- تمتلك هذه الوسيلة فاعلية كبيرة في محاربة مرض السرطان:

  • الأبحاث التي أجريت في هذا المجال أظهرت أنها أكثر فعالية بما يقارب عشرة آلاف مرة من بعض الأدوية الكيميائية المعروفة في القضاء على الخلايا السرطانية. 
  • كما تساهم في الوقاية من الأعراض المبكرة للشيخوخة بفضل محتواها الغني بمضادات الأكسدة.

4- علاج أمراض مثل الربو والتهاب القصبات الهوائية

  • تساهم في تحسين وظائف الدماغ وتقليل معدلات الإجهاد والقلق.
  • بالتالي تقدم علاجًا لبعض الحالات العصبية نظرًا لاحتوائها على البيريدوكسين الذي يتمتع بخصائص طبية فاعلة.

في النهاية نكون قد تعرفنا على مجموعة من اسماء فاكهة القشطة بمختلف اللغات، وكذلك أوضحنا بعض الفوائد التي تحملها هذه الفاكهة والتي لا يعرفها الكثير من الأشخاص.