اسباب القولون العصبي وعلاجه وكيفية الوقاية منه

اسباب القولون العصبي هي حالة صحية مستمرة وشائعة تؤثر على الأمعاء الغليظة (القولون)، مسببة تقلصات وانتفاخا في البطن، وتغيرات في حركة التجويف المعوي، يمكن أن تظهر في أي عمر وتختلف أعراضها بين المرضى، وتصنف ضمن اضطرابات الجهاز الهضمي الوظيفية بسبب تأثيرها على نمط حركة التجويف المعوي بدون سبب واضح.

اسباب القولون العصبي 

حتى الآن، يظل السبب الدقيق للإصابة بمتلازمة القولون العصبي غير واضح، ولكن يُعتقد أنه ينجم عن تفاعل متشابك لعدة عوامل، منها:

  • اضطراب في الإشارات العصبية بين الجهاز الهضمي والدماغ.
  • تعثر في حركة الجهاز الهضمي.
  • زيادة في نمو البكتيريا الدقيقة بالأمعاء أو تغير في نوعها.
  • الإصابة بعدوى حادة، مثل السالمونيلا أو الفيروسات.
  • العوامل الوراثية.
  • حساسية تجاه بعض أنواع الطعام.
  • قضايا نفسية مثل الاكتئاب والقلق وغيرها.
اسباب القولون العصبي
اسباب القولون العصبي

علاج القولون العصبي

بشكل عام، يتضمن علاج القولون العصبي النقاط الرئيسية التالية:

العلاج المنزلي للقولون العصبي: 

  • إدخال تغييرات في النظام الغذائي والعادات اليومية لتقليل حدة الأعراض.
  •  تجنب الأطعمة المثيرة للأعراض.
  • التركيز على تناول الأطعمة الغنية بالألياف.
  • زيادة تناول السوائل.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • الحفاظ على نوم كاف يوميًا.
  • تجنب الأطعمة المسببة للغازات.
  • النظر في تجنب أطعمة الغلوتين عند الحاجة.
  • استشارة أخصائي تغذية لوضع برنامج غذائي مناسب.

العلاج بالأدوية:

مقالات ذات صلة
  • استخدام مكملات الألياف الغذائية مثل بذور القطناء أو قشور السيلليوم.
  • تناول أدوية ملينة مثل هيدروكسيد المغنيسيوم أو غليكول بولي إيثيلين.
  • استخدام أدوية معالجة للإسهال مثل لوبراميد.
  • استعمال مسكنات الألم مثل بريغابالين أو غابابنتين.
  • توجيه أدوية مضادة للاكتئاب أو مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية، حسب الحالة الصحية والأعراض.
  • يعتمد اختيار الطبيب للأدوية على تقييم حالتك الصحية وطبيعة الأعراض المصاحبة لمتلازمة القولون العصبي.

اقرأ أيضًا: اقتراح أسماء محلات العناية بالبشرة

الوقاية من القولون العصبي

يمكن تجنب ظهور أعراض القولون العصبي عبر اتباع الإرشادات التالية:

  • زيادة استهلاك الألياف الغذائية.
  • تجنب الأطعمة المحتملة لتهييج القولون.
  • الالتزام بممارسة النشاط الرياضي بانتظام.
  • تناول وجبات منتظمة وعدم تجاهل أي وجبة.
  • تجنب عوامل التوتر والقلق.

اقرأ أيضًا:  أسباب النقرس وأعراضه وكيفية التعامل معه

تشخيص القولون العصبي

هناك تشخيص شامل للقولون العصبي وهو كالآتي:

  • قد يصاب الأفراد المرضى بمتلازمة القولون المتهيج أحيانًا من اختلالات وظيفية في أجزاء أخرى من الجسم، مثل آلام المفاصل والعضلات، وفيبروميالجيا، واضطرابات النوم، ومتلازمة التعب المزمن.
  • تؤكد تشخيص القولون العصبي بثقة تصل نسبتها إلى 98%، وقد تبين في السنوات الأخيرة أن حوالي 17% من حالات القولون المتهيج بدأت بعدوى بكتيرية حادة في الأمعاء، وتتجلى الأعراض بشكل مزمن لدى هؤلاء المرضى بناءً على فحوصات محددة مثل الخزعة من الأمعاء التي تظهر وجودًا لعامل التهاب حاد.
  • في الماضي، كان تشخيص أعراض القولون العصبي يتطلب إجراء العديد من الفحوصات، ولكن خلال العقد الأخير، تم نشر مؤشرات روما، وهي مجموعة من الأعراض النموذجية التي تساعد في تشخيص القولون المتهيج، يعتمد تشخيص القولون العصبي على هذه المؤشرات وفحوصات أساسية قليلة، مثل فحوصات الدم والبراز، والتصوير الشعاعي، واختبارات عدم تحمل اللاكتوز، وفحص التنفس لقياس فرط نمو البكتيريا.

أنواع القولون العصبي

هناك ثلاثة أنواع من متلازمة القولون العصبي، وتعتمد على أنماط متفاوتة من التغيرات في حركات الأمعاء أو حركات الأمعاء غير الطبيعية:

  • في بعض الحالات، يكون من الأهمية أن يحدد الطبيب النوع الذي يعاني منه المريض، بعض الأدوية تكون فعّالة فقط لبعض أنواع متلازمة القولون العصبي، بينما قد تزيد من حدة الأعراض في أنواع أخرى.
  • القولون العصبي مع الإمساك IBS-C: يحدث هذا النوع عندما يواجه المريض اضطرابًا في حركة الأمعاء، حيث يكون أكثر من ربع البراز صلبًا أو متكتلا، وأقل من ربع البراز يكون رخوًا أو مائيًا مع الإسهال.
  • القولون العصبي مع الإسهال IBS-D: يطرأ هذا النوع عندما يعاني المريض من اضطراب في حركة الأمعاء، حيث يكون أكثر من ربع البراز رخوًا أو مائيًا، وأقل من ربع البراز يكون صلبًا أو متكتلًا.
  • القولون العصبي المختلط IBS-M: يحدث هذا النوع عندما يعاني المريض من اضطراب في حركة الأمعاء، حيث يكون أكثر من ربع البراز صلبًا أو متكتلًا وأكثر من ربع البراز رخوًا أو مائيًا.

انتهي المقال الذي به المعلومات الكافية ٩ول مرض القولون العصبي وأسباب حدوثة، كما أن هناك طرق خاصة بالوقاية والعلاج في المنزل دون شراء الأدوية عن طريق الأعشاب المختلفة، ونتمنى أن ينال اعجابكم.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى