أنواع التواصل الإقناعي

هناك العديد من أنواع التواصل الاجتماعي والتي تهدف إلى تغيير استجابة الأفراد بداية من تغيير أفكارهم ومعتقداتهم، ومن المعروف أن التواصل الفعال هو أساس أي علاقة مهنية أو شخصية في حياة الإنسان، وأن لهذا التواصل تأثير على حياته؛ لذلك سنتناول في المقال التالي مفهوم التواصل الإقناعي وطرقه.

مفهوم التواصل الإقناعي

هو نوع من أنواع التواصل يهدف إلى تغيير قناعات ومعتقدات مستقبلي الرسالة تجاه الرسالة الإقناعية، وتصنيفهم لها، من حيث خطؤها وصحتها، ومواقفهم منها، وردات أفعالهم تجاهها، ويتم ذلك التغيير من خلال التركيز على مواقف الرسالة الإقناعية لمنطق ومشاعر الأفراد.

أنواع الاتصال الإقناعي

 ينقسم الاتصال الإقناعي إلى ثلاث أنواع، وفيما يلي تفصيل لكلٍ منهما:

1- الإقناع وعملية تدعيم الاستجابات

الهدف الأساسي من هذا النوع هو تدعيم الاستجابات التي تلقاها الأفراد، وتزيد هذه العملية من مقاومة الأفراد لتغيير استجاباتهم وسلوكياتهم، أي أن وظيفة الإقناع التي تعتمد على تدعيم الاستجابات لدى الأفراد سهلة للغاية بالمقارنة بالأنواع المعتمدة على استجابة التغيير.

أقرأ أيضًا: بحث حول الاتصال الإقناعي

2- الإقناع وعملية تغيير الاستجابات

يتم النظر إلى عملية الإقناع على أنها عملية تغيير في الاستجابة، فنجد أن المدخنين يتم إقناعهم بتغيير استجابتهم والتخلي عن التدخين، وقد أجمع الكثير أن أنسب تعريف لعملية الإقناع هو أنها عملية تغيير في الاستجابات لدى الفرد.

هو من أكثر الأمور الشائعة، خاصة للأفراد المتعرضين لوسائل الإعلام بجميع أشكالها وأنواعها، فمعظم الناس قابلين للتغيير بشكل بسيط، وليس بشكل جذري أو كلي.

أقرأ أيضًا: تعريف التواصل البيداغوجي

3- مقاومة الاتجاهات المتصلة بالذات للتغيير

من المعروف أنه كلما زادت أهمية الموضوع كلما قلت قدرة وسائل الإعلام على التأثير فيه، ومع مراعاة الفكر الذاتي وتصورات الأفراد للمواضيع المختلفة، إلى جانب التوازن النفسي، نجد أنه من الصعب على وسائل الإعلام تحويل اتجاهاتهم.

أقرأ أيضًا: تعريف التواصل الإقناعي

طرق التواصل الإقناعي

هناك العديد من طرق التواصل بين الأشخاص وبعضهم والتي تهدف إلى الإقناع بشيء ما أو فكرة ما، ومن ضمنها ما يلي:

  • التواصل بالحواس: كل حاسة من الحواس تمثل طريقة من طرق التواصل، فهناك التواصل البصري، والتواصل الشفهي، والتواصل السمعي.
  • الطرق الحديثة في التواصل: وتتم عن طريق الهواتف، ومواقع التواصل الاجتماعي المختلفة.

مع الوصول إلى ختام المقال يكون قد تم التعريف بالتواصل الإقناعي، إلى جانب توضيح الأربعة أنواع للتواصل الإقناعي وما ينتج عن كل نوع منهما، والطرق المتبعة في ذلك.