اسباب الحزام الناري والفئات المعرضة للإصابة بالمرض

اسباب الحزام الناري المعروف أيضا بـزنار النار أو الهربس زوستر، إصابة فيروسية تسببها نفس الفيروس المسؤول عن جدري الماء، يظهر المرض على شكل طفح جلدي يؤثر على الأعصاب ويصاحبه ألم شديد، ويمتد في جهة واحدة من الجسم، يتميز بفارق عن جدري الماء بتركيزه في منطقة محددة دون الانتشار إلى أماكن أخرى، يعرف ايضا  بالنار الفارسية.

اسباب الحزام الناري

هناك العديد من الأسباب التي ينتج عنها الحزام الناري ومنها:

  • عند دخول فيروس جدري الحماق إلى الجسد، يقوم بإحداث مرض الجديري المائي.
  • بعد زوال المرض، لا يزول الفيروس بشكل كامل، بل يبقى كامنا في الألياف العصبية القريبة من النخاع الشوكي والمخ.
  • قد يتجدد نشاط الفيروس بعد مرور عدة سنوات، حيث يتحرك من خلال الألياف العصبية إلى الجلد، مسبباً إصابة ثانية تسمى الهربس النطاقي.
  • تساعد حماية المنطقة التي تأثرت بالعدوى في الحد من احتمالية نشر الفيروس للأشخاص الآخرين، ولا يزال الفيروس غير معدي في حالة عدم بروز أي طفح جلدي، حتى بعد تكوين القشرة على الجلد.
اسباب الحزام الناري
اسباب الحزام الناري

الفئات المعرضة للاصابة بالحزام الناري

هناك فئات معينة يتم تعرضها للحزام الناري وتلك الفئات تكون كما يلي:

  • من يكون في عمر ال50 عاما وأكثر.
  • الأشخاص الأكثر عرضة لتوتر كبير  لمدة  طويل.
  • إصابة المرء بالأمراض الخطيرة كالسرطان أو فيروس نقص المناعة البشرية، أو أي علة أخرى تخفض من إمكانية الجهاز المناعي للجسم في حماية نفسه.
  • التعرض لأي إصابة جسدية حادة.
  • تعاطي الستيرويدات أو مختلف العقاقير التي تقلل من كفاءة النظام المناعي لفترات ممتدة.

اقرأ أيضًا:اسباب مرض الدرن وعلاقته بالمناعة وطريقة علاجه

مضاعفات الإصابة بالحزام الناري 

نادراً ما يسفر الحزام الناري عن تعقيدات، وتتزايد احتمالات تطور المشاكل لدى الأفراد الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة، حيث تتضمن هذه التعقيدات:

مقالات ذات صلة
  • ظهور ألم عصبي يتبع الهربس.
  • احتمال التهاب الدماغ أو النخاع الشوكي، مما يعزز خطر الإصابة بالسكتة الدماغية والتهاب الدماغ والتهاب السحايا.
  • ظهور مشاكل في الرؤية والعين.
  • ضعف عام للجسم.
  • صعوبات في التوازن والسمع.
  • تلف في الأوعية الدموية، مما يمكن أن يتسبب في السكتة الدماغية.
  • الإصابة بالتهاب رئوي حاد.

اقرأ أيضًا:أسباب خروج المذي بدون انتصاب وأضراره

أعراض الحزام الناري الخاصة بكل عضو

بالنسبة للأعراض التي تظهر على كل عضو، يمكن توضيحها على النحو التالي:

  • أعراض الحزام الناري في العين: يسبب الحزام الناري في العين آلاما وطفحًا جلديًا وتورمًا، مما يتطلب علاجًا فوريا لتجنب المضاعفات التي قد تؤثر على العين والرؤية.
  • أعراض الحزام الناري في الفم: يسبب الحزام الناري في الفم ألمًا شديدًا وفقدانًا لحاسة التذوق، مما قد يؤدي إلى صعوبات في تناول الطعام وظهور ألم في الأسنان.
  • أعراض الحزام الناري في فروة الرأس: يمكن أن يظهر الحزام الناري في فروة الرأس ويسبب طفحًا جلديًا، مما يتسبب في حساسية عند تمشيط الشعر وقد يؤدي إلى ظهور بقع صلعاء مستمرة.

علاج الإصابة بالحزام الناري

هذا هو ملخص أسباب الحزام الناري والتفاصيل المتعلقة، علمًا أنه لا يوجد علاج كامل للفيروس الذي يسبب الحزام الناري، ومع ذلك، يمكن أن تساهم بعض العلاجات في تسريع شفاء الأعراض المصاحبة للفيروس والوقاية من تطور المضاعفات، منها:

  • الأدوية المضادة للفيروسات: تساعد في تباطؤ انتشار الطفح المصاحب للحزام الناري، خاصة إذا تم تناولها في غضون 72 ساعة من ظهور الأعراض.
  • مسكنات الألم: تعمل على التخلص من الانزعاج المرافق للأعراض ومنع تطور الألم.
  • الأدوية المخدرة: تتوفر على شكل بخاخات للتخفيف من ألم الطفح الجلدي.

الوقاية من الحزام الناري

يوجد بعض الطرق الخاصة بالوزارة من هذا المرض وهي:

  • أخذ لقاح جدري الماء للأطفال، نظرًا لأن فيروس جدري الماء والحزام الناري يتشابهان.
  • تلقي اللقاح لدى الأفراد فوق سن 50 عاماً لتقليل خطر الإصابة بالحزام الناري.
  • تجنب لمس أدوات شخصية لمريض بالحزام الناري إلا بعد غسلها بالماء المغلي.
  • اتباع نظام غذائي صحي يشمل الفواكه والخضروات والبروتينات الخالية من الدهون والحبوب الكاملة.
  • الحفاظ على التمارين الرياضية والوزن الصحي.
  • الحصول على قسط كاف من النوم تجنب التدخين.

انتهينا من مقالنا الشامل لجميع الأسباب والأعراض التي تظهر علينا عند الإصابة بمرض الحزام الناري ووجود التهاب بالبشرة يشبه الحروق ولكنه حبوب مكونة من الماء، لهذا يجب الالتزام بطرق الوقاية المعلن عنها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى