اسباب مرض كرونز وأعراضه وطريقة تشخيصه

اسباب مرض كرونز، كرونز هو اضطراب التهابي مزمن يؤثر على الجهاز الهضمي، حيث يسبب التهابات في المعدة والأمعاء، مما يترتب عنه ظهور أعراض مثل الإسهال المتكرر، والتقيؤ، وآلام البطن، وفقدان الوزن، والتعب المستمر، ويمكن للمرض أن يؤثر على أي جزء من الجهاز الهضمي، ولكنه غالباً ما يظهر في الأمعاء الدقيقة والأمعاء الغليظة، ومن خلال السطور التالية سوف نوضح كافة التفاصيل حول مرض كرونز.

اسباب مرض كرونز

رغم أن السبب الرئيسي وراء الإصابة بمرض كرون لا يزال غامضًا، إلا أن هناك مجموعة من العوامل المشتبه بها قد تلعب دورًا في تفاقم الأعراض وتطور المرض لدى الكثير من المُصابين به، من بين هذه العوامل:

  • لجهاز المناعة أن يهاجم خلايا التجويف الهضمي أثناء محاربته للعوامل الممكن أن تعتبر مهاجمة للجسم مثل البكتيريا والفيروسات.
  • على الرغم من عدم وجود سجلات عائلية لمرض كرون بين غالبية المرضى، فإن الدراسات تظهر ارتفاع معدل الإصابة بالمرض بين الأشخاص الذين يمتلكون أقاربًا مصابين به.
  • يمكن أن تلعب الظروف المختلفة في البيئة دورًا في تفاوت معدلات الإصابة بمرض كرون بين الأفراد.

أعراض مرض كرونز

أعراض مرض كرونز تتفاوت باختلاف الأفراد وتعتمد على موقع التهاب الجهاز الهضمي وطبيعة جسم المريض، وقد يشعر المصابون بتفاقم الأعراض في بعض الأوقات وتهدأ في أخرى، وتشمل الأعراض الشائعة التي يعاني منها مرضى كرون:

  • آلام وتشنجات في منطقة البطن، غالبًا ما تكون في الجانب الأيمن من البطن.
  • الإسهال، قد يحدث فجأة في بعض الحالات.
  • الحاجة الملحة للتغوط.
  • فقدان الشهية وفقدان واضح في الوزن.
  • عدم الشعور بالإفراغ الكامل للأمعاء أثناء التغوط.
  • وجود دم في البراز.
  • تقرحات قريبة من فتحة الشرج قد تسبب ألمًا.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • اضطراب في الدورة الشهرية.
  • التعرق الليلي.

مضاعفات مرض كرونز

مرض كرون قد يسبب مضاعفات خطيرة تشمل:

  • تشكل جيوبًا مملوءة بالقيح في الجهاز الهضمي أو البطن.
  • تمزقات صغيرة في فتحة الشرج، قد تسبب الألم والحكة والنزيف.
  • يمكن للأنسجة الندبية الناتجة عن الالتهاب أو النواسير أو الأمعاء الضيقة أن تسد الأمعاء جزئيًا أو كليًا.
  • يزيد مرض كرون في الأمعاء الغليظة من خطر الإصابة بسرطان القولون.
  • يمكن أن يسبب مرض كرون تكوّن فتحات غير طبيعية تشبه النفق في جدران الأمعاء.
  • يمكن أن يسبب الإسهال المزمن صعوبة في امتصاص العناصر الغذائية، ويؤدي نقص الحديد إلى فقر الدم.
  • يمكن أن تتشكل قروح مفتوحة في الفم أو المعدة أو المستقيم.
اسباب مرض كرونز
اسباب مرض كرونز

شاهد ايضا: إذاعة مدرسية عن الشهداء

طريقة تشخيص مرض كرونز

تعتبر عملية تشخيص مرض كرون تحديًا للأطباء نظرًا لتشابه أعراضه مع أعراض العديد من الأمراض الأخرى، ويمكن للأطباء استخدام مجموعة متنوعة من الوسائل لتحديد التشخيص بدقة، وتشمل هذه الوسائل:

  • السيرة المرضية والتاريخ المرضي، حيث يتم جمع المعلومات حول الأعراض والتغيرات في الصحة عبر الوقت.
  • المعلومات الغذائية، حيث يتم استعراض نمط الغذاء وتفاعل الجسم معه.
  • العوامل الوراثية، حيث يتم التحقق من وجود تاريخ عائلي للمرض.
  • الفحص السريري، حيث يتضمن فحص الطبيب للأعراض المرضية والعلامات الظاهرة على الجسم.
  • اختبارات الدم، حيث تتضمن قياس مستويات الالتهاب والفيتامينات والمعادن في الجسم.
  • اختبارات البراز، حيث قد تكشف عن وجود دم في البراز أو عوامل أخرى تدل على التهاب.
  • تنظير القولون، حيث يجرى فحص جدار الأمعاء والتأكد من وجود التهابات أو تغيرات تشريحية.
  • الصور الشعاعية، حيث يمكن استخدام الأشعة المقطعية وغيرها من الصور الطبقية لرصد التغيرات في الأمعاء.

اقرأ أيضًا: سبب تسمية الفول السوداني وأهم الفوائد الصحية له

علاج مرض كرونز

خيارات العلاج لمرض كرون تهدف إلى تخفيف الأعراض وإدارتها، على الرغم من عدم وجود علاج نهائي للمرض، وفي بعض الحالات، يمكن أن تكون العلاجات كافية لتخفيف الأعراض وإدارة المرض بشكل فعال، ومن بين الخيارات العلاجية الشائعة تشمل:

  • الأدوية المضادة للالتهابات، حيث تعتبر أدوية مثل المضادات الحيوية وبعض المنشطات جزءًا من العلاج القياسي لتقليل الالتهابات وتخفيف الأعراض.
  • مثبطات المناعة، حيث تستخدم لتقليل نشاط جهاز المناعة، وهي تستهدف العمليات التي تؤدي إلى التهابات المعدة والأمعاء.
  • الجراحة، وقد يتطلب بعض المرضى إجراء عملية جراحية لإزالة أجزاء متضررة من الأمعاء وإعادة توصيل الأنسجة السليمة، وتعتبر الجراحة في بعض الحالات الشديدة خيارًا ضروريًا لتخفيف الأعراض وإعادة الوظائف الطبيعية للجهاز الهضمي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى