لقبت لاعبة التنس أنس جابر بلقبي المرأة الحديدة ووزيرة السعادة بعدما أصبحت أول لاعبة في رياضة التنس تتوج بلقب دوري رولان غاروس لفئة الشابات، حيث انطلقت جابر بهذا التتويج في مسيرتها الرياضية الرائعة التي تجعلها مصدرًا للفخر والاعتزاز لدى الشعب التونسي رفعت من خلال هذه البطولة اسم بلادها في جميع المحافل الدولية.

دائمًا ما ترجح كفة الرهانات على اللاعبة التونسية في مسابقات رياضة التنس؛ نظرًا لما تقدمه اللاعبة الشابة من أداء مرموق فوق أرضية الميدان، حيث يسارع العديد من الجماهير وعشاق رياضة التنس لمؤازرة اللاعبة والمراهنة على أحداث المسابقة من خلال مراهنات رياضة التنس اون لاين مقابل الفوز بالجوائز المالية والعروض الترويجية والمكافآت السخية.

صعدت اللاعبة التونسية إلى المراكز الخمس الأولى في التصنيف العالمي لرياضة كرة التنس للاعبات المحترفات في إنجاز غير مسبوق على الصعيد العربي، وذلك بعدما تأهلت صاحبة الـ 28 عامًا إلى نهائي مسابقة إنديان ويلز الدولية.

النشأة

في الثامن والعشرين من شهر أغسطس عام 1995، ولدت أنس جابر في مدينة قصر هلال في محافظة منستير قرابة سواحل تونس، تدعى والدتها سميرة ووالدها يكنى برضا جابر، ولديها أخوان وهم مروان وحاتم وأخت كبرى اسمها ياسمين. شجع والديها أطفالهم منذ نعومة أظافرهم على ممارسة الأنشطة الخارجية في سن مبكر، كتعلم الموسيقى والسباحة والرقص والرياضة، وذلك لآنهم مقتنعون بأن التوازن الذهني والجسمي للطفل يحتاج إلى تطوير وصقل للمواهب داخل وخارج أسوار المدارس، وفي سن الثالثة، كانت والدة أنس ترافقها دومًا لمرافق رياضة التنس للمشاركة في المسابقات الودية مع صديقاتها، ودائمًا ما كانت أنس تتابع بعمق قواعد لعبة التنس وكيفية الحصول على النقاط، حتى تعلمت كل شيء في فترة قصيرة فقط.

التأهيل الرياضي

في عام 1999، وقبل أن تبلغ جابر سن السادسة بدأت التمرن في أكاديميات الرياضة للتنس بدءً من المدارس الابتدائية التي كانت مكتظة باللاعبات، مرورًا للتمرن داخل أسوار ملاعب الفنادق. ففي سن السادسة بدأت جابر غمار الرياضة والمشاركة في المنافسات المحلية للأطفال تحت سن السابعة وأحرزت مراكز متقدمة في المنافسات التي جمعتها مع لاعبات من نفس السن.

وفي سن الثانية عشر، شاركت جابر في مسابقة دوقات الصغار في مدينة ديجون الفرنسية ونجحت في الفوز بلقب المسابقة، وبسبب انشغال اللاعبة في الرياضة وبعدها عن الدراسة، تراجع نسقها التدريبي، الأمر الذي أجبر عائلتها على تسجيلها في معهد رياضة دو كوبرتان في العاصمة التونسية، حيث يتم في المعهد تنظيم مواعيد التمارين والرياضة والدراسة بحسب ما يلاءم اللاعبات، باعتباره معهد متخصص للرياضات والرياضيين المحترفين. سريعًا ما استعادت جابر توازنها بعدما انتقلت للعيش في العاصمة التونسية ووازنت ما بين التعليم والتدريب لتبدأ حينها حياتها الرياضية في التنس. 

الألقاب

في عام 2008، توجت جابر بلقب دوقات الصغار، وفي عام 2011 توجت بلقب أول امرأة عربية تتوج ببطولة رولان غاروس، وفي عام 2021 توجت في المرتبة الـ 24 على مستوى العالم بعد فوزها بمسابقة برمنغهام البريطانية، وفي نفس العام تقريبًا توجت بمباراة أبو ظبي الاستعراضية، وفي عام 2022 نالت لقب مدريد للتنس المفتوحة بعد فوزها على جيسيكا بيغولا في النهائي بنتيجة مجموعتين مقابل مجموعة واحدة، وفي عام 2022 أيضًا توجت بلقب مسابقة برلين للتنس بعد أن انسحب منافستها صاحبة الأصول السويسرية بسبب الإصابة، وفي عام 2023، توجت جابر بلقب بطلة مسابقة تشارلستون بعدما فازت على منافستها بيلندا بنشيتس.

الأدوار النهائية

مسيرة أنس جابر وتتويجها بالألقاب لا يمنحك فكرة شاملة فقط عن مسيرة اللاعبة، حيث أن اللاعبة وصلت للمشاركة في العديد من الأدوار النهائية، ولكنها الحظ لم يحالفها؛ لتتوج بلقب الوصيف في العديد من البطولات العالمية، ومنها:

  • في عام 2010، وصلت جابر لنهائي مسابقة رولان غاروس وحصدت لقب الوصافة أمام المنافسة إلينا زفيتولينا.
  • في عام 2012 واجعت جابر منافستها ساندرا زانيفسكا في نهائي نانا تروفي، وتوجت بلقب الوصافة.
  • في عام 2018 وصلت جابر لنهائي موسكو وحلت في المرتبة الثانية بعدما فازت منافستها داريا كازاتكينا باللقب.
  • في عام 2021 شاركت جابر في نهائي شيكاغو للتنس وتوجت بلقب الوصافة ضد منافستها غاربين موغوروزا.
  • في عام 2021 وصلت جابر لنهائي المنافسات الثنائية في مسابقة برمنغهام وحلت في مرتبة الوصافة.
  • في عام 2022 وصلت جابر لنهائي مسابقة تشارلستون أمام اللاعبة السويسرية بيلندا وفازت باللقب، وفي العام نفسه تأهلت إلى نهائي مسابقة روما.
  • في عام 2022 أيضًا، باتت جابر أول لاعبة في أفريقيا تصل لنهائي الولايات المتحدة في رياضة كرة المضرب.

الجوائز والتكريمات

تمتلك أنس جابر العديد من الألقاب والجوائز التي حصدتها طوال مسيرتها الرياضية، حيث تمتلك لقب السيدة الرياضية العربية لعام 2019، وكرمت من الرئيس التونسي لقب الاستحقاق الرياضي بعد وصولها لنهائي مسابقة ويمبلدون، وفي عام 2022 توجت بلقب شخصية العام الرياضية وفازت بجائزة الإمارات فاطمة بنت مبارك.

وفي عام 2022، فازت جابر بلقب بطلة السلام المقدم من منتدى الرياضة الدولي والسلام في موناكو، وفي نفس العام أيضًا، فازت أنس جابر بلقب كارين كرانتزكي بلقب الروح الرياضية المقدمة للاعبات التنس المحترفات والمتألقات.