إذاعة مدرسية عن الشهداء بالفقرات كاملة!

تعد إذاعة مدرسية عن الشهداء من أبرز النشاطات التي تنمي مواهب الإبداع لدى الأطفال وتقوي مهاراتهم في البحث والتعلم والخطبة والإلقاء، ويحرص المدرسون من خلال هذه الإذاعات على غرس القيم النبيلة والأخلاق السامية من خلال تناول مواضيع محورية في هذه الإذاعات مثل الحديث عن الشهداء.

مقدمة إذاعة مدرسية عن الشهداء

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد الخلق والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين، السيد مدير المدرسة الموقر.

السادة المدرسون والمدرسات الأفاضل، أعزاءنا الطلاب، أسعد الله صباحكم بكل خير.

سنتناول في إذاعتنا لهذا اليوم الشهيد ذلك البطل الذي ضحى بروحه فداءً لوطنه وأهله وعرضه ووطنه ودينه.

وسنبدأ إذاعتنا كما هي العادة مع فقرة كلمة الصباح ثمّ ننتقل في فقراتنا المتسلسلة والتي سنقدم لكم فيها الكثير من المعلومات المفيدة والغنية.

شاهد ايضا: مقدمة جميلة عن الشهداء

فقرة كلمة إذاعة مدرسية عن الشهداء

إن الشهيد هو صاحب التضحية الأعظم والعطيّة الأكبر والشجاعة الأشد والمنزلة الأعلى والمكانة الأغلى، لقد قدمّ الشهيد أغلى ما يملك، قدم روحه فداءً لوطنه وأرضه وعرضه ودينه.

واختار الموت لكي نحيا من بعده بسلام، وآثر الحياة الآخرة على الدينا، والنعيم المقيم على دار الفتنة والابتلاء، فأيّ منزلة تلك التي نالها ذلك الشهيد؟.

وأيّ فضل عظيم ذلك الذي حصل عليه بشهادته؟ وأي نعيم قد أعده الله له في الآخرة؟ لقد قدم لنا الشهيد دروساً وعبراً من الأحرى بنا أن نستفيد منها وأن نتعلم منها.

فهو الذي آمن بالله تعالى وصدّق وعوده وجاهد فيه حتى أذن له الله بالشهادة، لقد خسر الشهيد الحياة الدنيا.

ولكنه فاز بجنّة عرضها كعرض السماوات والأرض فطوبى للشهداء وهنيئاً لهم لما وفقهم الله للشهادة.

فقرة القرآن الكريم عن الشهيد

وبعد أن استمعنا إلى كلمة الصباح سنستمع الآن إلى تلاوة عطرة لبعض آيات كتاب الله الحكيم عن الشهادة والشهيد:

سورة آل عمران: قال تعالى: { تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا ۚ بَلْ أَحْيَاءٌ عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ * فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِم مِّنْ خَلْفِهِمْ أَلَّا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ * ۞ يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ * الَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِلَّهِ وَالرَّسُولِ مِن بَعْدِ مَا أَصَابَهُمُ الْقَرْحُ ۚ لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا مِنْهُمْ وَاتَّقَوْا أَجْرٌ عَظِيمٌ}[1]

سورة التوبة: قال تعالى: {إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَىٰ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُم بِأَنَّ لَهُمُ الْجَنَّةَ ۚ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ ۖ وَعْدًا عَلَيْهِ حَقًّا فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنجِيلِ وَالْقُرْآنِ ۚ وَمَنْ أَوْفَىٰ بِعَهْدِهِ مِنَ اللَّهِ ۚ فَاسْتَبْشِرُوا بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بَايَعْتُم بِهِ ۚ وَذَٰلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ}[2]

سورة الصف: قال تعالى: { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَىٰ تِجَارَةٍ تُنجِيكُم مِّنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ * تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنفُسِكُمْ ۚ ذَٰلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ *َغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَيُدْخِلْكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ ۚ ذَٰلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ * وَأُخْرَىٰ تُحِبُّونَهَا ۖ نَصْرٌ مِّنَ اللَّهِ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ ۗ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ} [3]

شاهد ايضا: كلام عن الشهيد قصير

فقرة الحديث في إذاعة مدرسية عن الشهداء

عظّم الإسلام من قدر الشهادة والشهيد في القرآن الكريم وفي أحاديث رسول الله الكريم صلى الله عليه وسلّم وسنستمع الآن إلى أحاديث نبوية عن الشهيد:

عن جابر بن عبدالله رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلّم : “يا جابرُ ما لي أراكَ منكسِرًا ؟ قلتُ : يا رسولَ اللَّهِ استُشْهِدَ أبي قُتِلَ يومَ أُحُدٍ ، وترَكَ عيالًا ودَينًا ، قالَ : ( أفلَا أبشِّرُكَ بما لقيَ اللَّهُ بِهِ أباكَ ؟ ) قلتُ : بلَى يا رسولَ اللَّهِ قالَ : ما كلَّمَ اللَّهُ أحدًا قطُّ إلَّا من وراءِ حجابِه وأحيى أباكَ فَكَلَّمَهُ كِفاحًا فقالَ : يا عَبدي تَمنَّ عليَّ أُعْطِكَ قالَ : يا ربِّ تُحييني فأقتلَ فيكَ ثانيةً قالَ الرَّبُّ تبارك وتعالَى : إنَّهُ قد سبقَ منِّي أنَّهم إليها لَا يُرجَعونَ قالَ : وأُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ : (وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا) الآيةَ”.[4]

مقترح لك: أسئلة عن الشهيد للاذاعه المدرسية

خاتمة إذاعة مدرسية عن الشهداء

أعزاءنا الطلاب مهما فعلنا ومهما ذكرنا وتحدثنا عن أفضال الشهداء علينا فلكن نوفيهم ولو جزءاً بسيطاً من حقوقهم ولن نستطيع أن نعبر ولو بجزء بسيط عن امتنانا لهم.

وبالرغم من أنّ الحديث عن الشهيد لا يُمل ولا ينتهي إلا أن الوقت المخصص لإذاعتنا لهذا اليوم شارف على الانتهاء.

فقد قدمنا لكم اليوم إذاعةً مدرسية عن الشهيد ألقينا لكم فيها كلمة الصباح ثمّ استمعنا إلى آيات من القرآن الكريم وأحاديث للنبي الكريم صلى الله عليه وسلّم.

ثمّ تنقلنا بين الفقرات الثقافية والمعرفية عن الشهيد وصولاً إلى هذه الخاتمة فنرجو أن تكونوا قد استمتعتم وتعلمتم من إذاعة اليوم ونلقاكم في الإذاعة المقبلة في الأسبوع القادم بإذن الله.

شاهد ايضا: قصيدة عن الشهيد للاذاعة المدرسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى